بعد وفاة حاملة اللقب.. جينيس تختار «برانياس» أكبر معمرة في العالم بعمر 115 عامًا

ماريا برانياس
ماريا برانياس

أعلن مستشار موسوعة جينيس للأرقام القياسية، روبرت يونغ، أن امرأة إسبانية تدعى ماريا برانياس، تبلغ من العمر 115 عاما، تعد في الوقت الحالي عميدة سن البشرية الجديدة، وذلك إثر وفاة حاملة اللقب السابقة من أصول فرنسية، أندريا عن عمر ناهز 118 عاما.

وأوضح المستشار الرئيسي في شؤون كبار السن بموسوعة جينيس، خلال رسالة لوكالة «فرانس برس»، أن لقب «موريرا» عميدة لسن البشرية، قد يكون غير مؤكد حتى هذه اللحظة، مشيرا إلى أن منظمة جينيس ستتخذ قرارا بشكل رسمي، بعد التحقق من الوثائق الرسمية، ولقاء عائلة عميدة البشرية «حتي الآن».

وتعيش برانياس، في دار للمسنين منذ نحو 20 عاما، بمدينة أولوت شرق إسبانيا.

ومن المقرر أن تنظم الدار التي تعيش فيها أكبر معمرة في العالم بحسب موسوعة جينيس، احتفالا صغيرا خلال الأيام المقبلة، بشأن هذا الحدث.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa