دراسة أمريكية: جائحة كورونا أخَّرت تفشي مرض خطير يصيب الأطفال بشكل رئيس

يؤدي إلى الشلل الدائم وربما الوفاة
دراسة أمريكية: جائحة كورونا أخَّرت تفشي مرض خطير يصيب الأطفال بشكل رئيس

أفادت دراسة أمريكية جديدة بأن جائحة كورونا كانت سببًا في عدم تفشي مرض عصبي خطير على عكس ما كان متوقعًا، وهو مرض التهاب النخاع الرخو الحاد (إيه إف إم)، مشير إلى أن ذلك يرجع إلى سياسات التباعد والحجر الصحي والعزل والإغلاق التي فرضت عقب الجائحة.

وأوضحت الدراسة أن هذا المرض يصيب الأطفال بشكل رئيس، ويسبب ضعفًا في العضلات، وفي بعض الحالات، يؤدي إلى الشلل الدائم وربما الوفاة.

 ووفقًا لما ذكرته ذكرت قناة (الحرة) الإخبارية أفادت الدراسة بأن هذا المرض ظل نادرًا لعقود من الزمان؛ لكنه بدأ في الانتشار خلال السنوات الأخيرة.

ولفتت الدراسة إلى أنه ذلك المرض كان يصاحبه حالة تفش كل عامين، وكان متوقعًا أن تقع الموجة عام 2020، إلا أن الظروف الوبائية في العام الماضي بسبب فيروس كورونا تراجعت الحالات، وذلك بسبب سياسات التباعد والحجر الصحي والعزل والإغلاق، التي أدت إلى تراجع ليس فقط حالات كورونا ولكن أيضا هذا المرض العصبي.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa