بروفيسور يحذر من خطر جديد لكورونا عبر «الإصابة بدون أعراض»

سيرجي أفدييف تحدث عن «سيناريوهات مختلفة»..
بروفيسور يحذر من خطر جديد لكورونا عبر «الإصابة بدون أعراض»

حذر بروفيسور روسي من عواقب الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) بدون أعراض، مشيرًا إلى أنه لا يزال من المستحيل تحديد الحالات التي تحدث فيها العواقب الوخيمة لفيروس كورونا بدون أعراض.

وقال سيرجي أفدييف رئيس قسم أمراض الرئة في جامعة سيتشنوف في موسكو: «لا يزال من المستحيل تحديد الحالات التي تحدث فيها العواقب الوخيمة لفيروس كورونا بدون أعراض، لكن أهم المضاعفات لدى جميع المرضى هي الفشل التنفسي الحاد. في هذه الحالة، من الضروري وضع المريض على جهاز التنفس الصناعي».

وأضاف البروفيسور:  «قد تكون السيناريوهات مختلفة، فمن المحتمل في البداية ألا تكون هناك أعراض لفيروس كورونا، ثم تظهر مضاعفات»، مشيرًا إلى أن الإصابة بكوفيد-19 بدون أعراض شائعة جدًّا، ويمكن أن تختلف نسبة هذه الحالات من 25 إلى 50%، وفقًا لما نقلته «سبوتنيك».

وأشار إلى أنه «في المتوسط، يستمر المرض بدون أعراض من أسبوع إلى أسبوعين. بالإضافة إلى ذلك، ففي حالة الاتصال بمريض مصاب بفيروس كورونا وغياب الأعراض، من المهم قضاء 14 يومًا في العزلة الذاتية».

وانتشر فيروس كورونا بشكل متسارع  في 210 دول؛ حيث تخطت الإصابات حاجز مليوني حالة والوفيات 126 ألف شخص، وتم شفاء ما يقارب 484 ألف حالة، وفقًا لمعطيات حديثة على موقع «Worldometer» الإلكتروني، المتخصص برصد ضحايا كورونا بالعالم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) يوم 11 مارس الماضي بأنه «جائحة» أو «وباء عالمي»، مؤكدةً أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بقدر كبير.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa