بعد إصابة جاستن بيير.. ما أعراض وطرق الوقاية من متلازمة رامزي هانت؟

متلازمة رامزي هانت
متلازمة رامزي هانت

كشف أحمد الحقوي استشاري أمراض معدية ومكافحة العدوى، ماهية متلازمة رامزي هانت، وأعراضها وطرق الوقاية منها.

وقال الحقوي، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن متلازمة رامزي هانت، هي إحدى صور الحزام الناري، لكن يكون العصب المتأثر هو العصب الوجهي.

اقرأ أيضاً
عائشة كاي.. أول فنانة سعودية تنضم إلى نقابة الممثلين الكندية
متلازمة رامزي هانت

وأوضح الحقوي، أن المتلازمة تحدث بسبب نفس الفيروس الذي يسبب الجدري المائي (العنقز) حيث يكمن الفيروس في الخلايا العصبية ويعود للنشاط مع ضعف المناعة أو تقدم العمر أو التوتر المستمر.

وعن العرضين الرئيسيين لمتلازمة رامزي هانت، قال الحقوي، إنهما يتمثلان في: طفح جلدي أحمر مؤلم مع بثور مملوءة بالسوائل على أذن واحدة وداخلها وحولها، وضعف الوجه أو شلله على نفس جانب الأذن المصابة.

وأشار إلى أنه عادة ما يحدث الطفح الجلدي وشلل الوجه في نفس الوقت، وفي بعض الأحيان يمكن أن يحدث أحدهما قبل الآخر ولكن في بعض الحالات لا يحدث الطفح الجلدي أبداً تمامًا كما يحدث في شلل بيل (شلل العصب الوجهي ) والذي يسببه فيروس آخر هو الهربس البسيط وله أيضًا أسباب أخرى معدية وغير معدية.

وأكد أن المصاب لمتلازمة رامزي هانت قد يعاني أيضاً من: «ألم في الأذن، فقدان السمع، طنين الأذن، صعوبة في إغلاق عين واحدة، إحساس بالدوار، تغيير في إدراك الذوق أو فقدان الذوق، جفاف الفم والعينين».

وأشار إلى أن المصاب يحتاج للعلاج السريع لمنع المضاعفات أو التقليل من حدوثها (عادة يكون العلاج خليط من مضادات الفيروسات والكورتيزون).

وعن طرق الوقاية من الحزام الناري عمومًا والعنقز ومتلازمة رامزي هانت، قال استشاري أمراض الجليدية، إنها متوفرة عن طريق تطعيم الأطفال بشكل روتيني ضد الجدري المائي، ما يقلل بشكل كبير من فرص الإصابة بفيروس الجدري المائي. وأوصى بلقاح الحزام الناري للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عامًا أو أكثر.

وكان مغني البوب الكندي جاستن بيبر قال إن الأطباء شخصوا إصابته بفيروس أدى إلى إصابة نصف وجهه بالشلل وأجبره على إلغاء بعض الحفلات القادمة للتركيز على التعافي.

وقال بيير، في مقطع فيديو على حسابه بموقع "إنستغرام"، إنه مصاب بمتلازمة "رامزي هانت"، التي جعلته غير قادر على تحريك نصف وجهه وغير قادر على الصعود إلى المسرح.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa