إيلون ماسك يلمح من جديد إلى إنهاء صفقة الاستحواذ على «تويتر»

إيلون ماسك
إيلون ماسك

ألمح الملياردير الأمريكي الشهير، إيلون ماسك، اليوم الثلاثاء، من جديد إلى التوجه لإنهاء صفقة الاستحواذ على منصة «تويتر» الشهيرة، وهي صفقة بقيمة 44 مليار دولار.

ونشر ماسك إشعارًا آخر أشار فيه إلى أسباب إضافية «غير معلنة» لإنهاء صفقة الاستحواذ، دون توضيح مزيد من التفاصيل، حسب «العربية».

اقرأ أيضاً
مدعمًا موقف «ماسك».. موظف سابق بـ«تويتر» يتهم المنصة بتضليل الهيئات الاتحادية
إيلون ماسك

وتراجعت أسهم تويتر بأكثر من 1% ما قبل افتتاح السوق.

يأتي ذلك بعد أن زعم رئيس الأمن السابق في تويتر، بيتر زاتكو، وجود ما وصفه بـ«أوجه قصور فادحة وفظيعة» من قبل «تويتر»، فيما يتعلق بالخصوصية والأمن والإشراف على المحتوى.

وفي 8 يوليو، قدم فريق ماسك القانوني في البداية إشعاراً إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لإنهاء الاستحواذ على «تويتر». وزعم فريق ماسك القانوني أن «تويتر لم يمتثل لالتزاماته التعاقدية».

ويشير الإشعار اللاحق، الذي تم الكشف عنه اليوم الثلاثاء، إلى مزاعم زاتكو كأسباب إضافية لإنهاء الصفقة.

وكتب الممثل القانوني لـ ماسك، مايك رينجلر، في رسالة إلى المدير القانوني للمنصة الشهيرة: «الادعاءات المتعلقة بحقائق معينة، كانت معروفة لدى تويتر قبل 8 يوليو 2022، ولكن لم يتم الكشف عنها لماسك قبل وفي ذلك الوقت، وظهرت منذ ذلك الحين إلى النور والتي توفر أسساً إضافية وموضوعية لإنهاء اتفاقية الاندماج».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa