عكاظ ومجنة وذي المجاز.. أشهر أسواق العرب قبل الحج منذ قرون

عكاظ ومجنة وذي المجاز.. أشهر أسواق العرب قبل الحج منذ قرون

قبل نحو 5 آلاف عام، لم يكن اجتماع العرب في الحج، مجرد مناسبة دينية، بل كان منارة ثقافية تجارية، أثّرت في ثقافة الكثير من العرب، إذ حفظوا عبره الأشعار والخطب من مشاهير العرب، في مختلف الأوقات.

ولا تزال خطب عكاظ وسجالاتها الشعرية محفوظة لدى العرب، حتى في مناسبة تجارية ثقافية عبر 3 أسواق شهيرة في التاريخ، يردها العرب قبل الحج، إذ تمارس فيها التجارة وجلب البضائع من مختلف البقاع، كما اشتهر عكاظ بأنها سوق ثقافي أكثر من كونه تجاريا.

ومنذ الجاهلية قبل نحو 1700 عام، وتعتاد العرب بدء حجها في سوق عكاظ، ومن بعده مجنة، وقبيل الحج يختمونه بسوق ذي المجاز، قبل أن يدخلوا بيت الله الحرام منذ أن نادى إبراهيم للحج، قبل نحو 5 آلاف عام.

وبحسب الترتيب فإن العرب، تبدأ بسوق عكاظ، الواقع شمال شرقي الطائف، قبل الحج في أول شهر ذي القعدة، وهو أطول الأسواق وقتاً، ويمكث العرب فيه نحو 20 يوماً يتاجرون وينشدون الأشعار والخطب والمسابقات في الشعر وكذلك سباقات الهجن.

وتشير السير النبوية أن الرسول صلى الله عليه وسلم، شهد عكاظ إبان إشرافه على تجارة سيدة قريش الأولى خديجة في أول ممارسة تجارية له.

فيما ينطلق العرب نحو سوق مجنة، بعد سوق عكاظ، في العشرة الأيام الأخيرة، من ذي القعدة، والذي يقع شمال مكة في موقع مر الظهران "الجموم"، ويعد سوق مجنة أهم الظواهر الحضارية التي تقيمها العرب إلى جانب عكاظ، وتقدم خدمات ومتطلبات الحج للعرب القادمين من كل فج وصوب ويقصده الحجاج والتجار وقبائل العرب.

وتقضي العرب في سوق مجنة عشرة أيام المتبقية من ذي القعدة، حتى دخول شهر الحج، ثم يسيرون إلى ذي المجاز فيقضون فيه الأيام الثمانية من ذي الحجة ليسيروا إلى حجهم في اليوم التاسع من ذي الحجة، حيث يعتبرون موسم الحج وما قبله موسماً تجارياً ثقافياً بالإضافة لممارسة طقوس العبادة في مكة المكرمة.

ويعد سوق ذي المجاز الواقع شرق مكة، آخر نشاط العرب التجاري والثقافي قبيل الحج، وهو سوق لقبيلة هذيل، وكانت العرب تقيم فيه حتى يبدأ حجهم ليدخلوا مكة بعد أن تاجروا وسمعوا الشعر والثقافة بكافة مجالاتها.

وفي صدر الإسلام ظلت سوق مجنة باقية فترة زمنية، ثم آلت إلى الإهمال وعدم الإقبال وانصرف العرب عنها إلى أسواق أخرى حيث لم يعد لها أثر في التجارة والثقافة حيث انتهت الأسواق الثلاثة عكاظ ومجنة وذي المجاز في عام 129 للهجرة، حيث استبدلها الحجاج بالأسواق الدائمة في مكة والمشاعر المقدسة، حتى اليوم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa