دراسة: الظواهر الجوية المتطرفة تؤثر سلبيًا على البشرة

تأثير الظواهر الجوية على البشرة
تأثير الظواهر الجوية على البشرة

كشفت دراسة حديثة أن الظواهر الجوية المتطرفة، سواء كانت الحارة أو الباردة، لها تأثير سلبي كبير على البشرة، وأمراض الجلد.

وأجرى باحثون دراسة شملت أكثر من 200 بحث طبي، ووجدوا أن تغيّر المناخ، يؤدي بالفعل إلى أمراض جلدية، تظهر بشكل خاص لدى كبار السن، أو الأشخاص الذين يعيشون في مناطق فقيرة ومهملة من حيث الرعاية الصحية وفقًا لـ"سكاي نيوز".

ودرس الباحثون تأثير الفيضانات التي تعرّضت لها مناطق مختلفة من العالم؛ حيث ساهمت المياه الراكدة والملوثة، إضافة للحرارة والرطوبة، في الإصابة بمشكلة التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما، وحَبّ الشباب، والفطريات الجلدية.

ونصحت الدراسة، باعتماد المرطبات وواقيات الشمس والفيتامينات الداعمة للبشرة في فصل الصيف، والتركيز على المغذيات الدهنية في الشتاء والمقشرات.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa