استشاري: 3 أسباب لزيادة حالات سرطان البروستات بالمملكة.. وهذه الطريقة الوحيد للوقاية

قال استشاري جراحة وأمراض المسالك البولية وجراحات الروبوت للبروستات، د. خالد العثمان، إن زيادة عدد حالات الإصابة بسرطان البروستات بالمملكة مؤخرًا، يرجع إلى ثلاثة أسباب، تحسن الرعاية الصحية والاهتمام بالكشف المبكر والاهتمام بالفحص الدوري.

وأوضح الدكتور العثمان لقناة (MBC) أن سرطان البروستات من أكثر أنواع السرطان شيوعًا لدى الرجال، وهو ثانى سبب للوفاة من بين أنواع السرطانات بالعالم، لكن نسبة وجوده بالعالم العربي أقل من العالم الغربي بكثير.

وأضاف ان أسباب قلة سرطان البروستات بالعالم العربي ترجع إلى عدم وجود برامج الفحص المبكر، وعدم كفاية التوعية لدى الرجال.

وتابع الدكتور العثمان قائلَا إن سرطان البروستات عادة ما يصيب الرجال في سن متأخرة، في الخمسينيات وما بعدها،

وأشار إلى ضرورة بحث الرجال عن أعراض المرض التي تشكل جرس إنذار للإصابة بالبروستات، مع العلم أن معظم أعراض سرطان البروستات تتشابه مع أعراض التضخم الحميد بالبروستات والأخير منتشر جدًا لدى الرجال بعد سن الخمسين.

وأضاف الدكتور العثمان، أنه من الضريري إجراء فحص دوري بعد سن الـ45، وهو عبارة عن اختبار دم يمكن من خلاله معرفة نشاط غدة البروستات.

وأوضح أن خطورة مرض سرطان البروستات، تكمن في أنه مرض صامت، وعادة ما يكتشف في وقت متأخر.

وحول أسباب سرطان البروستات، قال الدكتور العثمان إن الدراسات لم تضع أسبابًا محددة، لكنها تشير إلى العوامل الوراثية والأكل الغني بالمواد الدهنية مثل الوجبات السريعة.

وتابع أنه لا توجد خطوات يمكن من خلالها الوقاية من سرطان البروستات، ويظل الفحص الدوري هو أفضل وسيلة لاكتشافه مبكرًا وعلاجه.

وأشار الدكتور العثمان إلى أن طرق العلاج متنوعة مثل الجراحة أو الاشعاع أو العلاج الكيميائي أو الهرموني او المناعي، ففي الحالات المبكرة يتم العلاج جراحيًا أو إشعاعيًا، وحاليًا يتم استخدام جهاز الروبوت في العملية الجراحية، والتي تؤدي إلى دقة أعلى في الجراحة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa