طرق الإسعافات الأولية المنزلية للحروق.. عليك معرفتها

طرق الإسعافات الأولية المنزلية للحروق.. عليك معرفتها

تعد الحروق بأنواعها من أكثر الأعراض التي تتطلب زيارة المشفى خاصة في حال كان نوع الحرق عميقاً فهو يتطلب مساعدة طبية فورية، ولكن هنالك أنواع أخرى من الحروق والتي يمكن أن يتم التعامل معها باتباع إرشادات الإسعافات الأولية.

تتعدد الأسباب المؤدية للحروق وتختلف طرق العلاج باختلاف حالة الحرق، لذلك سنتحدث عن ذلك وأكثر في مقالنا التالي.

يوجد عدة أنواع للحروق تختلف بحسب العامل المسبب ودرجة الضرر، فهي تقسم إلى:

● الحروق الحرارية :تمثل الشكل الرئيسي للحروق، وتنجم عن التعرض لدرجات عالية من الحرارة.

● الحروق الإشعاعية: ينتج هذا النوع من الحروق عن التعرض لأنواع محددة من الأشعة أبرزها الأشعة فوق البنفسجية، وتنتشر هذه الحالة عند مرضى السرطان الذين يخضعون لعلاج إشعاعي.

● الحروق الاستنشاقية: ينتج هذا النوع من الحروق عن استنشاق الغازات الحارة الناتجة عن اللهب أو غازات مشابهة مما يسبب أذية في الجهاز التنفسي.

● الحروق الكهربائية: من الأنواع الشائعة للحروق الناتجة عن تماس الكهرباء مع الجسم حيث يدخل التيار الكهربائي ويسير بالجسم ويلحق الأذية بالأعضاء.

الحروق الكيميائية: ينجم هذا النوع من الحروق عن مواد كاوية تلامس الجلد والعين، وتختلف درجة أذية النسج بحسب ماهية العامل المسبب وتركيزه ومدة تعرض المنطقة المصابة لهذه المواد.

تتشابه قواعد الإسعافات الأولية للحروق برغم اختلاف أنواعه، لذلك إليك أبرز هذه القواعد:

● إيقاف الحرق والابتعاد عن مصدره

● تبريد المنطقة المحروقة، إما من خلال تعريض المنطقة للماء البارد لمدة معينة أو من خلال قطعة قماش مبللة.

● الانتباه لحرارة المريض، حيث قد تسبب الحروق انخفاض في حرارة الجسم.

● حماية المنطقة المحروقة من أي ملوث خارجي.

● طلب العناية الطبية بشكل فوري، حيث تحتاج بعض أنواع من الحروق نقل المريض إلى المستشفى.

وفقاً لموقع طبيب هنالك قواعد إسعافية أولية إضافية لأنواع معينة من الحروق يجب أن يتم التنبه لها، تضم:

الحروق الكهربائية

● يجب عدم لمس أو الاحتكاك بالشخص المكهرب

● بدايةً يجب فصل المصدر الرئيسي للكهرباء

● إن لم تتمكن من قطع مصدر الكهرباء، في هذه الحالة يجب إبعاد الشخص عن مصدر الكهرباء من خلال دفعه بقطعة خشبية تحديداً، وذلك تجنباً لانتقال التيار الكهربائي لك.

● في حال عدم وجود أي استجابة من قبل الشخص المصاب، لا بد من القيام بالإنعاش القلبي الرئوي.

● ينبغي طلب المساعدة الطبية على الفور، لتقييم الحالة بشكل شامل.

الحروق الكيميائية

● تعريض المنطقة المصابة لكميات كبيرة من الماء ولفترة زمنية طويلة.

● في حال تعرض العين للإصابة يجب إمالة الرأس باتجاه العين المصابة وحماية الأخرى وغسلها بالماء البارد.

كما ينصح باستشارة الطبيب فوراً، لتقييم الحرق أو المكان المصاب وحالة المريض العامة، لتجنب أي مضاعفات قد تسببها المادة الكيميائية المسببة للحرق.

الحروق الاستنشاقية

● يجب مراقبة معدل التنفس

● ومن ثم طلب المساعدة الطبية على الفور فقد يحتاج المصاب للتزود بالأكسيجين

الحروق الحرارية

● إيقاف مصدر الحرق

● تعريض مكان الحرق للماء البارد الجاري لمدة لا تقل عن نصف ساعة وعدم استخدام الثلج لأنه قد يسبب تفاقم الحرق.

● تجنب النزع العنيف للملابس العالقة على الجلد في المنطقة المصابة، حيث قد يسبب هذا أذى ألماً إضافي للمريض.

● إعطاء المصاب المسكنات لتخفيف الألم.

● طلب المساعدة الطبية في الحال إذا لزم الأمر.

كما ويوجد نصائح وقاية لحماية أنفسنا ومن حولنا من التعرض للحرق في الحياة اليومية، من أبرزها:

● إبقاء المواد القابلة للاشتعال والمواد الكاوية بعيداً عن متناول الجميع.

● طلب المساعدة من المختصين لتصليح الأعطال الكهربائية.

● تنبيه الأطفال وتحذيرهم من الاقتراب من الموقد والمواد القابلة للاشتعال.

● التعامل مع الأطعمة والمشروبات الساخنة بحذر شديد، وخاصة عند تواجد الأطفال.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa