بشرى سارة.. تناول ألبان الأمهات المصابات بكورونا يحمي من الفيروس

تجنيد آلاف المرضعات لإجراء مزيد من الأبحاث..
بشرى سارة.. تناول ألبان الأمهات المصابات بكورونا يحمي من الفيروس

توصل علماء من هولندا، إلى أن تناول حليب الثدي للنساء المصابات بفيروس كورونا المستجد في صورة مكعبات ثلج، يساعد في محاربة الفيروس.

وأشار الباحثون إلى أنهم عثروا على أجسام مضادة في 30 حليبًا لأمهات بعد تعافيهن من مرض كورونا المستجد، بحسب صحيفة "ذا تايمز" البريطانية.

وقال موقع «سبوتنيك» نقلًا عن الصحيفة البريطانية، إنه يمكن استخدام حليب الأم لحماية الأشخاص الأكثر ضعفًا في حالة وقوع موجة ثانية من انتشار الفيروس.

وذكر باحثو الدراسة، أن أفضل طريقة لتقديم ذلك الحليب لن يكون بشربه ولكن بامتصاصه في صورة مكعب ثلج، لافتين إلى أن هذا يمنح الأجسام المضادة فرصة أكبر للالتصاق بالأغشية المخاطية للفم والقنوات الهوائية، حيث يمكنها منع انتشار فيروس كورونا في الجسم.

وفيما يعترف الفريق العلمي الهولندي أن اللجوء إلى حليب الأم هو "صورة غريبة" للشفاء، ولكنهم يرون أنه إذا كان يمكن أن يساعد في منع العدوى فلا ينبغي الاستياء منه.

واستجابت آلاف النساء لحملة تطالبهن بالتبرع بـ100 ملليلتر من حليبهن لإجراء المزيد من البحوث حوله.

وبدأ العمل في الدراسة الهولندية، والتي هي عبارة عن تعاون بين مستشفى "إيما" للأطفال في أمستردام، ومعاهد أخرى في شهر أبريل الماضي.

وقام الباحثون بتجنيد 30 امرأة تعافين بالفعل من (كوفيد-19)، مؤكدين أن تجاربهم المعملية أثبتت أن الأجسام المضادة التي عثروا عليها في حليبهن قوية بما يكفي لوقف انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa