بعد إقالة الموظفين في تويتر.. ماسك يواجه أزمة خطيرة بسبب المهندسين

إيلون ماسك
إيلون ماسك

منذ استلام إيلون ماسك دفة القيادة في شركة تويتر، تتصاعد الأزمات في تطبيق التواصل الاجتماعي الشهير.

وأقال إيلون ماسك، مساء يوم الخميس، عددًا كبيرًا من الموظفين مع ظروف صعبة تواجهها الشركة التي أجبر على شرائها.

كما لا توجد طريقة لمعرفة عدد الموظفين الذين بقوا في "تويتر" على وجه اليقين، لكن ماسك قد قام بالفعل بتسريح ما يقرب من نصف موظفي شركة التواصل الاجتماعي البالغ عددهم 7500 موظف.

وتشمل الاستقالات من الشركة نسبة عالية من المهندسين المسؤولين عن صيانة الخدمة، وهو ما يثير مخاوف وقلق إيلون ماسك بسبب أهمية الجانب التقني في الشركة.

وأدى التخفيض في عدد الموظفين إلى إثارة مخاوف بشأن موثوقية الخدمة على المدى القصير، لا سيما أنها تأتي عشية بطولة كأس العالم لكرة القدم، والتي عادةً ما يؤدي الاستخدام المكثف خلالها إلى اختبار الضغط على أنظمة تويتر.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa