7 مزايا للغسالات الأوتوماتيكية الحديثة

7 مزايا للغسالات الأوتوماتيكية الحديثة

تتمتع الغسالات الأوتوماتيكية الحديثة بالعديد من المزايا مثل التعرف على مقدار الحمولة وترشيد استهلاك الكهرباء، بالإضافة إلى توفير العديد من البرامج الخاصة، إلى جانب العمل بهدوء. وفيما يلي نظرة سريعة على هذه المزايا.

مقدار الحمولة

أوضحت خبيرة الأجهزة الإلكترونية الألمانية كلوديا أوبيراشر أن الغسالات الأوتوماتيكية الحديثة تتعرف على مقدار الحمولة المناسب الآن بنظام جيد للكشف عن الحمولة، وذلك لمواءمة الطاقة المطلوبة لدورة الغسيل مع الحمولة الفعلية.

وهذا شيء مفيد؛ لأنه: كلما زاد حجم الغسيل في الحلة، زادت كمية المنظفات، التي يجب إضافتها إلى دورة الغسيل.

استهلاك الكهرباء

تعتبر الغسالات الأوتوماتيكية الحديثة موفرة للطاقة بشكل خاص، لكن ينصح بالموديلات، التي تحتوي على وصلة ماء ساخن. وأوضح فيرنر شولتس، من الرابطة المركزية الألمانية لصناعة الكهرباء والإلكترونيات، أن 50 إلى 75% من استهلاك الكهرباء في الغسالة ينتج عن تسخين المياه؛ لذلك هناك إمكانية لتحقيق وفورات هنا، خاصة عندما يتم توليد الماء الساخن بشكل متجدد، على سبيل المثال باستخدام نظام الخلايا الشمسية الخاص أو مضخة الحرارة.

العمل بهدوء

في السنوات الأخيرة، بذل المصنعون مزيدا من الجهد لتطوير أجهزة منزلية أكثر هدوءا. ومع الغسالات يعمل برنامج الغسيل العادي عادة عند حوالي 50 إلى 55 ديسيبل، وهو ما يتوافق مع حجم المحادثة العادية، ولكن أثناء دورة العصر يرتفع الصوت بشكل طبيعي عند حوالي 70 إلى 75 ديسيبل. وتعتمد قوة الصوت أيضا على موقع الجهاز وطبيعة الأرض بالإضافة إلى الحمولة.

الهاتف الذكي

أوضحت الخبيرة أوبيراشر أن التحكم عبر تطبيق الهاتف الذكي الخاص بالشركة المصنعة يكون مفيدًا عندما تكون الغسالة في الطابق السفلي على سبيل المثال مع عدم الرغبة دائما في التحقق من سير برنامج الغسل. وتقدم مثل هذه التطبيقات أيضا نصائح حول الغسيل ونظرة عامة على برامج الغسيل الفردية.

برامج خاصة

غالبا ما تقدم الأجهزة الحديثة العديد من البرامج الخاصة، على سبيل المثال للتنظيف اللطيف للملابس الخارجية بطبقاتها الحساسة، كما يمكن لمن يعتمدون على العديد من المواد الصديقة للبيئة للملابس مثل السليلوز أو الخيزران العثور الآن أيضًا على برامج لهم.

وهناك أيضًا برامج لمن يعانون من الحساسية أو الأشخاص، الذين يرتدون الكثير من الملابس الرياضية، وكذلك السترات الصوفية. وتقدم بعض الأجهزة المعالجة بالبخار في نهاية عملية الغسيل بحيث ترتخي الألياف ولا تنكمش. ويمكن أن يوفر هذا وقت الكي. وبالمثل يمكن تجديد الغسيل بالبخار إذا كان الهدف هو إزالة الروائح فقط ولم يكن التنظيف ضروريا.

فتح الباب

أوضح شولتس أن هناك نماذج يفتح فيها الباب يسارا، وأخرى يمينًا أو من الأعلى، وذلك لتتناسب الغسالة مع جميع المواقع الممكنة في المنزل.

مجفف متكامل

ومع وجود مجفف مدمج في الغسالة يمكن عادة غسل وتجفيف كميات كبيرة من الغسيل دفعة واحدة. وفي السنوات الأخيرة تم التركيز على هذه الميزة الموفرة للمساحة، ومع هذا فإن المجففات المنفصلة تجد رواجا؛ لأنها تناسب الأسر الكبيرة؛ حيث يمكن أن يجف الغسيل في الجهاز الخاص به بينما تكون الغسالة جاهزة بالفعل للغسيل التالي.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa