دراسة طبية تؤكد عدم ارتباط الماريجوانا بالإبداع: ترفع ثقة المتعاطين وهذه أضرارها

مخدر الماريجوانا
مخدر الماريجوانا

كشفت دراسة نشرتها مجلة علوم النفس التطبيقية أن مخدر الماريجوانا الشهير لا يزيد من الإبداع، وذلك بعد انتشار شائعات ربطت المخدر بالإبداع وزيادة الأفكار الجميلة لدى متعاطيها.

وقالت الدراسة إن الماريجوانا لا تزيد من الإبداع، لكنها ترفع من ثقة المتعاطين بأفكارهم، مشيرة إلى أنها أثبتت صلتها باقتناع المتعاطين بجمال أفكارهم فقط.

وأشارت وسائل إعلام طبية إلى كثير من الأضرار التي قد تنتج عن تدخين الماريجوانا، منها الأرق على صحة الإنسان، كذلك تمتلك أقوى المواد المخدرة التي تجعل من صحة الإنسان حقل تجارب لكافة الفيروسات.

وجاءت الأضرار كالآتي:

- الإفراط في تناول الماريجوانا يوجه متعاطيها إلى ارتكاب عدد من الأخطاء في حق نفسه وفى حق من حوله، فهي تساعد على إصابة الإنسان بعدة مشكلات منها الصحية والنفسية أيضاً.

- التأثير في الجهاز التنفسي للإنسان، وذلك بفضل محتوياتها التي تؤهلها لكي تكون الأخطر على الجهاز التنفسي لجسم الإنسان، ونرى مدخني الماريجوانا عادةً ما يتعرضون لآلام الصدر، والتهاب الممرات الهوائية، وكذلك تجدهم الأكثر عرضة للإصابة بالتهابات الحنجرة والبلعوم، وكذلك الرئة، بينما تسهم في إصابة الشعب الهوائية.

- القطران أحد محتويات الماريجوانا الخطرة، تلك التي تساهم في إصابة الإنسان بالسرطان، فإن القطران مادة مسببة لكافة أنواع السرطانات، وتجد مدخنيها معرضين للإصابة بكافة أنواع السرطانات وخاصة سرطان الجلد.

- الماريجوانا تؤذى القلب؛ حيث تجدها تتدخل في إصابة عضلة القلب، وكذلك تأثيرها السلبي على سرعة النبض وانتظامه، كذلك قد تصل أضرارها إلى توقف عضلة القلب ووفاة الإنسان، فإن مدخنيها لا يعرفون انتظاماً في نبضات القلب، ولا يسير أداء القلب بشكل سليم.

- تؤثر الماريجوانا في الجهاز العصبي لدى الإنسان، فمن أضرارها أنها تتدخل في تدمير الجهاز العصبي، وبفضلها يتم تخدير الجسم، ومن ثم الإصابة بالهلوسة والإعياء الشديد، كما أن من تأثيرها في الجهاز العصبي نجد المدخن مصاباً بالخمول والغضب الشديد.

- تؤثر في الجهاز المناعي، وهنا نجد مدخني الماريجوانا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة مثل نزلات البرد والالتهابات وغيرها، والتي تتلف جسم الإنسان شيئاً فشيئاً، ويعود ذلك في إضعاف محتوياتها الجهاز المناعي.

- تؤثر في الدماغ، فهي من الأضرار المميتة لهذا المخدر، وتسبب ضمور المخ وتطرأ تغيرات على السلوك، كما أنها تعطى إحساساً صعباً باللامبالاة، ومن تأثيرها في الدماغ أيضاً تشويش الذاكرة والارتباك الذهني وبطء التفكير.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa