«بيلوت بابا».. عسكري في الجيش الهندي يدفن نفسه في حفرة لأيام ويعود إلى الحياة

قرر عقيد في سلاح الجو الهندي بيلوت بابا في عام 1984، خلال الحرب بين بلاده وباكستان، أن يعيش داخل حفرة تشبه القبر لأيام طويلة، وذلك بعد نجاته خلال الحرب من حادثة كادت أن تودي بحياته أثناء قيادته لطائرته الحربية.

وتحمل بيلوت بابا العيش داخل القبور لأيام طويلة، يحبس نفسه أمام الناس بلا ماء ولا هواء ولا حتى أكسجين لأيام طويلة؛ حيث اعتزل الناس لمدة 12 عامًا، وفقًا لشبكة «سكاي نيوز».

اقرأ أيضاً
لتضييق الفجوة بين بكين وواشنطن.. "آبل" تخطط لتصنيع هواتف "آيفون 14" في الهند
بيلوت بابا

وتداولت وسائل الإعلام والوكالات الإخبارية أخبار بيلوت بابا؛ حيث قرروا متابعة حالته الغريبة وأسباب فعلته؛ حيث أكد لهم أن يفعل ذلك من أجل اليقظة الروحية على حد قوله.

ومن أغرب طقوس بيلوت بابا، دفنه 15 ليلة في حفرة حرارتها 90 درجة، فخرج منها وكأن شيئًا لم يكن، والأغرب وضعه لأربعة أيام في صندوق زجاجي شديد الإغلاق حرارته 100 درجة بدون طعام أو ماء أو هواء، وأثناء مراقبته اختفى مرتين ثم عاد، وخرج يدعو الناس للإيمان بقدرتهم على صنع المعجزات والخوارق كما يفعل كهنة الديانة الهندوسية.

في المقابل هناك من يشككون في ما يفعله بابا ويرون أنه يستخدم خدعًا لزيادة عدد مؤيديه والترويج لأكاذيب وخرافات.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa