Menu

بدء إنشاءات «مشروع البحر الأحمر» بتجهيز البنية التحتية

يعد أحد أكثر المشروعات السياحية طموحًا في العالم..

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير، اليوم الأربعاء، بدء أعمال الإنشاء في المرحلة الأولية لتطوير مشروع البحر الأحمر؛ الذي يعد أحد أكثر المشروعات السياحية طموحًا في
بدء إنشاءات «مشروع البحر الأحمر» بتجهيز البنية التحتية
  • 1861
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير، اليوم الأربعاء، بدء أعمال الإنشاء في المرحلة الأولية لتطوير مشروع البحر الأحمر؛ الذي يعد أحد أكثر المشروعات السياحية طموحًا في العالم.

ويبدأ أول أعمال البناء الذي سينفذ خلال العام الجاري، في سكن الموظفين الذي تم افتتاحه مؤخرًا، والواقع في الجزء الجنوبي من المشروع، والذي يقام على مساحة 28 ألف كيلومتر مربع، بهدف توفير البنية التحتية اللازمة من شق للطرق المؤقتة، وبناء سكن للعمال، بالإضافة إلى مقر الإدارة التي ستشرف على أعمال التطوير في هذه الوجهة السياحية الفاخرة.

وضم سكن العمال مرافق خاصة بالطعام وأماكن مهيأة لممارسة الرياضة، كما تم توفير مرفق طبي للطوارئ بكامل  التجهيزات.

ويوجد في الموقع حاليًا 60 موظفًا يعملون بمختلف التخصصات من مديري مشروعات، ومهنيي صحة وسلامة بيئية، بالإضافة إلى إخصائيي الشؤون الحكومية ممن سيمارسون مهامهم اليومية في الموقع.

من جهته، وصف الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير، جون باغانو إنشاء المرحلة الأولية بأنها «حدث مهم للمشروع، وخطوة أخرى نحو تحقيق هدفنا المتمثل بإنشاء وجهة سياحية متميزة على ساحل البحر الأحمر».

وأضاف باغانو: «رغم وجود تحديات لوجيستية لدعم أعمال التنمية على نطاق واسع، ويعد سكن الموظفين خطوة أولى أساسية في إعداد وتأهيل وجهة البناء».

وبحسب باغانو؛ تمثل قرية العمال التي سيتم البدء بتشييدها في الربع الثاني من عام 2019، إحدى أولويات هذه المرحلة؛ وهي مجمع سكني خاص بالقوى العاملة في المشروع، ويستوعب في المرحلة الأولى نحو 10.000 عامل ستُوفر لهم سبل الإقامة ووسائل الراحة والترفيه وفق أعلى المعايير، وستُشرف الشركة على تطبيق برنامج التعاون التقني للمعايير الشاملة لصحة العمال وسلامتهم.

وأوضح باغانو أن الشركة ستقوم باستقدام القوى العاملة محليًا ودوليًا عبر مواردها ومصادرها الخاصة، بالإضافة إلى موارد شركائها في أعمال التطوير والتنمية، مؤكدا أن هدف الإدارة هو وضع معايير جديدة للتميز في إدارة أعمال الإنشاء في المنطقة.

وسيكون «مقر الإدارة»، الذي سيتم البدء بتشييده في الربع الثاني من عام 2019، الجزء الرئيس الآخر من أعمال المرحلة الأولية؛ حيث سيشكل فور اكتماله مركزًا لإدارة عمليات شركة البحر الأحمر للتطوير في الموقع.

وبحسب المعلومات؛ ستقوم شركة البحر الأحمر للتطوير، ببناء جسر مؤقت لربط الجزيرة الأساس –النقطة المحورية للمشروع في المرحلة الأولى– بالشاطئ، وسيُسهم هذا الإجراء بنقل الموارد برًا، بالإضافة إلى إنشاء أرصفة بحرية تتيح للقوارب الوصول إلى الجزر الأخرى التي يضمها المشروع.

وستتضمن أعمال المرحلة الأولية، توظيف أحدث التقنيات لإنشاء البيوت الخرسانية الجاهزة بهدف تخفيف حدة الأثر البيئي على الموقع. وستُصنع  هياكل هذه البيوت وفق أعلى معايير الجودة، على أن يتم شحنها وتجميعها في الموقع بهدف تقليص أعداد العمالة والمرافق المؤقتة.

وختم باغانو بالتأكيد على حرص الشركة على خفض حدة الأثر البيئي خلال تقدم أعمال التطوير في الموقع، كما أننا ملتزمون بتوفير بيئة عمل آمنة ومريحة لموظفينا؛ تحقيقًا لهدفنا المتمثل في استحداث معايير عالمية جديدة للتنمية المستدامة.

ويُعد مشروع البحر الأحمر جزءًا مهمًا من استراتيجية «رؤية المملكة 2030»، ومن المتوقع أن يوفر 70 ألف فرصة عمل، والمساهمة بإضافة اثنين وعشرين مليار ريال سعودي (5.3 بليون دولار أمريكي) إلى الناتجِ المحليِ للمملكة، وذلك من خلال إيجاد فرص استثمارية للقطاع الخاص، وتطوير قطاع السياحة، بالإضافة إلى حماية البيئة والمحافظة على التراث الثقافي والحضاري للمملكة.

ومن المقرر الانتهاء من مراحل المشروع بحلول عام 2030؛ حيث سيتم وفق المخطط العام المعتمد، تطوير 22 جزيرة من أصل أكثر من 90 جزيرة يضمها الموقع، وتشييد عشرة آلاف غرفة فندقية في المنتجعات التي ستُقام على الجزر، والمناطق الجبلية والصحراوية، بالإضافة إلى إنشاء المرافق السكنية والتجارية والترفيهية فائقة الفخامة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك