Menu


كيف تهدد وسائل التواصل الاجتماعي صحة الأطفال النفسية؟

دراسة توضح سلبيات الإفراط في استخدامها

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون أمريكيون، عن أضرار جديدة للإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على الأطفال والمراهقين.  وحذّر الدكتور سانجاي غوبتا، المشرف
كيف تهدد وسائل التواصل الاجتماعي صحة الأطفال النفسية؟
  • 322
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون أمريكيون، عن أضرار جديدة للإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على الأطفال والمراهقين. 

وحذّر الدكتور سانجاي غوبتا، المشرف على الدراسة، الآباء والأمهات، من مخاطر تعرض أطفالهم للاكتئاب وما يعرف بـ«التنمر الإلكتروني». مشيرًا إلى أهمية قيام الأسرة بمسؤوليتها في مشاركة الأبناء، وملاحظة عدد ساعات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومدى تكرار الاستخدام على مدار اليوم، وفقًا لقناة «سي إن إن» الأمريكية.

وأضاف غوبتا، أن السبب في أهمية الدراسة أنها تناولت الفئات الأكثر تأثرًا باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وربطت بين الاستخدام المتكرر لها وبين أعراض الاكتئاب، حيث ركز الباحثون على، تكرار استخدام مواقع التواصل وتسببه في الإصابة بالتنمر الإلكتروني وقلة النوم والنشاط الجسدي، وبتحليل أعراض الاكتئاب تبين أن البنات أكثر عرضة لها بمقدار كبير، بينما يظل الذكور أكثر عزلة عن هذه المؤثرات.

وأشار الباحثون إلى أن سلبيات التعرض المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي يستمر تأثيرها على البنات -اللائي هن أكثر عرضة للاكتئاب بسن المراهقة- حتى بلوغهن سن اليأس، وجدَّدوا التأكيد على وقت مشاهدة شاشات المحمول والحواسب اللوحية من حيث «تحديث النظر، وتكرار الاستخدام اليومي، وليس عدد ساعات أو دقائق المشاهدة».
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك