Menu
جونسون: الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ وفاتي أثناء وجودي بالعناية المركزة

كشف رئيس الوزراء البريطاني «بوريس جونسون»، أن الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ لوفاته عندما تدهورت حالته الصحية وهو في العناية الفائقة يصارع مرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها جونسون مع صحيفة ذا صن البريطانية، بعد عودته للعمل الاثنين عقب شهر من تأكد إصابته بكورونا.

وقال «جونسون»: "كانت لديهم استراتيجية للتعامل مع سيناريو على غرار وفاة ستالين... كانت لحظة صعبة، لن أنكرها".
وأضاف أن خلال الفترة التي كان فيها في عزل ذاتي في داونينح ستريت قاوم فكرة الذهاب للمستشفى.

وأمضى جونسون عشرة أيام في عزلة بداونينج ستريت من أواخر مارس/ آذار، لكنه نُقل إلى مستشفى سانت توماس في لندن؛ حيث تلقى علاجًا بالأكسجين وقضى ثلاث ليالٍ في العناية الفائقة.

وذكر رئيس الوزراء البريطاني خلال حدثيه لصحيفة ذا صن "كنت في حالة إنكار لأنني كنت أعمل وواصلت عقد تلك الاجتماعات عبر وصلة الفيديو... لكنني شعرت حقًّا بالتوعّك".

وتابع قائلًا: "ثم قيل لي إن عليّ الذهاب لسانت توماس. وقلت إنني لا أرغب حقًّا في الدخول للمستشفى. لم يبدُ لي أنها خطوة جيدة لكنهم أصروا. وبمراجعة ذلك لقد كانوا على حق في إجباري على الذهاب".

ودخل جونسون للمستشفى في الخامس من أبريل/ نيسان وتم تزويده بالأكسجين عبر قناع الوجه وأنبوب عبر الأنف ثم نقل للعناية المركزة في اليوم التالي.

وفي مرحلة من المراحل ناقش الأطباء وضع جونسون على جهاز تنفس صناعي.

وقال جونسون "كان لدى الأطباء كل الترتيبات لما يجب فعله إذا تدهورت الأمور بشدة".

وبعد خروج جونسون، قال مستشفى سانت توماس إنه سعيد لرعايته رئيس الوزراء، لكنه لم يقدم أي تفاصيل عن خطورة مرضه بخلاف أنه تلقى العلاج في العناية الفائقة.

2020-05-03T13:30:48+03:00 كشف رئيس الوزراء البريطاني «بوريس جونسون»، أن الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ لوفاته عندما تدهورت حالته الصحية وهو في العناية الفائقة يصارع مرض كوفيد-19 الناج
جونسون: الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ وفاتي أثناء وجودي بالعناية المركزة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جونسون: الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ وفاتي أثناء وجودي بالعناية المركزة

قال إنها كانت أشبه باستراتيجية التعامل مع وفاة ستالين

جونسون: الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ وفاتي أثناء وجودي بالعناية المركزة
  • 153
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رمضان 1441 /  03  مايو  2020   01:30 م

كشف رئيس الوزراء البريطاني «بوريس جونسون»، أن الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ لوفاته عندما تدهورت حالته الصحية وهو في العناية الفائقة يصارع مرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها جونسون مع صحيفة ذا صن البريطانية، بعد عودته للعمل الاثنين عقب شهر من تأكد إصابته بكورونا.

وقال «جونسون»: "كانت لديهم استراتيجية للتعامل مع سيناريو على غرار وفاة ستالين... كانت لحظة صعبة، لن أنكرها".
وأضاف أن خلال الفترة التي كان فيها في عزل ذاتي في داونينح ستريت قاوم فكرة الذهاب للمستشفى.

وأمضى جونسون عشرة أيام في عزلة بداونينج ستريت من أواخر مارس/ آذار، لكنه نُقل إلى مستشفى سانت توماس في لندن؛ حيث تلقى علاجًا بالأكسجين وقضى ثلاث ليالٍ في العناية الفائقة.

وذكر رئيس الوزراء البريطاني خلال حدثيه لصحيفة ذا صن "كنت في حالة إنكار لأنني كنت أعمل وواصلت عقد تلك الاجتماعات عبر وصلة الفيديو... لكنني شعرت حقًّا بالتوعّك".

وتابع قائلًا: "ثم قيل لي إن عليّ الذهاب لسانت توماس. وقلت إنني لا أرغب حقًّا في الدخول للمستشفى. لم يبدُ لي أنها خطوة جيدة لكنهم أصروا. وبمراجعة ذلك لقد كانوا على حق في إجباري على الذهاب".

ودخل جونسون للمستشفى في الخامس من أبريل/ نيسان وتم تزويده بالأكسجين عبر قناع الوجه وأنبوب عبر الأنف ثم نقل للعناية المركزة في اليوم التالي.

وفي مرحلة من المراحل ناقش الأطباء وضع جونسون على جهاز تنفس صناعي.

وقال جونسون "كان لدى الأطباء كل الترتيبات لما يجب فعله إذا تدهورت الأمور بشدة".

وبعد خروج جونسون، قال مستشفى سانت توماس إنه سعيد لرعايته رئيس الوزراء، لكنه لم يقدم أي تفاصيل عن خطورة مرضه بخلاف أنه تلقى العلاج في العناية الفائقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك