Menu

رجل أعمال وزوجته وزيرة سابقة.. من هو محمد الصفدي المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية؟

الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبيرة اتفقت على تزكيته

اتفقت الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبيرة على اختيار محمد الصفدي وزير المالية السابق لمنصب رئيس الوزراء. وأفاد موقع «مستقبل ويب» المقرب من رئيس حكومة تصريف الأعم
رجل أعمال وزوجته وزيرة سابقة.. من هو محمد الصفدي المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية؟
  • 3525
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اتفقت الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبيرة على اختيار محمد الصفدي وزير المالية السابق لمنصب رئيس الوزراء.

وأفاد موقع «مستقبل ويب» المقرب من رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري، بأنه تمت تزكية الصفدي لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، خلال اجتماع عقد أمس الخميس، بين رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري وممثلين عن جماعة حزب الله التي تدعمها إيران وحليفتها حركة أمل.

وأوضح الموقع نقلًا عن مصادر الحريري قولها إن الاجتماع الذي جرى بين الحريري وكل من الوزير علي حسن خليل (حركة أمل) وحسين خليل (حزب الله) ناقش تزكية اسم الوزير السابق محمد الصفدي؛ لكنه لم يبحث شكل الحكومة ولا مشاركة تيار المستقبل فيها.

وكشف جبران باسيل وزير الخارجية اللبناني في حكومة تسيير الأعمال، عن موافقة رجل الأعمال محمد الصفدي على تولي منصب رئيس وزراء لبنان، خلفًا لسعد الحريري.

ويبلغ الصفدي من العمر 75 عامًا، وهو رجل أعمال بارز من مدينة طرابلس ذات الأغلبية السنية، وعضو سابق في البرلمان، وسبق أن تولى حقيبتي المالية والاقتصاد والتجارة.

وشغل محمد الصفدي منصب وزير المالية في الفترة من 2011 إلى 2014 في حكومة نجيب ميقاتي.

وفي عام 2008، أصبح وزيرا للاقتصاد التجارة في حكومة فؤاد السنيورة. وشغل المنصب مجددًا في حكومة برئاسة الحريري عام 2009.

وكان الصفدي عضوا بتحالف 14 آذار بقيادة الحريري، والذي تشكل بعد اغتيال رفيق الحريري والد سعد في عام 2005، وتم اختيار الصفدي عضوًا في البرلمان للمرة الأولى في طرابلس عام 2000؛ لكنه لم يشارك في الانتخابات الأخيرة.

وشغلت زوجته فيوليت الصفدي منصب وزيرة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب في حكومة الحريري.

واستقال الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية في 29 أكتوبر أمام موجة لم يسبق لها مثيل من الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة التي يتهمها المحتجون بالمسؤولية عن الفساد المستشري في الدولة.

وستواجه الحكومة المقبلة تحديات جسيمة. إذ يتحتم عليها الحصول على دعم مالي دولي ينظر إليه على أنه ضروري لتخفيف الأزمة الاقتصادية والتعامل مع التحدي الذي تمثله حركة احتجاجية واسعة النطاق.

وكان الحريري قال إنه لن يعود لرئاسة الوزراء إلا في وجود حكومة من المتخصصين، والتي يعتقد أنها ستكون في وضع أفضل للفوز بمساعدات وإنقاذ لبنان من الأزمة.

وتتجه الأنظار حاليًا إلى حراك الشارع لمعرفة رأيه بشأن تسمية الصفدي رئيسًا للحكومة، ولا سيما أن الحراك يعتبر الصفدي أحد الوجوه السياسية والمالية التي يطالب بخروجها من السلطة وعدم تسليمها زمام الأمور.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك