Menu
تجديد العقود.. قنبلة موقوتة في معقل ريال مدريد

يسعى ريال مدريد إلى التركيز بشدة في هذه الفترة الحاسمة والمهمة من الموسم، خاصةً أن فرص الفريق لا تزال قائمة بقوة للمنافسة في الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، لكن مع تقدُّم الفريق، يبدو أن تجديد عقود عدد من اللاعبين سيحتاج من إدارة النادي إلى كثير من التفكير والاهتمام.

ولن يكون الأمر قاصرًا على قائد الفريق سيرجيو راموس الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم المقبل، بل يمتد الأمر إلى عدد من لاعبي الريال الذين يتعين على النادي حسم الموقف النهائي منهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة، أو على الأكثر خلال الشهور القليلة المقبلة.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة «أس» الإسبانية الرياضية، أن أربعة لاعبين آخرين بخلاف راموس اقتربوا من نهاية عقودهم مع نادي العاصمة الإسبانية، وأصبح حسم الموقف من التجديد لهم أمرًا ضروريًّا.

ويمتد عقد راموس مع الفريق حتى يونيو 2021، لكن أحدًا من مسؤولي النادي لم يتحدث معه حتى الآن بشأن تمديد عقده مع الفريق، الذي يبدو للجميع أمرًا منطقيًّا وشبه محسوم؛ نظرًا إلى أهمية اللاعب في صفوف الفريق من ناحية، ولأنه لم يتعرَّض لإصابات كبيرة بعد اجتيازه الثلاثين من عمره؛ ما يرجح قدرته على مواصلة اللعب بمستويات عالية في صفوف ريال مدريد.

ويحرص راموس على إنهاء مسيرته في صفوف الريال، لكن تمديد عقده لمدة عامين حتى 2023، يعني أن هذا العقد سينتهي وهو في السابعة والثلاثين من عمره، وهي سن متقدمة للاعب في مركز قلب الدفاع الذي يحتاج إلى حيوية ولياقة عالية للغاية في ظل قوة المنافسة محليًّا وأوروبيًّا.

لكن حالة راموس البدنية الجيدة، وعدم تعرضه لإصابات كبيرة، قد يكون لصالحه، ويدفع ريال مدريد إلى اتخاذ القرار بتمديد عقده حتى 2023.

ويمكن لأي قرار خاطئ من قبل إدارة ريال مدريد في مسألة التجديد لراموس، أن تتسبب في تصدُّع علاقة الإدارة بالجماهير التي تعتبر قائد الفريق رمزًا يجب الحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة ضمن صفوف الفريق، خاصةً أنه لا يوجد لاعب على الساحة يمكن أن يحل محله أو يقدم مثل ما يقدمه راموس لريال مدريد. وباختصار، فإن جماهير ريال مدريد تعتبر راموس اللاعب الذي لا غنى عنه. ومن ثم فإن التجديد له مسألة مفروضة على الإدارة فنيًّا وجماهيريًّا.

وأشارت «أس» إلى أن اللاعبين الذين تجاوزوا الثانية والثلاثين من عمرهم يحصلون عادةً على فرصة التمديد لعام واحد، وأن أقرب الأمثلة تشابهًا مع حالة راموس كانت لزميله السابق المدافع البرتغالي بيبي الذي كان في الثالثة والثلاثين من عمره عام 2017، عندما عرض عليه الريال التمديد لعام واحد، لكنه أكد رغبته في التمديد لعامين؛ ما تسبب في رحيله عن صفوف الفريق.

كما تنتهي عقود أربعة لاعبين آخرين في 2021، هم: الكرواتي لوكا مودريتش، والكولومبي خاميس رودريجيز، ولوكاس فاسكيز، وبورخا مايورال.

وتتباين ظروف كل من هؤلاء اللاعبين تباينًا هائلًا، لكن المشترك بينهم أن الفترة المقبلة يجب أن تشهد مراجعة شاملة لموقف النادي تجاه كل منهم على حدة، لكن يجب على إدارة الرئيس فلورنتينو بيريز أن تعمل بهدوء وحكمة من أجل نزع فتيل هذه الملفات الشائكة دون ضجيج؛ حتى لا تثير غضب الجماهير من ناحية، ولكيلا تتسبب في أي هزة للفريق الساعي إلى حصد البطولات، خاصةً الدوري الإسباني.

اقرأ أيضا

ميلان يخطط لضم مودريتش نجم ريال مدريد الصيف المقبل

راموس يختار آسيا بعد الخروج من ريال مدريد

ريال مدريد وبرشلونة أمام مواجهتين سهلتين قبل دوري الأبطال والكلاسيكو                                                                                                                                                                        

2020-11-12T21:24:04+03:00 يسعى ريال مدريد إلى التركيز بشدة في هذه الفترة الحاسمة والمهمة من الموسم، خاصةً أن فرص الفريق لا تزال قائمة بقوة للمنافسة في الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا
تجديد العقود.. قنبلة موقوتة في معقل ريال مدريد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تجديد العقود.. قنبلة موقوتة في معقل ريال مدريد

على رأسهم راموس ومودريتش

تجديد العقود.. قنبلة موقوتة في معقل ريال مدريد
  • 39
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
28 جمادى الآخر 1441 /  22  فبراير  2020   06:40 م

يسعى ريال مدريد إلى التركيز بشدة في هذه الفترة الحاسمة والمهمة من الموسم، خاصةً أن فرص الفريق لا تزال قائمة بقوة للمنافسة في الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، لكن مع تقدُّم الفريق، يبدو أن تجديد عقود عدد من اللاعبين سيحتاج من إدارة النادي إلى كثير من التفكير والاهتمام.

ولن يكون الأمر قاصرًا على قائد الفريق سيرجيو راموس الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم المقبل، بل يمتد الأمر إلى عدد من لاعبي الريال الذين يتعين على النادي حسم الموقف النهائي منهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة، أو على الأكثر خلال الشهور القليلة المقبلة.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة «أس» الإسبانية الرياضية، أن أربعة لاعبين آخرين بخلاف راموس اقتربوا من نهاية عقودهم مع نادي العاصمة الإسبانية، وأصبح حسم الموقف من التجديد لهم أمرًا ضروريًّا.

ويمتد عقد راموس مع الفريق حتى يونيو 2021، لكن أحدًا من مسؤولي النادي لم يتحدث معه حتى الآن بشأن تمديد عقده مع الفريق، الذي يبدو للجميع أمرًا منطقيًّا وشبه محسوم؛ نظرًا إلى أهمية اللاعب في صفوف الفريق من ناحية، ولأنه لم يتعرَّض لإصابات كبيرة بعد اجتيازه الثلاثين من عمره؛ ما يرجح قدرته على مواصلة اللعب بمستويات عالية في صفوف ريال مدريد.

ويحرص راموس على إنهاء مسيرته في صفوف الريال، لكن تمديد عقده لمدة عامين حتى 2023، يعني أن هذا العقد سينتهي وهو في السابعة والثلاثين من عمره، وهي سن متقدمة للاعب في مركز قلب الدفاع الذي يحتاج إلى حيوية ولياقة عالية للغاية في ظل قوة المنافسة محليًّا وأوروبيًّا.

لكن حالة راموس البدنية الجيدة، وعدم تعرضه لإصابات كبيرة، قد يكون لصالحه، ويدفع ريال مدريد إلى اتخاذ القرار بتمديد عقده حتى 2023.

ويمكن لأي قرار خاطئ من قبل إدارة ريال مدريد في مسألة التجديد لراموس، أن تتسبب في تصدُّع علاقة الإدارة بالجماهير التي تعتبر قائد الفريق رمزًا يجب الحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة ضمن صفوف الفريق، خاصةً أنه لا يوجد لاعب على الساحة يمكن أن يحل محله أو يقدم مثل ما يقدمه راموس لريال مدريد. وباختصار، فإن جماهير ريال مدريد تعتبر راموس اللاعب الذي لا غنى عنه. ومن ثم فإن التجديد له مسألة مفروضة على الإدارة فنيًّا وجماهيريًّا.

وأشارت «أس» إلى أن اللاعبين الذين تجاوزوا الثانية والثلاثين من عمرهم يحصلون عادةً على فرصة التمديد لعام واحد، وأن أقرب الأمثلة تشابهًا مع حالة راموس كانت لزميله السابق المدافع البرتغالي بيبي الذي كان في الثالثة والثلاثين من عمره عام 2017، عندما عرض عليه الريال التمديد لعام واحد، لكنه أكد رغبته في التمديد لعامين؛ ما تسبب في رحيله عن صفوف الفريق.

كما تنتهي عقود أربعة لاعبين آخرين في 2021، هم: الكرواتي لوكا مودريتش، والكولومبي خاميس رودريجيز، ولوكاس فاسكيز، وبورخا مايورال.

وتتباين ظروف كل من هؤلاء اللاعبين تباينًا هائلًا، لكن المشترك بينهم أن الفترة المقبلة يجب أن تشهد مراجعة شاملة لموقف النادي تجاه كل منهم على حدة، لكن يجب على إدارة الرئيس فلورنتينو بيريز أن تعمل بهدوء وحكمة من أجل نزع فتيل هذه الملفات الشائكة دون ضجيج؛ حتى لا تثير غضب الجماهير من ناحية، ولكيلا تتسبب في أي هزة للفريق الساعي إلى حصد البطولات، خاصةً الدوري الإسباني.

اقرأ أيضا

ميلان يخطط لضم مودريتش نجم ريال مدريد الصيف المقبل

راموس يختار آسيا بعد الخروج من ريال مدريد

ريال مدريد وبرشلونة أمام مواجهتين سهلتين قبل دوري الأبطال والكلاسيكو                                                                                                                                                                        

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك