Menu
بنس سليماني كان الراعي الرسمي للإرهاب والعالم أكثر أمانًا بعد مقتله

أكَّد نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية مايك بنس، أن قاسم سليماني الراعي الرسمي للإرهاب، لافتًا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أخرج رجلًا شريرًا كان مسؤولًا عن قتل آلاف الأمريكيين.

وعبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال بنس، إن سليماني أشرف على محاولة تنفيذ هجوم إرهابي على الأراضي الأمريكية، وقدم صواريخ وعبوات متطورة مميتة وتدريبات لاستهداف الأمريكيين، وفق «العربية».  

وأشار إلى أن سليماني وجَّه المتمردين العراقيين لشن هجمات على القوات الأمريكية والتحالف، فهو المسؤول المباشر عن وفاة 603 من أفراد الخدمة الأمريكية.

وأضاف بنس: سليماني قاد عام 2007 الهجوم على مركز التنسيق المشترك في كربلاء، وأشرف في أفغانستان على دعم طالبان ورعاية الهجمات ضد التحالف.

وتابع: سليماني استمر في دعم النظام القاتل في سوريا، وشارك في انتهاكات الأسد الوحشية ضد الشعب السوري، كما أنه لعب دورًا مباشرًا في تمويل وتجهيز وتدريب حزب الله اللبناني.  

 وأوضح بنس، أن سليماني كان يخطِّط لشن هجمات وشيكة على الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين، مؤكدًا أن العالم أكثر أمانًا اليوم بعد مقتل سليماني.

وكان سليماني قد قتل في غارة أمريكية نُفذت بواسطة طائرة من دون طيار، فجر الجمعة، بالقرب من مطار بغداد الدولي، وذلك بعيد وصوله العاصمة العراقية.

2020-01-04T05:21:00+03:00 أكَّد نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية مايك بنس، أن قاسم سليماني الراعي الرسمي للإرهاب، لافتًا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أخرج رجلًا شريرًا كان مس
بنس سليماني كان الراعي الرسمي للإرهاب والعالم أكثر أمانًا بعد مقتله
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بنس: سليماني كان الراعي الرسمي للإرهاب.. والعالم أكثر أمانًا بعد مقتله

كان يخطِّط لشن هجمات على الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين

بنس: سليماني كان الراعي الرسمي للإرهاب.. والعالم أكثر أمانًا بعد مقتله
  • 34
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الأول 1441 /  04  يناير  2020   05:21 ص

أكَّد نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية مايك بنس، أن قاسم سليماني الراعي الرسمي للإرهاب، لافتًا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أخرج رجلًا شريرًا كان مسؤولًا عن قتل آلاف الأمريكيين.

وعبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال بنس، إن سليماني أشرف على محاولة تنفيذ هجوم إرهابي على الأراضي الأمريكية، وقدم صواريخ وعبوات متطورة مميتة وتدريبات لاستهداف الأمريكيين، وفق «العربية».  

وأشار إلى أن سليماني وجَّه المتمردين العراقيين لشن هجمات على القوات الأمريكية والتحالف، فهو المسؤول المباشر عن وفاة 603 من أفراد الخدمة الأمريكية.

وأضاف بنس: سليماني قاد عام 2007 الهجوم على مركز التنسيق المشترك في كربلاء، وأشرف في أفغانستان على دعم طالبان ورعاية الهجمات ضد التحالف.

وتابع: سليماني استمر في دعم النظام القاتل في سوريا، وشارك في انتهاكات الأسد الوحشية ضد الشعب السوري، كما أنه لعب دورًا مباشرًا في تمويل وتجهيز وتدريب حزب الله اللبناني.  

 وأوضح بنس، أن سليماني كان يخطِّط لشن هجمات وشيكة على الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين، مؤكدًا أن العالم أكثر أمانًا اليوم بعد مقتل سليماني.

وكان سليماني قد قتل في غارة أمريكية نُفذت بواسطة طائرة من دون طيار، فجر الجمعة، بالقرب من مطار بغداد الدولي، وذلك بعيد وصوله العاصمة العراقية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك