Menu


المعطش: سند محمد بن سلمان تأطير لقيم العطاء المجتمعي

مشيدًا بمبادرة "سند الزواج"..

ثمَّن إبراهيم ناصر المعطش (الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية، رئيس المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود) مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير محم
المعطش: سند محمد بن سلمان تأطير لقيم العطاء المجتمعي
  • 150
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ثمَّن إبراهيم ناصر المعطش (الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية، رئيس المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود) مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (برنامج سند محمد بن سلمان).

وقال: إن البرنامج يمثل امتدادًا لمبادرات سموِّه الخيرية الهادفة إلى خدمة المجتمع بشرائحه وفئاته كافة، وفق رؤية حديثة وآليات متقدمة.

وبيّن المعطش أن البرنامج يأتي في إطار سعي سمو ولي العهد لتنمية المجتمع وأفراده من خلال قطاعات غير ربحية ومؤسسات غير مُدْرجة على قوائم الأعمال إنما هي مبادرة نابعة من مسؤولية سموه تجاه المجتمع، يتلمس من خلالها احتياجات شرائح المجتمع المختلفة وخصوصًا الشباب الذين يعتبرهم الثروة الحقيقية للبلاد، والعمل على تنميتهم ودعمهم بعيدًا عن البيروقراطية وأنظمة العمل الروتيني.

وأضاف أن سمو ولي العهد صاحب مبادرات اجتماعية عديدة تهدف إلى تنمية المجتمع في مختلف الجوانب، وتستهدف الشباب على وجه الخصوص وتفعيل هذه المبادرات يتضح من خلال هذا البرنامج الذي ينطوي على فكر عميق وأهداف نبيلة وإرساءً لقيم هي من صميم مقاصد الدين الإسلامي، وهذا ليس مستغربًا من سموه حيث أطلق من قبلها مبادرة دعم الجمعيات الخيرية بمبالغ كبيرة ساهمت في تنفيذ برامجها للمحتاجين وتغطية أعمالها المتنوعة وخدمة المستفيدين، وكذلك مبادرة إطلاق سراح السجناء، وتطوير المساجد التاريخية، وغيرها من المبادرات الاجتماعية الخيرية ذات الفائدة العظيمة، لذا يمكن القول: إنَّ المبادرة جزء من منظومة عمل واسعة يتبناها سموِّه الكريم لحل مشاكل الشباب وتحقيق الاستقرار الأسري، وتوفير احتياجاتهم كافة، والاستفادة من طاقات الشباب وتوظيفها من أجل التنمية والبناء.

وأكّد المعطش أن المبادرة تهدف إلى مساندة المجتمع ماديًا وتنمويًا وأنها تعزز جهود إقامة تنمية مستدامة تنطلق من البناء الاجتماعي، ولم يكتفِ البرنامج بتوفير احتياجات المجتمع الآنية وحسب، بل يواصل البحث في احتياجات المجتمع من عدة جوانب توطئةً لإطلاق مبادرات أخرى لاحقًا تستكمل أوجه الدعم والبناء وفق رؤية سموه ومسؤوليته تجاه مجتمعه ووطنه.

مضيفًا أن البرنامج يعمل على تكريس الأثر الفاعل للمنافع التي يسعى إلى تحقيقها من أجل استدامة العطاء على المجتمع بشتى الصور ومختلف الأوعية.

وأشاد المعطش بمبادرة سند الزواج، أُولَى مبادرات البرنامج، واصفًا إياها بأنها مبادرة اجتماعية مخصصة للمتزوجين حديثًا أطلقت من أجل تخفيف أعباء الزواج وتعزيز الوعي المعرفي وفق آليات مبتكرة، تسهم في تدعيم أواصر الاستقرار الأسري والاجتماعي وتحقيق السعادة لهم، وهذا مقصد نبيل ومهم في تماسك المجتمع وتقوية أفراده وبناء أجيال تعزز قدرات الوطن وتتحمل مسؤولية البناء.

واختتم المعطش حديثه بالقول: لا شك أن مثل هذه المبادرة تنطلق من تعاليم ديننا الحنيف وتواكب مبادرات سمو ولي العهد لتحقيق العيش الكريم، وتعزيز قيم التكافل وغرس العديد من المبادئ والمفاهيم التي تسهم في تنمية المجتمع وتطوره وتوفير كافة احتياجاته، وهذا الجانب تحرص عليه الدولة في أعلى مستوياتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك