Menu
هيئة المواصفات تحسم الجدل حول علاقة السعر المرتفع بجودة السلعة

أوضحت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أن السعر المرتفع للسلعة لا يعني بالضرورة أنها ذات جودة عالية.

ولفتت هيئة المواصفات –عبر فيديوجراف نشرته على حسابها بتويتر- إلى أن نمط الشراء عبر التاريخ يؤكد أن العلاقة بين السعر والجودة طردية؛ فكلما كان السعر مرتفعًا أصبح مؤشرًا عند الكثيرين على جودة المنتج في المقابل.

لكن شيئًا من التخصص بدا يجتاح هذ النمط، فأصبح الناس يفضلون السعر الأرخص عندما يتعلق الأمر بالسلع ذات الاستخدام السريع والمؤقت والمرتبطة بثانويات الحياة.

والحقيقة أنه لا أحد يستطيع نفي صحة طردية العلاقة بين الجودة والأسعار في العموم، باعتبار أن تطبيق أسس الجودة ومواصفاتها يتطلب بالضرورة مقاييس محددة لشراء المواد الخام وجاهزية العمال واستمرارية تدريبهم؛ ما ينعكس على ارتفاع قيمة المنتج النهائي.

لكنها ليست قاعدة حتمية، وليس بالضرورة أن السعر الأعلى يساوي الجودة العليا على الدوام؛ ففي أحيان كثيرة تسهم تكلفة الاستيراد والشحن والنقل في زيادة السعر، ولا علاقة للجودة بالأمر؛ فقد يكون السبب وراء منتج غال أن المدينة التي صنع فيها المنتج تقع على بعد مئات الكيلو مترات من السوق التي يعرض فيها المنتج، بخلاف منتج آخر أجود وأرخص صنع خلف معرض البيع مباشرةً.

اقرأ أيضًا:

«هيئة المواصفات» تمنح تراخيص علامة الجودة السعودية لـ259 منشاة في 20 دولة

«هيئة المواصفات»: آلية مكافحة الرشوة تعزز قدرات المنشآت على وقف الممارسات غير القانونية

2020-08-06T11:20:11+03:00 أوضحت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أن السعر المرتفع للسلعة لا يعني بالضرورة أنها ذات جودة عالية. ولفتت هيئة المواصفات –عبر فيديوجراف نشرته على
هيئة المواصفات تحسم الجدل حول علاقة السعر المرتفع بجودة السلعة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«هيئة المواصفات» تحسم الجدل حول علاقة السعر المرتفع بجودة السلعة

تكاليف العمالة والاستيراد والنقل تساهم في تحديد القيمة..

«هيئة المواصفات» تحسم الجدل حول علاقة السعر المرتفع بجودة السلعة
  • 613
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1441 /  31  يناير  2020   12:36 م

أوضحت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أن السعر المرتفع للسلعة لا يعني بالضرورة أنها ذات جودة عالية.

ولفتت هيئة المواصفات –عبر فيديوجراف نشرته على حسابها بتويتر- إلى أن نمط الشراء عبر التاريخ يؤكد أن العلاقة بين السعر والجودة طردية؛ فكلما كان السعر مرتفعًا أصبح مؤشرًا عند الكثيرين على جودة المنتج في المقابل.

لكن شيئًا من التخصص بدا يجتاح هذ النمط، فأصبح الناس يفضلون السعر الأرخص عندما يتعلق الأمر بالسلع ذات الاستخدام السريع والمؤقت والمرتبطة بثانويات الحياة.

والحقيقة أنه لا أحد يستطيع نفي صحة طردية العلاقة بين الجودة والأسعار في العموم، باعتبار أن تطبيق أسس الجودة ومواصفاتها يتطلب بالضرورة مقاييس محددة لشراء المواد الخام وجاهزية العمال واستمرارية تدريبهم؛ ما ينعكس على ارتفاع قيمة المنتج النهائي.

لكنها ليست قاعدة حتمية، وليس بالضرورة أن السعر الأعلى يساوي الجودة العليا على الدوام؛ ففي أحيان كثيرة تسهم تكلفة الاستيراد والشحن والنقل في زيادة السعر، ولا علاقة للجودة بالأمر؛ فقد يكون السبب وراء منتج غال أن المدينة التي صنع فيها المنتج تقع على بعد مئات الكيلو مترات من السوق التي يعرض فيها المنتج، بخلاف منتج آخر أجود وأرخص صنع خلف معرض البيع مباشرةً.

اقرأ أيضًا:

«هيئة المواصفات» تمنح تراخيص علامة الجودة السعودية لـ259 منشاة في 20 دولة

«هيئة المواصفات»: آلية مكافحة الرشوة تعزز قدرات المنشآت على وقف الممارسات غير القانونية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك