Menu
«الصحة العالمية»: ضغوط شديدة على موارد المستشفيات في الأمريكتين بسبب كورونا

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن موارد المستشفيات في مناطق من الأمريكتين الشمالية والجنوبية؛ تتعرض لضغوط شديدة بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وقالت كلاريسا إيتيان مديرة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية: «تعمل العديد من المستشفيات في جميع أنحاء منطقتنا، وخاصةً في الأمريكتين الشمالية والجنوبية، بأقصى طاقتها أو قريبًا من ذلك».

يُشار إلى أن منظمة الصحة للبلدان الأمريكية هي الهيئة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية للأمريكتين.

وأشارت إيتيان إلى ارتفاع معدلات الإشغال في وحدات العناية المركزة، ونقص الأكسجين في بعض المناطق، و«الارتفاع المستدام» في الحالات التي تضغط على المرافق، حسب «وكالة الأنباء الألمانية».

وأضافت: «شهدنا الأسبوع الماضي أكثر من 2.5 مليون إصابة جديدة بكوفيد–19 في الأمريكتين؛ أي أكثر من نصف جميع الإصابات العالمية. وخلال الفترة نفسها، توفي 42 ألفًا في الأمريكتين بسبب الجائحة».

يُذكَر أن الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك من أكثر الدول تضررًا في المنطقة.

2021-08-26T01:57:44+03:00 حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن موارد المستشفيات في مناطق من الأمريكتين الشمالية والجنوبية؛ تتعرض لضغوط شديدة بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا. وقال
«الصحة العالمية»: ضغوط شديدة على موارد المستشفيات في الأمريكتين بسبب كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الصحة العالمية»: ضغوط شديدة على موارد المستشفيات في الأمريكتين بسبب كورونا

ارتفاع في أعداد المصابين بالفيروس

«الصحة العالمية»: ضغوط شديدة على موارد المستشفيات في الأمريكتين بسبب كورونا
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الآخر 1442 /  20  يناير  2021   08:59 ص

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن موارد المستشفيات في مناطق من الأمريكتين الشمالية والجنوبية؛ تتعرض لضغوط شديدة بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وقالت كلاريسا إيتيان مديرة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية: «تعمل العديد من المستشفيات في جميع أنحاء منطقتنا، وخاصةً في الأمريكتين الشمالية والجنوبية، بأقصى طاقتها أو قريبًا من ذلك».

يُشار إلى أن منظمة الصحة للبلدان الأمريكية هي الهيئة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية للأمريكتين.

وأشارت إيتيان إلى ارتفاع معدلات الإشغال في وحدات العناية المركزة، ونقص الأكسجين في بعض المناطق، و«الارتفاع المستدام» في الحالات التي تضغط على المرافق، حسب «وكالة الأنباء الألمانية».

وأضافت: «شهدنا الأسبوع الماضي أكثر من 2.5 مليون إصابة جديدة بكوفيد–19 في الأمريكتين؛ أي أكثر من نصف جميع الإصابات العالمية. وخلال الفترة نفسها، توفي 42 ألفًا في الأمريكتين بسبب الجائحة».

يُذكَر أن الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك من أكثر الدول تضررًا في المنطقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك