Menu
إيران.. دعوات المقاطعة شبح يُطارد انتخابات الرئاسة

يترقب الشعب الإيراني هوية الرئيس الجديد، وسط انتشار دعوات عديدة لمقاطعة الانتخابات والسخط الكبير بين قطاعات الإصلاحيين والنخبة من استبعاد رموزهم من العملية الانتخابية والغضب الشعبي من تدهور الحالة الاقتصادية وانتشار الفساد وتزايد عمليات القمع ضد المحتجين.

ومن المنتظر أن يتولى الرئيس الإيراني الجديد تقديم حكومة في أغسطس المقبل.

44% نسبة المشاركة المتوقعة

ووفق آخر استطلاع للرأي أجراه مركز «إيسبا» الرسمي في إيران، فإن نسبة المقترعين في الانتخابات الرئاسية المزمعة في البلاد ستصل إلى 44% من المواطنين ممن يحق لهم التصويت.

ودخلت إيران مرحلة الصمت الانتخابي قبل 24 ساعة من بدء الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الـ13، لانتخاب رئيس جديد للبلاد لولاية مدتها 4 سنوات.

وسيبدأ الاقتراع في الساعة الـ7 من صباح اليوم الجمعة ليستمر حتى منتصف الليل مع إمكانية تمديده حتى الساعة الثانية فجرًا.

4 متنافسين على رئاسة إيران

يخوض المنافسة أربعة مرشحين، ثلاثة عن التيار المحافظ هم إبراهيم رئيسي رئيس السلطة القضائية، ومحسن رضائي أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، وأمير حسين قاضي زاده هاشمي النائب الأول السابق لرئيس البرلمان، والمرشح المعتدل عبدالناصر همتي المحافظ السابق للبنك المركزي الإيراني.

وتسعى السلطات الإيرانية إلى تسجيل نسبة تصويت عالية في هذه الانتخابات، بعد أدنى نسبة في تاريخ البلاد سجلتها الانتخابات البرلمانية عام 2020 في ظل جائحة كورونا وتدهور الوضع الاقتصادي.

روحاني يُطالب مواطنيه بعدم المقاطعة

وناشد الرئيس حسن روحاني مواطنيه بتعويض برودة الانتخابات عبر التوجه إلى صناديق الاقتراع، والتصويت لمرشح أقرب إليهم في ظل غياب الخيارات المثالية.

حيث قال في اجتماع عبر تقنية الفيديو: دعونا نعوِّضْ الجو البارد للانتخابات في الأسبوع الماضي بالذهاب إلى صناديق الاقتراع، ويحتاج الرئيس إلى مزيد من الأصوات لكي يتمكن من العمل بقوة في الشؤون الداخلية والدولية وتقديم الخدمات للناس.

ويُتوقع أن تنحصر المنافسة بين المرشح الأساسي للتيار المحافظ إبراهيم رئيسي، وبين عبد الناصر همتي، حليف الرئيس الإيراني حسن روحاني، ورئيس البنك المركزي السابق.

2021-07-14T04:39:59+03:00 يترقب الشعب الإيراني هوية الرئيس الجديد، وسط انتشار دعوات عديدة لمقاطعة الانتخابات والسخط الكبير بين قطاعات الإصلاحيين والنخبة من استبعاد رموزهم من العملية الان
إيران.. دعوات المقاطعة شبح يُطارد انتخابات الرئاسة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إيران.. دعوات المقاطعة شبح يُطارد انتخابات الرئاسة

إيران.. دعوات المقاطعة شبح يُطارد انتخابات الرئاسة
  • 168
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ذو القعدة 1442 /  18  يونيو  2021   06:00 ص

يترقب الشعب الإيراني هوية الرئيس الجديد، وسط انتشار دعوات عديدة لمقاطعة الانتخابات والسخط الكبير بين قطاعات الإصلاحيين والنخبة من استبعاد رموزهم من العملية الانتخابية والغضب الشعبي من تدهور الحالة الاقتصادية وانتشار الفساد وتزايد عمليات القمع ضد المحتجين.

ومن المنتظر أن يتولى الرئيس الإيراني الجديد تقديم حكومة في أغسطس المقبل.

44% نسبة المشاركة المتوقعة

ووفق آخر استطلاع للرأي أجراه مركز «إيسبا» الرسمي في إيران، فإن نسبة المقترعين في الانتخابات الرئاسية المزمعة في البلاد ستصل إلى 44% من المواطنين ممن يحق لهم التصويت.

ودخلت إيران مرحلة الصمت الانتخابي قبل 24 ساعة من بدء الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الـ13، لانتخاب رئيس جديد للبلاد لولاية مدتها 4 سنوات.

وسيبدأ الاقتراع في الساعة الـ7 من صباح اليوم الجمعة ليستمر حتى منتصف الليل مع إمكانية تمديده حتى الساعة الثانية فجرًا.

4 متنافسين على رئاسة إيران

يخوض المنافسة أربعة مرشحين، ثلاثة عن التيار المحافظ هم إبراهيم رئيسي رئيس السلطة القضائية، ومحسن رضائي أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، وأمير حسين قاضي زاده هاشمي النائب الأول السابق لرئيس البرلمان، والمرشح المعتدل عبدالناصر همتي المحافظ السابق للبنك المركزي الإيراني.

وتسعى السلطات الإيرانية إلى تسجيل نسبة تصويت عالية في هذه الانتخابات، بعد أدنى نسبة في تاريخ البلاد سجلتها الانتخابات البرلمانية عام 2020 في ظل جائحة كورونا وتدهور الوضع الاقتصادي.

روحاني يُطالب مواطنيه بعدم المقاطعة

وناشد الرئيس حسن روحاني مواطنيه بتعويض برودة الانتخابات عبر التوجه إلى صناديق الاقتراع، والتصويت لمرشح أقرب إليهم في ظل غياب الخيارات المثالية.

حيث قال في اجتماع عبر تقنية الفيديو: دعونا نعوِّضْ الجو البارد للانتخابات في الأسبوع الماضي بالذهاب إلى صناديق الاقتراع، ويحتاج الرئيس إلى مزيد من الأصوات لكي يتمكن من العمل بقوة في الشؤون الداخلية والدولية وتقديم الخدمات للناس.

ويُتوقع أن تنحصر المنافسة بين المرشح الأساسي للتيار المحافظ إبراهيم رئيسي، وبين عبد الناصر همتي، حليف الرئيس الإيراني حسن روحاني، ورئيس البنك المركزي السابق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك