Menu
وزير الطاقة من لم يشارك في اكتتاب أرامكو سيندم على الفرصة

أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، أن اكتتاب «أرامكو» يؤكد قيمة اقتصاد الدولة، ويعزز المنهج الاقتصادي للسعودية، مشددًا على أنه «من لم يشارك في اكتتاب أرامكو سيندم على تلك الفرصة الاستثمارية».

ووصف الأمير عبدالعزيز بن سلمان، في تصريحات لـ«العربية»، الطرح العام الأولي لأرامكو بأنه كان يوم الفخر في حياته المهنية، مشيرًا إلى أنه «أثبت أن العديد من منتقدي الصفقة كانوا على خطأ».

وأضاف وزير الطاقة أن تعميق تخفيض إنتاج النفط يأتي لامتصاص الفائض في المخزونات، وللحفاظ على استقرار الأسعار، واصفًا قرار الخفض الإضافي لإنتاج النفط بأنه يعالج أي احتمال للمخاطرة، وهو كافٍ لاستقرار السوق.

وتابع: «حددنا اجتماعًا استثنائيًّا في بداية شهر مارس المقبل، حتى لا نترك فراغًا بين انتهاء الاتفاق الحالي وبدء أي اتفاق جديد في المستقبل»، مشيرًا إلى تعدد تقديرات نمو الطلب على النفط من جهة لأخرى، إلا أن المتوقع للسنة المقبلة، بوجه عام، أن تكون زيادة النمو بوتيرة أقل من الأعوام السابقة.

وأضاف: «إن خفض الإنتاج يأتي لاستيعاب حجم جيد من النمو الطبيعي الذي يحدث في المرحلة الحالية من المخزون التجاري، وسيكون ذلك معززًا للتعامل مع المخزون حتى نهاية السنة الحالية من أجل خفض المخزون إلى مستويات مقبولة. ويؤخذ بعين الاعتبار بعض الدول التي لم تكن ملتزمة، والتي عادت وجددت التزامها بخفض الإنتاج، والبعض اقتنع بجدية التزام هذه الدول في الفترة المقبلة».

2019-12-07T19:28:00+03:00 أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، أن اكتتاب «أرامكو» يؤكد قيمة اقتصاد الدولة، ويعزز المنهج الاقتصادي للسعودية، مشددًا على أنه «من لم يشارك في اكتتاب أر
وزير الطاقة من لم يشارك في اكتتاب أرامكو سيندم على الفرصة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وزير الطاقة: من لم يشارك في اكتتاب «أرامكو» سيندم على الفرصة

أكد أنه يبرز قيمة اقتصاد الدولة

وزير الطاقة: من لم يشارك في اكتتاب «أرامكو» سيندم على الفرصة
  • 8429
  • 0
  • 6
فريق التحرير
10 ربيع الآخر 1441 /  07  ديسمبر  2019   07:28 م

أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، أن اكتتاب «أرامكو» يؤكد قيمة اقتصاد الدولة، ويعزز المنهج الاقتصادي للسعودية، مشددًا على أنه «من لم يشارك في اكتتاب أرامكو سيندم على تلك الفرصة الاستثمارية».

ووصف الأمير عبدالعزيز بن سلمان، في تصريحات لـ«العربية»، الطرح العام الأولي لأرامكو بأنه كان يوم الفخر في حياته المهنية، مشيرًا إلى أنه «أثبت أن العديد من منتقدي الصفقة كانوا على خطأ».

وأضاف وزير الطاقة أن تعميق تخفيض إنتاج النفط يأتي لامتصاص الفائض في المخزونات، وللحفاظ على استقرار الأسعار، واصفًا قرار الخفض الإضافي لإنتاج النفط بأنه يعالج أي احتمال للمخاطرة، وهو كافٍ لاستقرار السوق.

وتابع: «حددنا اجتماعًا استثنائيًّا في بداية شهر مارس المقبل، حتى لا نترك فراغًا بين انتهاء الاتفاق الحالي وبدء أي اتفاق جديد في المستقبل»، مشيرًا إلى تعدد تقديرات نمو الطلب على النفط من جهة لأخرى، إلا أن المتوقع للسنة المقبلة، بوجه عام، أن تكون زيادة النمو بوتيرة أقل من الأعوام السابقة.

وأضاف: «إن خفض الإنتاج يأتي لاستيعاب حجم جيد من النمو الطبيعي الذي يحدث في المرحلة الحالية من المخزون التجاري، وسيكون ذلك معززًا للتعامل مع المخزون حتى نهاية السنة الحالية من أجل خفض المخزون إلى مستويات مقبولة. ويؤخذ بعين الاعتبار بعض الدول التي لم تكن ملتزمة، والتي عادت وجددت التزامها بخفض الإنتاج، والبعض اقتنع بجدية التزام هذه الدول في الفترة المقبلة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك