Menu
«بطولة مصغرة» تُعيد الحياة إلى البريميرليج.. وجوارديولا ينتظر «لحظة خاصة»

تدخل بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد غدٍ الأربعاء، مرحلة جديدة، عندما يستأنف البريميرليج فعاليات الموسم الحالي بعد فترة توقف امتدت لنحو ثلاثة شهور؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتقص قمة مانشستر سيتي أمام الضيف القادم من لندن فريق آرسنال، في المباراة المؤجلة من الجولة الـ28 من عمر الموسم، التي تُقام على ملعب الاتحاد، مساء الأربعاء، فيما يخوض أستون فيلا صدامًا عنيفًا أمام شيفيلد يونايتد، لحساب الجولة ذاتها.

العالم الجديد

وأوضح دان سميث، المدير الفني لفريق أستون فيلا، أن الدوري الإنجليزي سيتحول إلى «بطولة كرة قدم من نوع خاص»؛ حيث يستعد فريقه لضربة البداية الجديدة في الموسم الحالي، ولكن في «العالم الجديد»؛ حيث تقام المباريات بدون جماهير حتى نهاية الموسم، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية في مواجهة الفيروس التاجي.

وتسبب وباء «كوفيد-19»، في توقف فعاليات دوري الدرجة الممتازة بإنجلترا منذ منتصف مارس الماضي، قبل أن تمنح الحكومة الضوء الأخضر لاستئناف البطولة بعد غدٍ، وسط إرشادات جديدة، في مقدمتها غياب الجماهير عن المدرجات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وكانت آخر مباراة مكتملة لأستون فيلا قبل توقف فعاليات الموسم الحالي، عندما خسر أمام مضيفه ليستر سيتي برباعية دون رد، فيما يأمل الفيلانز في تقديم عرض ونتيجة أفضل في مواجهة شيفيلد يونايتد، من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط

قمة العودة

وفي مباراة أخرى من العيار الثقيل، يلتقي مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني الجانرز، والتي كانت أول مباراة تُلغى بسبب فيروس «كوفيد-19»، في مارس الماضي، وذلك بعد اكتشاف إصابة الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق آرسنال بالعدوى.

ويعود السماوي مجددًا إلى العُشب الأخضر، على الرغم من اعتراض بعض لاعبي السيتي على استئناف فعاليات البريميرليج، وعلى رأسهم ثنائي خط الهجوم رحيم ستيرلنج، والأرجنتيني سيرجيو كون أجويرو؛ حيث أوضحا أن اللاعبين «خائفون» على صحتهم من تفشي العدوى.

وبخلاف مباراتي العودة إلى الحياة، يتبقى في عمر الدوري الإنجليزي تسع مراحل كاملة، تستكمل على مدار الأسابيع المقبلة، وسط حزمة من الإجراءات الاحترازية، فيما يبقى ليفربول على بُعد 6 نقاط فقط من أجل استعادة اللقب المفقود منذ عام 1990.

بطولة مصغرة

واعتبر المدير الفني لأستون فيلا، أن بطولة الدوري الإنجليزي ستبدو الآن بمثابة «بطولة مصغرة»، معقبًا: «تعلمنا بالتأكيد العديد من الدروس، ولكن الدليل على التعلم والاستفادة، هو وضع هذه الدروس موضع التنفيذ الآن في المباريات المتبقية، أثق للغاية في قدرتنا على القيام بذلك».

وأضاف سميث، في تصريحات لقناة النادي الإنجليزي: «هذا موسم جديد تمامًا، إنها بطولة كرة القدم لعشر مباريات فقط، بالنظر إلى الأجواء المحيطة بالجولات المتبقية، ونحن مستعدون تمامًا لذلك».

الملعب أكثر أمنًا

وفي المقابل، يبدو بن أوسبورن، لاعب فريق شيفيلد يونايتد، لا يعاني من هذه المخاوف؛ حيث كشف في تصريحات على موقع النادي الإلكتروني: «ربما يكون الملعب هو أكثر الأماكن أمنًا الآن، وربما أكثر من المنزل».

وأضاف بن أوسبورن: «تذهب إلى السوبر ماركت، وهو أكثر خطورة من البقاء في مجمع مغلق لكرة القدم تطبق فيه كل الإجراءات الاحترازية، وهناك تعقيم لليدين في كل مكان، إضافة لإجراء الاختبارات مرتين أسبوعيًا، للكشف عن الإصابات بالفيروس، وكذلك فحص درجة حرارتك على البوابات».

وشدّد لاعب شيفيلد، على أنه «سيكون الأمر صعبًا بكل تأكيد، ولكن علينا فقط أن نلزم أنفسنا للشهرين القادمين، ونحافظ على أنفسنا كمحترفين».

إجراءات صارمة

ولكل مباراة متبقية في الدوري الإنجليزي، سيتم ملء استبيان وفحص درجات الحرارة لكل الأفراد المصرح لهم بالدخول إلى حيز الاستاد، وسيحمل كل عضو في النادي «جواز سفر طبيًا» لتأكيد وضعه الخاص بمرض «كوفيد-19»، ولا يسمح بتواجد أكثر من 300 شخص داخل الملعب لكل مباراة.

وفيما يخص السفر، شجعت رابطة الدوري الإنجليزي السفر بالطيران للفريق في الرحلات الطويلة، وفيما يتعلق بالرحلات الأقصر مسافة، قد تتم الاستعانة بما يصل إلى ثلاثة مدربين لإبعاد اللاعبين عن بعضهم البعض، طبقًا لمسافة التباعد الاجتماعي، كما يتعين على الموظفين الآخرين السفر بشكل فردي في سياراتهم الخاصة، ويسمح بالمبيت لليلة في الفنادق، ولكن رابطة الدوري تحث على تجنب هذا الخيار إن أمكن.

وسيكون استخدام أقنعة الوجه «الكمامات» اختياريًا وليس إلزاميًا، فيما سيكون استخدام معقمات الأيدي إجباريًا لدى الدخول إلى أو الخروج من المنطقة الحمراء، وهي المنطقة الخاصة باللعب والحيز المحيط بالمستطيل الأخضر، وأماكن تواجد اللاعبين، مثل غرف تغيير الملابس والنفق المؤدي إليها.

مكاسب السيتي

وبالعودة إلى قمة مانشستر سيتي وآرسنال، كانت لفترة توقف الموسم بسبب جائحة كورونا، والتي امتدت 100 يوم، نتائج إيجابية على الفريقين، نظرًا لتعافي بعض اللاعبين من إصاباتهم وعودتهم لصفوف الفريقين.

ويحظى الإسباني جوسيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، بفريق مكتمل الصفوف بما في هذا الألماني ليروى ساني، الذي غاب عن صفوف الفريق منذ بداية الموسم في أغسطس الماضي؛ بسبب الإصابة.

وشارك ساني، صاحب الـ23 عامًا، في المباريات الودية التي خاضها الفريق ضمن استعداداته لاستئناف المسابقة، وهو ما ينطبق أيضًا على المدافع إيمريك لابورت، العائد من الإصابة أيضًا.

واستعاد المدفعجية إلى كتيبة المدرب الإسباني، المدافعين كيران تيريني، وهيكتور بيليرين، وشارك الثنائي في مباراة الفريق الودية، التي خسرها أمام برينتفورد بثلاثية مقابل هدفين، قبل الصدام المرتقب بين الأستاذ جوارديولا والتلميذ أرتيتا.

وفي حال خسارة مانشستر سيتي هذه المباراة أمام آرسنال، يستطيع ليفربول متصدر جدول المسابقة بفارق 25 حسم اللقب، إذا فاز على جاره إيفرتون، يوم الأحد المقبل، في أول مباراة للفريقين بعد استئناف المسابقة.

دقيقة حداد

وقبل كل مباراة، سيقف كل من بالملعب دقيقة صمت حدادًا على أرواح ضحايا فيروس كورونا، وهو الأمر الذي يمثل لحظة عاطفية وخاصة جدًا لبيب جوارديولا، الذي توفيت والدته في إسبانيا متأثرة بالفيروس التاجي.

وخلال أول 12 مباراة، بداية من مباراتي بعد غدٍ الأربعاء، ستستبدل أسماء اللاعبين على قمصان اللعب بعبارة «حياة السود مهمة»، التي تشكّل نوعًا من الدعم لجهود مكافحة العنصرية، بعد مقتل المواطن الأمريكي ذي البشرة السوداء جورج فلويد، على يد عناصر الشرطة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأكّدت رابطة الدوري الإنجليزي، أنها ستدعم أي لاعب يختار أن «يجثو على ركبة واحدة» قبل أو أثناء المباراة، والتي تمثل إشارة التضامن مع فلويد، ودعم جهود مكافحة العنصرية، والتي عانت منها ملاعب البريميرليج في مناسبات كثيرة.

اقرأ أيضًا:

«حفلة أهداف» تجهر تشيلسي لاستئناف الدوري الإنجليزي

نوريتش يكشف إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا

2020-06-15T10:16:50+03:00 تدخل بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد غدٍ الأربعاء، مرحلة جديدة، عندما يستأنف البريميرليج فعاليات الموسم الحالي بعد فترة توقف امتدت لنحو ثلاثة شهو
«بطولة مصغرة» تُعيد الحياة إلى البريميرليج.. وجوارديولا ينتظر «لحظة خاصة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«بطولة مصغرة» تُعيد الحياة إلى البريميرليج.. وجوارديولا ينتظر «لحظة خاصة»

دقيقة صمت ودعم فلويد يقصان الشريط

«بطولة مصغرة» تُعيد الحياة إلى البريميرليج.. وجوارديولا ينتظر «لحظة خاصة»
  • 21
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
23 شوّال 1441 /  15  يونيو  2020   10:16 ص

تدخل بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد غدٍ الأربعاء، مرحلة جديدة، عندما يستأنف البريميرليج فعاليات الموسم الحالي بعد فترة توقف امتدت لنحو ثلاثة شهور؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتقص قمة مانشستر سيتي أمام الضيف القادم من لندن فريق آرسنال، في المباراة المؤجلة من الجولة الـ28 من عمر الموسم، التي تُقام على ملعب الاتحاد، مساء الأربعاء، فيما يخوض أستون فيلا صدامًا عنيفًا أمام شيفيلد يونايتد، لحساب الجولة ذاتها.

العالم الجديد

وأوضح دان سميث، المدير الفني لفريق أستون فيلا، أن الدوري الإنجليزي سيتحول إلى «بطولة كرة قدم من نوع خاص»؛ حيث يستعد فريقه لضربة البداية الجديدة في الموسم الحالي، ولكن في «العالم الجديد»؛ حيث تقام المباريات بدون جماهير حتى نهاية الموسم، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية في مواجهة الفيروس التاجي.

وتسبب وباء «كوفيد-19»، في توقف فعاليات دوري الدرجة الممتازة بإنجلترا منذ منتصف مارس الماضي، قبل أن تمنح الحكومة الضوء الأخضر لاستئناف البطولة بعد غدٍ، وسط إرشادات جديدة، في مقدمتها غياب الجماهير عن المدرجات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وكانت آخر مباراة مكتملة لأستون فيلا قبل توقف فعاليات الموسم الحالي، عندما خسر أمام مضيفه ليستر سيتي برباعية دون رد، فيما يأمل الفيلانز في تقديم عرض ونتيجة أفضل في مواجهة شيفيلد يونايتد، من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط

قمة العودة

وفي مباراة أخرى من العيار الثقيل، يلتقي مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني الجانرز، والتي كانت أول مباراة تُلغى بسبب فيروس «كوفيد-19»، في مارس الماضي، وذلك بعد اكتشاف إصابة الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق آرسنال بالعدوى.

ويعود السماوي مجددًا إلى العُشب الأخضر، على الرغم من اعتراض بعض لاعبي السيتي على استئناف فعاليات البريميرليج، وعلى رأسهم ثنائي خط الهجوم رحيم ستيرلنج، والأرجنتيني سيرجيو كون أجويرو؛ حيث أوضحا أن اللاعبين «خائفون» على صحتهم من تفشي العدوى.

وبخلاف مباراتي العودة إلى الحياة، يتبقى في عمر الدوري الإنجليزي تسع مراحل كاملة، تستكمل على مدار الأسابيع المقبلة، وسط حزمة من الإجراءات الاحترازية، فيما يبقى ليفربول على بُعد 6 نقاط فقط من أجل استعادة اللقب المفقود منذ عام 1990.

بطولة مصغرة

واعتبر المدير الفني لأستون فيلا، أن بطولة الدوري الإنجليزي ستبدو الآن بمثابة «بطولة مصغرة»، معقبًا: «تعلمنا بالتأكيد العديد من الدروس، ولكن الدليل على التعلم والاستفادة، هو وضع هذه الدروس موضع التنفيذ الآن في المباريات المتبقية، أثق للغاية في قدرتنا على القيام بذلك».

وأضاف سميث، في تصريحات لقناة النادي الإنجليزي: «هذا موسم جديد تمامًا، إنها بطولة كرة القدم لعشر مباريات فقط، بالنظر إلى الأجواء المحيطة بالجولات المتبقية، ونحن مستعدون تمامًا لذلك».

الملعب أكثر أمنًا

وفي المقابل، يبدو بن أوسبورن، لاعب فريق شيفيلد يونايتد، لا يعاني من هذه المخاوف؛ حيث كشف في تصريحات على موقع النادي الإلكتروني: «ربما يكون الملعب هو أكثر الأماكن أمنًا الآن، وربما أكثر من المنزل».

وأضاف بن أوسبورن: «تذهب إلى السوبر ماركت، وهو أكثر خطورة من البقاء في مجمع مغلق لكرة القدم تطبق فيه كل الإجراءات الاحترازية، وهناك تعقيم لليدين في كل مكان، إضافة لإجراء الاختبارات مرتين أسبوعيًا، للكشف عن الإصابات بالفيروس، وكذلك فحص درجة حرارتك على البوابات».

وشدّد لاعب شيفيلد، على أنه «سيكون الأمر صعبًا بكل تأكيد، ولكن علينا فقط أن نلزم أنفسنا للشهرين القادمين، ونحافظ على أنفسنا كمحترفين».

إجراءات صارمة

ولكل مباراة متبقية في الدوري الإنجليزي، سيتم ملء استبيان وفحص درجات الحرارة لكل الأفراد المصرح لهم بالدخول إلى حيز الاستاد، وسيحمل كل عضو في النادي «جواز سفر طبيًا» لتأكيد وضعه الخاص بمرض «كوفيد-19»، ولا يسمح بتواجد أكثر من 300 شخص داخل الملعب لكل مباراة.

وفيما يخص السفر، شجعت رابطة الدوري الإنجليزي السفر بالطيران للفريق في الرحلات الطويلة، وفيما يتعلق بالرحلات الأقصر مسافة، قد تتم الاستعانة بما يصل إلى ثلاثة مدربين لإبعاد اللاعبين عن بعضهم البعض، طبقًا لمسافة التباعد الاجتماعي، كما يتعين على الموظفين الآخرين السفر بشكل فردي في سياراتهم الخاصة، ويسمح بالمبيت لليلة في الفنادق، ولكن رابطة الدوري تحث على تجنب هذا الخيار إن أمكن.

وسيكون استخدام أقنعة الوجه «الكمامات» اختياريًا وليس إلزاميًا، فيما سيكون استخدام معقمات الأيدي إجباريًا لدى الدخول إلى أو الخروج من المنطقة الحمراء، وهي المنطقة الخاصة باللعب والحيز المحيط بالمستطيل الأخضر، وأماكن تواجد اللاعبين، مثل غرف تغيير الملابس والنفق المؤدي إليها.

مكاسب السيتي

وبالعودة إلى قمة مانشستر سيتي وآرسنال، كانت لفترة توقف الموسم بسبب جائحة كورونا، والتي امتدت 100 يوم، نتائج إيجابية على الفريقين، نظرًا لتعافي بعض اللاعبين من إصاباتهم وعودتهم لصفوف الفريقين.

ويحظى الإسباني جوسيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، بفريق مكتمل الصفوف بما في هذا الألماني ليروى ساني، الذي غاب عن صفوف الفريق منذ بداية الموسم في أغسطس الماضي؛ بسبب الإصابة.

وشارك ساني، صاحب الـ23 عامًا، في المباريات الودية التي خاضها الفريق ضمن استعداداته لاستئناف المسابقة، وهو ما ينطبق أيضًا على المدافع إيمريك لابورت، العائد من الإصابة أيضًا.

واستعاد المدفعجية إلى كتيبة المدرب الإسباني، المدافعين كيران تيريني، وهيكتور بيليرين، وشارك الثنائي في مباراة الفريق الودية، التي خسرها أمام برينتفورد بثلاثية مقابل هدفين، قبل الصدام المرتقب بين الأستاذ جوارديولا والتلميذ أرتيتا.

وفي حال خسارة مانشستر سيتي هذه المباراة أمام آرسنال، يستطيع ليفربول متصدر جدول المسابقة بفارق 25 حسم اللقب، إذا فاز على جاره إيفرتون، يوم الأحد المقبل، في أول مباراة للفريقين بعد استئناف المسابقة.

دقيقة حداد

وقبل كل مباراة، سيقف كل من بالملعب دقيقة صمت حدادًا على أرواح ضحايا فيروس كورونا، وهو الأمر الذي يمثل لحظة عاطفية وخاصة جدًا لبيب جوارديولا، الذي توفيت والدته في إسبانيا متأثرة بالفيروس التاجي.

وخلال أول 12 مباراة، بداية من مباراتي بعد غدٍ الأربعاء، ستستبدل أسماء اللاعبين على قمصان اللعب بعبارة «حياة السود مهمة»، التي تشكّل نوعًا من الدعم لجهود مكافحة العنصرية، بعد مقتل المواطن الأمريكي ذي البشرة السوداء جورج فلويد، على يد عناصر الشرطة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأكّدت رابطة الدوري الإنجليزي، أنها ستدعم أي لاعب يختار أن «يجثو على ركبة واحدة» قبل أو أثناء المباراة، والتي تمثل إشارة التضامن مع فلويد، ودعم جهود مكافحة العنصرية، والتي عانت منها ملاعب البريميرليج في مناسبات كثيرة.

اقرأ أيضًا:

«حفلة أهداف» تجهر تشيلسي لاستئناف الدوري الإنجليزي

نوريتش يكشف إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك