Menu


مسؤول يمني يعدِّد جهود السعودية في خدمة القرآن الكريم

قال إنّ مسابقة الملك عبد العزيز «تشرح القلب»

أكَّد وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد لقطاع التحفيظ ومدارس القرآن الكريم بالجمهورية اليمنية حسن بن عبدالله الشيخ، اليوم الثلاثاء، أنَّ اهتمام المملكة العربية السعود
مسؤول يمني يعدِّد جهود السعودية في خدمة القرآن الكريم
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكَّد وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد لقطاع التحفيظ ومدارس القرآن الكريم بالجمهورية اليمنية حسن بن عبدالله الشيخ، اليوم الثلاثاء، أنَّ اهتمام المملكة العربية السعودية بخدمة القرآن الكريم واضح وجليٌّ من خلال العديد من الجهود ويأتي منها الاهتمام بحفظته وتشجيعهم على التنافس على حفظه وتلاوته وتفسيره.

جاء ذلك في تصريحات له بمناسبة إقامة الحفل الختامي لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في رحاب المسجد الحرام بمكة المكرمة غدًا، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وقال الشيخ: «هذه البلاد المباركة هي مهبط الوحي ومبعث الرسالة المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم وتقوم بخدمة الحرمين الشريفين، فالاهتمام بالقرآن جزء من واجباتها الدينية والحياتية فهي تخدم كتاب الله لا على مستوى المسابقات بل على مستويات عدة منها توزيع المصحف عبر مجمع الملك فهد ومنها إنشاء الحلقات القرآنية ودعمها في مختلف البلاد الإسلامية ومنها الدعاة الذين يرسلون إلى بلدان مختلفة لتوضيح ما احتواه كتاب الله تعالى وهناك جوانب عدة تحملتها هذه البلاد المباركة في خدمة كتاب الله سبحانه».

وأضاف: «مما يشرح الصدر ويفرح القلب رؤية الشباب المسلم يتنافسون في هذه المسابقة بكل إقبال واقتداء وإتقان، والشباب الإسلامي بحاجة إلى من يستوعبه بمثل هذه المشاركات الطيبة التي تشغل أوقاتهم بذكر الله بعيدًا عن المؤثرات التي تخرجه عن الوسطية والاعتدال، فالشباب المسلم لديه القابلية ليستقيم على منهج القرآن الكريم، في كل وقت وفي كل حين».

وأوضح المسؤول اليمني: «المسابقات تُحفِّز الشباب على حفظ القرآن الكريم، والاعتناء به أداء وتجويدًا وترتيلًا إخلاصًا لله تعالى وحرصًا على العمل بما جاء به وليس متعلقًا بكسب الجوائز والهدايا فحسب، فالشباب الذين تربوا على القران وتأثروا بهذه المسابقات يُقبلون إقبالًا متواصلًا على حفظ كتاب الله».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك