Menu
بالفيديو.. عراقيون يدكّون مقرّات الأحزاب والميليشيات الموالية لإيران في «ذي قار» بالجرافات

أقدم محتجون عراقيون غاضبون، اليوم السبت، على هدم جميع مقارّ الفصائل الموالية لإيران في ذي قار، بينها مقر لميليشيات «عصائب أهل الحق»، وميليشيا بدر؛ وذلك بعد سلسلة اغتيالات طالت ناشطين جنوب البلاد خلال الأيام الماضية؛ ما دفعهم إلى الخروج باحتجاجات واسعة عمَّت مختلف المناطق.

وشملت عمليات الهدم التي تمت بواسطة الجرافات مقرّ حزب الدعوة بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، ومقرًّا عسكريًّا تابعًا لعصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، ومقر منظمة بدر بزعامة هادي العامري، ومقرّ تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، ومقر الحزب الشيوعي، ومنزل جبار الموسوي القيادي في حزب الله العراقي. بحسب «العربية».

وفي البصرة، أضرم المتظاهرون العراقيون النار في مكتب البرلمان للمطالبة بإقالة المحافظ؛ وذلك بعد سلسلة اغتيالات شهدتها المدينة، بدأت بمقتل الناشط تحسين أسامة، الأسبوع الماضي، تلته الناشطة ريهام يعقوب، بالإضافة إلى تعرُّض المتظاهر والناشط فلاح الحسناوي الرسام وخطيبته لمحاولة اغتيال، إثر إطلاق نار من مجهولين؛ ما أدى إلى وفاة الفتاة وإصابة الحسناوي بسبع طلقات نارية.

وبدأت موجة العنف الأخيرة مع اغتيال الناشط أسامة؛ حيث خرجت تظاهرات في الشوارع استمرت 3 أيام أطلقت خلالها قوات الأمن الرصاص الحي على المتظاهرين الذين رشقوا منزل محافظ البصرة بالحجارة والقنابل الحارقة وأغلقوا طرقًا رئيسية عدة.

وكان المتظاهرون قد تجمَّعوا للمطالبة باستقالة محافظ البصرة أسعد العيداني، بعد مقتل ناشطَين اثنَين رميًا بالرصاص بالمدينة الأسبوع الماضي.

2020-10-18T14:07:35+03:00 أقدم محتجون عراقيون غاضبون، اليوم السبت، على هدم جميع مقارّ الفصائل الموالية لإيران في ذي قار، بينها مقر لميليشيات «عصائب أهل الحق»، وميليشيا بدر؛ وذلك بعد سلسل
بالفيديو.. عراقيون يدكّون مقرّات الأحزاب والميليشيات الموالية لإيران في «ذي قار» بالجرافات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. عراقيون يدكّون مقرّات الأحزاب والميليشيات الموالية لإيران في «ذي قار» بالجرافات

بعد سلسلة اغتيالات طالت ناشطين جنوب البلاد..

بالفيديو.. عراقيون يدكّون مقرّات الأحزاب والميليشيات الموالية لإيران في «ذي قار» بالجرافات
  • 1010
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 محرّم 1442 /  22  أغسطس  2020   04:31 م

أقدم محتجون عراقيون غاضبون، اليوم السبت، على هدم جميع مقارّ الفصائل الموالية لإيران في ذي قار، بينها مقر لميليشيات «عصائب أهل الحق»، وميليشيا بدر؛ وذلك بعد سلسلة اغتيالات طالت ناشطين جنوب البلاد خلال الأيام الماضية؛ ما دفعهم إلى الخروج باحتجاجات واسعة عمَّت مختلف المناطق.

وشملت عمليات الهدم التي تمت بواسطة الجرافات مقرّ حزب الدعوة بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، ومقرًّا عسكريًّا تابعًا لعصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، ومقر منظمة بدر بزعامة هادي العامري، ومقرّ تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، ومقر الحزب الشيوعي، ومنزل جبار الموسوي القيادي في حزب الله العراقي. بحسب «العربية».

وفي البصرة، أضرم المتظاهرون العراقيون النار في مكتب البرلمان للمطالبة بإقالة المحافظ؛ وذلك بعد سلسلة اغتيالات شهدتها المدينة، بدأت بمقتل الناشط تحسين أسامة، الأسبوع الماضي، تلته الناشطة ريهام يعقوب، بالإضافة إلى تعرُّض المتظاهر والناشط فلاح الحسناوي الرسام وخطيبته لمحاولة اغتيال، إثر إطلاق نار من مجهولين؛ ما أدى إلى وفاة الفتاة وإصابة الحسناوي بسبع طلقات نارية.

وبدأت موجة العنف الأخيرة مع اغتيال الناشط أسامة؛ حيث خرجت تظاهرات في الشوارع استمرت 3 أيام أطلقت خلالها قوات الأمن الرصاص الحي على المتظاهرين الذين رشقوا منزل محافظ البصرة بالحجارة والقنابل الحارقة وأغلقوا طرقًا رئيسية عدة.

وكان المتظاهرون قد تجمَّعوا للمطالبة باستقالة محافظ البصرة أسعد العيداني، بعد مقتل ناشطَين اثنَين رميًا بالرصاص بالمدينة الأسبوع الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك