Menu
«الناتو» يحذّر من اتصالات الجيل الخامس: تهدّد أمن الحلف

أعلن حلف شمال الأطلسي «الناتو»، اليوم الجمعة، مخاوفه بشأن الجدل الدائر حول مشاركة شركات صينية مثل «هواوي»، في توسيع شبكات الجيل الخامس من الاتصالات الخلوية، مؤكدًا أن مثل هذه القرارات قد تكون لها تبعات على أمن دول الحلف، وأن هذه التهديدات يأخذها الحلف «على مَحْمَل الجد».

وفي خضم الجدل حول مشاركة شركات صينية في توسيع شبكات الجيل الخامس من الاتصالات الخلوية، أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو»، ينس ستولتنبرج، عن مخاوفه في هذا الشأن، قائلًا: بعض الدول الأعضاء في الناتو، وبينها الولايات المتحدة، تنظر بقلق كبير عندما تقوم «هواوي» بتوسيع شبكات أعضاء في الحلف، وقد أعربت هذه الدول عن مخاوفها في إطار الحلف أيضًا، ونحن نأخذ هذه المخاوف على مَحْمَل بالغ من الجد.

وأضاف ستولتنبرج: رغم أن تقرير اختيار الشركات لمنح العطاءات واختيار الدول، التي يتم التداول التجاري معها، أمر يخص الدول الأعضاء في الناتو؛ لكننا نشير إلى أن مثل هذه القرارات قد تكون لها تبعات على أمننا، كاشفًا عن أن الحلف اتفق لذلك على معايير، لضمان بنية تحتية آمنة للاتصالات والطاقة.

يُشار إلى أن نقاشًا في دول صناعية غربية يدور- حاليًا- حول استبعاد شركة «هواوي» من المشاركة في توسيع شبكات الجيل الخامس؛ وذلك على خلفية اتهامات من الولايات المتحدة على وجه الخصوص؛ بشأن ارتباط الشركة بالحكومة الصينية، وإمكانية إجبار السلطات الصينية الشركة على التعاون، وتتعلق المخاوف بالتجسس وإحداث عمليات تخريب، فيما تنفي «هواوي» هذه الاتهامات.

وقد دعت المفوضية الأوروبية إلى اتخاذ إجراءات منسقة على المستوى الأوروبي؛ بسبب المخاطر المحتملة من التكنولوجيا الصينية، وأصدرت المفوضية توصيات في هذا الشأن خلال هذا الأسبوع، لافتة إلى أنه يتعيَّن على كل دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد تقديم تحليل وطني للمخاطر المحتملة، في ضوء توسيع هذه الشبكات بحلول نهاية يونيو المقبل.

وبدأت ألمانيا في 19 مارس الجاري، في طرح عطاء من أجل توزيع ترددات الاتصالات النقَّالة لشبكة الجيل الخامس.

 

 

2019-03-29T20:28:26+03:00 أعلن حلف شمال الأطلسي «الناتو»، اليوم الجمعة، مخاوفه بشأن الجدل الدائر حول مشاركة شركات صينية مثل «هواوي»، في توسيع شبكات الجيل الخامس من الاتصالات الخلوية، مؤك
«الناتو» يحذّر من اتصالات الجيل الخامس: تهدّد أمن الحلف
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الناتو» يحذّر من اتصالات الجيل الخامس: تهدّد أمن الحلف

أعلن مخاوفه من دخول الشركات الصينية في هذه الشبكات

«الناتو» يحذّر من اتصالات الجيل الخامس: تهدّد أمن الحلف
  • 484
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
22 رجب 1440 /  29  مارس  2019   08:28 م

أعلن حلف شمال الأطلسي «الناتو»، اليوم الجمعة، مخاوفه بشأن الجدل الدائر حول مشاركة شركات صينية مثل «هواوي»، في توسيع شبكات الجيل الخامس من الاتصالات الخلوية، مؤكدًا أن مثل هذه القرارات قد تكون لها تبعات على أمن دول الحلف، وأن هذه التهديدات يأخذها الحلف «على مَحْمَل الجد».

وفي خضم الجدل حول مشاركة شركات صينية في توسيع شبكات الجيل الخامس من الاتصالات الخلوية، أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو»، ينس ستولتنبرج، عن مخاوفه في هذا الشأن، قائلًا: بعض الدول الأعضاء في الناتو، وبينها الولايات المتحدة، تنظر بقلق كبير عندما تقوم «هواوي» بتوسيع شبكات أعضاء في الحلف، وقد أعربت هذه الدول عن مخاوفها في إطار الحلف أيضًا، ونحن نأخذ هذه المخاوف على مَحْمَل بالغ من الجد.

وأضاف ستولتنبرج: رغم أن تقرير اختيار الشركات لمنح العطاءات واختيار الدول، التي يتم التداول التجاري معها، أمر يخص الدول الأعضاء في الناتو؛ لكننا نشير إلى أن مثل هذه القرارات قد تكون لها تبعات على أمننا، كاشفًا عن أن الحلف اتفق لذلك على معايير، لضمان بنية تحتية آمنة للاتصالات والطاقة.

يُشار إلى أن نقاشًا في دول صناعية غربية يدور- حاليًا- حول استبعاد شركة «هواوي» من المشاركة في توسيع شبكات الجيل الخامس؛ وذلك على خلفية اتهامات من الولايات المتحدة على وجه الخصوص؛ بشأن ارتباط الشركة بالحكومة الصينية، وإمكانية إجبار السلطات الصينية الشركة على التعاون، وتتعلق المخاوف بالتجسس وإحداث عمليات تخريب، فيما تنفي «هواوي» هذه الاتهامات.

وقد دعت المفوضية الأوروبية إلى اتخاذ إجراءات منسقة على المستوى الأوروبي؛ بسبب المخاطر المحتملة من التكنولوجيا الصينية، وأصدرت المفوضية توصيات في هذا الشأن خلال هذا الأسبوع، لافتة إلى أنه يتعيَّن على كل دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد تقديم تحليل وطني للمخاطر المحتملة، في ضوء توسيع هذه الشبكات بحلول نهاية يونيو المقبل.

وبدأت ألمانيا في 19 مارس الجاري، في طرح عطاء من أجل توزيع ترددات الاتصالات النقَّالة لشبكة الجيل الخامس.

 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك