Menu
رئيس يوفنتوس في عزلة بسبب دوري السوبر الأوروبي

مازال الزلزال الذي أحدثه الكشف عن بطولة دوري السوبر الأوروبي ثم تجميد الفكرة بعد انسحاب عدد كبير من الأندية المؤسسة لها، يلقي بظلاله على المشهد الكروي في القارة الأوروبية.

فقد أكدت الصحافة الإيطالية الصادرة، اليوم الخميس، أن أندريا أنييللي، رئيس نادي يوفنتوس، الذي كان أحد أكثر المروجين لمشروع دوري السوبر الأوروبي، بات معزولا في إيطاليا وأوروبا، كما غن مستقبله في رئاسة النادي أصبح في موضع شك أكثر من أي وقت مضى.

وكتبت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» في عنوانها «لغز أنييللي»، كاشفة كيف بات رئيس يوفنتوس بلا دعم في إيطاليا وأوروبا بعد انسحاب تسعة أندية من الـ12 المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي من المشروع خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

ووفقاً للصحيفة فإن مستقبل أنييللي في رئاسة يوفنتوس أصبح في موضع شك أكثر من أي وقت مضى، وأن القرار النهائي سيتخذه جون إلكان رئيس شركة «إكسور»، أكبر المساهمين في النادي.

أما صحيفة «توتوسبورت» فقد سلطت الضوء أيضاً على أنييللي.. وبرغم أنها تشير إلى أن رئاسة يوفنتوس ليست في خطر في الوقت الحالي، فإنها شددت على ضرورة قيام أنييللي بإعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورابطة الدوري الإيطالي.

وبينما أعلن الناديان الإيطاليان الآخران المؤسسان لمشروع دوري السوبر الأوروبي، إنتر ميلان وميلان، انسحابهما من المشروع بشكل صريح، اعترف يوفنتوس بأنه يستسلم مؤقتاً بسبب انسحاب شركاء آخرين.

وبسبب دوري السوبر الأوروبي، تلقى يوفنتوس وأنييللي انتقادات لاذعة من قبل وسائل الإعلام الإيطالية ورموز كرة القدم الإيطالية على رأسهم أسطورة نادي بارما، أليساندرو لوكاريلي، الذي وصف أنييلي برجل أعمال رديء لا يحترم قيم الرياضة.

2021-10-05T17:29:33+03:00 مازال الزلزال الذي أحدثه الكشف عن بطولة دوري السوبر الأوروبي ثم تجميد الفكرة بعد انسحاب عدد كبير من الأندية المؤسسة لها، يلقي بظلاله على المشهد الكروي في القارة
رئيس يوفنتوس في عزلة بسبب دوري السوبر الأوروبي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس يوفنتوس في عزلة بسبب دوري السوبر الأوروبي

مستقبله في النادي محل شك كبير

رئيس يوفنتوس في عزلة بسبب دوري السوبر الأوروبي
  • 54
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رمضان 1442 /  22  أبريل  2021   12:29 م

مازال الزلزال الذي أحدثه الكشف عن بطولة دوري السوبر الأوروبي ثم تجميد الفكرة بعد انسحاب عدد كبير من الأندية المؤسسة لها، يلقي بظلاله على المشهد الكروي في القارة الأوروبية.

فقد أكدت الصحافة الإيطالية الصادرة، اليوم الخميس، أن أندريا أنييللي، رئيس نادي يوفنتوس، الذي كان أحد أكثر المروجين لمشروع دوري السوبر الأوروبي، بات معزولا في إيطاليا وأوروبا، كما غن مستقبله في رئاسة النادي أصبح في موضع شك أكثر من أي وقت مضى.

وكتبت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» في عنوانها «لغز أنييللي»، كاشفة كيف بات رئيس يوفنتوس بلا دعم في إيطاليا وأوروبا بعد انسحاب تسعة أندية من الـ12 المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي من المشروع خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

ووفقاً للصحيفة فإن مستقبل أنييللي في رئاسة يوفنتوس أصبح في موضع شك أكثر من أي وقت مضى، وأن القرار النهائي سيتخذه جون إلكان رئيس شركة «إكسور»، أكبر المساهمين في النادي.

أما صحيفة «توتوسبورت» فقد سلطت الضوء أيضاً على أنييللي.. وبرغم أنها تشير إلى أن رئاسة يوفنتوس ليست في خطر في الوقت الحالي، فإنها شددت على ضرورة قيام أنييللي بإعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورابطة الدوري الإيطالي.

وبينما أعلن الناديان الإيطاليان الآخران المؤسسان لمشروع دوري السوبر الأوروبي، إنتر ميلان وميلان، انسحابهما من المشروع بشكل صريح، اعترف يوفنتوس بأنه يستسلم مؤقتاً بسبب انسحاب شركاء آخرين.

وبسبب دوري السوبر الأوروبي، تلقى يوفنتوس وأنييللي انتقادات لاذعة من قبل وسائل الإعلام الإيطالية ورموز كرة القدم الإيطالية على رأسهم أسطورة نادي بارما، أليساندرو لوكاريلي، الذي وصف أنييلي برجل أعمال رديء لا يحترم قيم الرياضة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك