Menu
لُقّب بـ«قاهر الإخوان».. وفاة وزير الحربية المصري الأسبق شمس بدران

غيّب الموت، مساء الاثنين، شمس بدران وزير الحربية المصري الأسبق، في العاصمة البريطانية لندن، عن عمر يناهز 91 عامًا، بعد صراع مع المرض.

ومن المقرر أن يدفن شمس بدران في مصر بعد الانتهاء من إجراءات نقل الجثمان إلى القاهرة، وفقًا لتصريحات مصطفى رجب، مدير «بيت العائلة المصرية» في لندن.

وولد شمس بدران في مدينة الجيزة عام 1929م، والتحق بالأكاديمية العسكرية التي فور تخرجه منها عام 1948، شارك في حرب فلسطين.

وحوصر شمس بدران ضمن القوات في منطقة الفالوجا بفلسطين، وانضم إلى «الضباط الأحرار» الذين تعرف عليهم خلال الحصار وعلى رأسهم جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر وزكريا محيي الدين. وتولى تجنيد أفراد «اللواء السادس» الذي كان ضابطًا في إحدى كتائبه.

شمس بدران والإخوان

وفي أعقاب يوليو 1952، ترقى شمس بدران في صفوف الجيش المصري حتى وصل إلى مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر القائد العام للقوات المسلحة، واختير وزيرًا للحربية عام 1966، وكان أحد المسؤولين عن هزيمة يونيو في العام 1967م.

كما تولى شمس بدران الإشراف على تفكيك خلايا جماعة الإخوان المسلمين 1965م، ونجح في  انتزاع اعترافات من قادة التنظيم حول خلاياهم وعناصرهم في الداخل والخارج وشبكات تمويلاتهم.

وأحيل شمس بدران للمحاكمة عقب هزيمة يونيو 1967م مع مجموعة من قادة الجيش، وظل في السجن حتى 23 مايو 1974؛ حيث أفرج عنه الرئيس أنور السادات، وسافر إلى العاصمة البريطانية لندن، واستقر هناك حتى وافته المنية مساء أمس الاثنين.

اقرأ أيضًا:

ورحل ثعلب المخابرات المصرية.. وفاة الفنان سمير الإسكندراني بعد صراع مع المرض

تفاصيل اجتماع «قصر الاتحادية» بين الرئيس المصري ونظيره الفلسطيني

2021-11-27T23:45:35+03:00 غيّب الموت، مساء الاثنين، شمس بدران وزير الحربية المصري الأسبق، في العاصمة البريطانية لندن، عن عمر يناهز 91 عامًا، بعد صراع مع المرض. ومن المقرر أن يدفن شمس
لُقّب بـ«قاهر الإخوان».. وفاة وزير الحربية المصري الأسبق شمس بدران
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لُقّب بـ«قاهر الإخوان».. وفاة وزير الحربية المصري الأسبق شمس بدران

بعد صراع مع المرض..

لُقّب بـ«قاهر الإخوان».. وفاة وزير الحربية المصري الأسبق شمس بدران
  • 602
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ربيع الآخر 1442 /  01  ديسمبر  2020   02:00 م

غيّب الموت، مساء الاثنين، شمس بدران وزير الحربية المصري الأسبق، في العاصمة البريطانية لندن، عن عمر يناهز 91 عامًا، بعد صراع مع المرض.

ومن المقرر أن يدفن شمس بدران في مصر بعد الانتهاء من إجراءات نقل الجثمان إلى القاهرة، وفقًا لتصريحات مصطفى رجب، مدير «بيت العائلة المصرية» في لندن.

وولد شمس بدران في مدينة الجيزة عام 1929م، والتحق بالأكاديمية العسكرية التي فور تخرجه منها عام 1948، شارك في حرب فلسطين.

وحوصر شمس بدران ضمن القوات في منطقة الفالوجا بفلسطين، وانضم إلى «الضباط الأحرار» الذين تعرف عليهم خلال الحصار وعلى رأسهم جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر وزكريا محيي الدين. وتولى تجنيد أفراد «اللواء السادس» الذي كان ضابطًا في إحدى كتائبه.

شمس بدران والإخوان

وفي أعقاب يوليو 1952، ترقى شمس بدران في صفوف الجيش المصري حتى وصل إلى مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر القائد العام للقوات المسلحة، واختير وزيرًا للحربية عام 1966، وكان أحد المسؤولين عن هزيمة يونيو في العام 1967م.

كما تولى شمس بدران الإشراف على تفكيك خلايا جماعة الإخوان المسلمين 1965م، ونجح في  انتزاع اعترافات من قادة التنظيم حول خلاياهم وعناصرهم في الداخل والخارج وشبكات تمويلاتهم.

وأحيل شمس بدران للمحاكمة عقب هزيمة يونيو 1967م مع مجموعة من قادة الجيش، وظل في السجن حتى 23 مايو 1974؛ حيث أفرج عنه الرئيس أنور السادات، وسافر إلى العاصمة البريطانية لندن، واستقر هناك حتى وافته المنية مساء أمس الاثنين.

اقرأ أيضًا:

ورحل ثعلب المخابرات المصرية.. وفاة الفنان سمير الإسكندراني بعد صراع مع المرض

تفاصيل اجتماع «قصر الاتحادية» بين الرئيس المصري ونظيره الفلسطيني

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك