Menu

فلامينجو يلقِّن ريفر بليت درسًا قاسيًا ويُتوَّج بلقب كأس ليبرتادوريس

الفريق البرازيلي نجح في تحويل تأخره بهدف إلى فوز مثير

سجَّل فريق فلامينجو البرازيلي عودة مذهلة منحته لقب كأس ليبرتادوريس لكرة القدم عقب الفوز المثير على ريفر بليت الأرجنتيني 2 /1 مساء السبت في المباراة النهائية الت
فلامينجو يلقِّن ريفر بليت درسًا قاسيًا ويُتوَّج بلقب كأس ليبرتادوريس
  • 109
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

سجَّل فريق فلامينجو البرازيلي عودة مذهلة منحته لقب كأس ليبرتادوريس لكرة القدم عقب الفوز المثير على ريفر بليت الأرجنتيني 2 /1 مساء السبت في المباراة النهائية التي جرت في ليما، عاصمة بيرو.

ونجح فلامينجو في تحويل تأخره بهدف حتى الدقيقة 89 إلى فوز مثير ولقب غال.

وتقدم الكولومبي رافاييل سانتوس بهدف لريفر بليت في الدقيقة 15 ولكن فلامينجو قلب الطاولة تمامًا في الثواني الأخيرة ورد بهدفين عن طريق جابرييل برابوسا في الدقيقتين 89 والدقيقة الثانية من الوقت الضائع.

وانهى الفريقان المباراة بعشرة لاعبين لطرد اكزيكويل بالاسيوس لاعب ريفر بليت وبرابوسا لاعب فلامينجو في الوقت بدل الضائع.

وحجز بذلك فلامينجو مقعده في كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر الشهر المقبل؛ حيث يلتقي في مباراته الأولى مع الفائز من مباراة الترجي التونسي بطل دوري أبطال إفريقيا مع بطل دوري أبطال آسيا الذي سيتحدد في وقت لاحق من اليوم الأحد بين أوراوا ريد دياموندز الياباني والهلال السعودي.

وتجدر الإشارة إلى أنها المرة الأولى التي يقام فيها نهائي البطولة من مباراة واحدة؛ حيث كان يقام بنظام الذهاب والإياب حتى نسخة عام 2018 التي توج بها ريفر بليت على حساب بوكا جونيورز؛ حيث تعادل الفريقان ذهابًا 2 / 2 ثم فاز ريفر بليت في مباراة الإياب 3 / 1.

ونجح فلامينجو، صاحب الجماهيرية الهائلة في البرازيل، في التتويج باللقب للمرة الثانية بينما فشل ريفر بليت، صاحب التاريخ الحافل في الدوري الأرجنتيني في الحفاظ على اللقب ليتوقف رصيده عند أربعة ألقاب.

وتوج ريفر بليت باللقب في أعوام 1986 و1996 و2015 و2018 بينما خاض فلامينجو نهائي كأس ليبرتادوريس للمرة الأولى منذ 38 عامًا؛ حيث كان آخر وصول له إلى النهائي في نسخة عام 1981 والتي شهدت تتويجه بلقبه الأول في البطولة.

وحقق فلامينجو انتصارًا ساحقًا في الدور قبل النهائي بتغلبه على مواطنه جريميو 5 / صفر إيابًا بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1 / 1 .

وتغلب ريفر بليت، صاحب المركز الرابع في الدوري الأرجنتيني، في الدور قبل النهائي على مواطنه بوكا جونيورز 2 / صفر ذهابًا ثم خسر أمامه صفر / 1 إيابا، ليتفوق بنتيجة إجمالية 2 / 1.

وسبق أن التقى الفريقان في دور المجموعات بكأس ليبرتادوريس في العام الماضي، وقد تعادلا 2 / 2 في البرازيل وسلبيا في الأرجنتين.

وبجانب لقب كأس ليبرتادوريس فإن فلامينجو اقترب كثيرًا من التتويج بلقب الدوري البرازيلي في ظل تفوقه بفارق 13 نقطة أمام أقرب منافسيه بالميراس صاحب المركز الثاني وذلك قبل أربع مباريات متبقية لفلامينجو في المسابقة.

وبدأت المباراة بمحاولات هجومية من جانب فلامينجو وسط مساعٍ من الفريق البرازيلي لتسجيل هدف مبكر يقربه من الفوز والتتويج باللقب.

وتوقف اللعب عدة دقائق بعد إصابة رودريجو لاعب فلامينجو عقب اصطدامه بحارس ريفر بليت فرانكو ارماني.

وعلى عكس سير اللعب تقدم رافاييل سانتوس بهدف لريفر بليت في الدقيقة 15 بعدما تلقى تمريرة بالكعب من إيجناسيو فيرنانديز ليسدد من لمسة واحدة في الشباك البرازيلية.

ولم يقدم فلامينجو ما يشفع له في إدراك التعادل؛ حيث تراجع إيقاع لعب الفريق بشكل ملحوظ بعد هدف سانتوس دون أن يكون له أي أنياب هجومية.

وفي الجانب الآخر حاول ريفر بليت على استحياء زيادة اندفاعه الهجومي بحثا عن تسجيل هدف الاطمئنان؛ لكن هجمات الفريق الأرجنتيني لم ترتق للغة الخطورة على مرمى الحارس دييجو الفيش.

وكاد اكزيكويل بالاسيوس يحرز الهدف الثاني لريفر بليت في الدقيقة 36 بتصويبة قوية من مسافة بعيدة لكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك.

ومرت آخر عشر دقائق دون أن تشهد جديدًا لينهي ريفر بليت شوط المباراة الأول متقدمًا بهدف رافاييل سانتوس.

وبعد مرور دقيقتين من بداية الشوط الثاني كان بإمكان فلامينجو أن يدرك التعادل بواسطة برونو هنريكي الذي سدد كرة متوسطة القوة من خارج منطقة الجزاء؛ ولكن ارماني حارس ريفر بليت وقف له بالمرصاد.

ورد ريفر بليت بهجمة سريعة انتهت بتسديدة قوية من خافيير بينولا ولكن خارج الشباك.

وضاعت أخطر فرصة لفلامينجو في الدقيقة 57 حينما وصلت الكرة إلى جابرييل برابوسا أمام المرمى مباشرة بعد دربكة في دفاعات ريفر بليت ليسدد كرة قوية لكن أحد المدافعين أبعدها من على خط المرمى قبل أن ترتد الكرة إلى إيفرتون ريبيرو الذي سدد كرة قوية أيضًا لكن ارماني تصدى لها ببراعة.

ورد ريفر بليت بهجمة سريعة انتهت بتسديدة قوية من إيجناسيو فيرنانديز من خارج منطقة الجزاء لكن بجوار الشباك.

وقبل دقيقة واحدة فقط من نهاية المباراة خطف جابرييل برابوسا هدف التعادل القاتل لفلامينجو بعدما تلقى تمريرة ذكية على خط المرمى من جيورجيان دي أراسايتا ليسدد بكل سهولة في الشباك.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع سجل برابوسا الهدف الثاني له ولفريقه بعد خطأ فادح من مدافعي ريفر بليت في التعامل مع تمريرة طولية لفلامينجو ليستغل جابرييل برابوسا الوضع لصالحه؛ حيث تمكن من استخلاص الكرة ثم سدد كرة قوية في الزاوية اليمنى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك