Menu
«الفحص الكاذب» يمنح إسبانيا دفعة قوية قبل «يورو 2020»

تنفس الجهاز الفني لمنتخب إسبانيا، بقيادة لويس إنريكي، الصعداء قبيل قص شريط منافسات بطولة أمم أوروبا «يورو 2020»، عقب استعادة جهود المدافع دييجو يورنتي، إثر سلبية نتيجة اختبار فيروس كورونا المستجد، مطالبًا بضرورة التحرك بشكل فوري من أجل تطعيم عناصر اللاروخا.

وأعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، اليوم الخميس، أن نتيجة اختبار يورنتي لعدوى «كوفيد-19» جاءت سلبية، حيث كانت هناك مؤشرات قوية بأن النتيجة الإيجابية لاختبار المدافع صاحب الـ27 عامًا، كانت كاذبة، على أن يتم فحص دييجو بدقة خلال الـ48 ساعة القادمة.

وغادر مدافع ليدز يونايتد الإنجليزي معسكر المنتخب الإسباني استعدادًا لمنافسات يورو 2020، الموجود خارج مدريد، ودخل الحجر الصحي بعد أن ثبتت إصابة سيرخيو بوسكيتس بفيروس كورونا، يوم الأحد الماضي.

ويفتتح الماتادور مباريات بطولة أمم أوروبا بمواجهة صعبة أمام السويد في أشبيلية، يوم الإثنين المقبل، حيث يعمل إنريكي مع لاعبين داخل فقاعة تدريبية موازية تحسبًا لتفشي الوباء في مجموعة اللاعبين الأولية، لكي يكون المنتخب قادرًا على خوض غمار البطولة.

ويخشى إنريكي مخاطر تطعيم اللاعبين مع قرب انطلاق بطولة أمم أوروبا، لكنه يعتقد أن الأمر يستحق المجازفة، حيث شدد على أنه «في حال وجود موافقة على تلك الخطوة، أريد تطعيمهم في أسرع وقت ممكن».

وأضاف لويس، في مؤتمر صحفي قبيل ساعات من قص شريط يورو 2020: «الأمر يزعجني ألا أكون قادرًا أن أخطط مع لاعب بسبب رد فعل التطعيم، لا يوجد أي تأكيد بأن اللاعبين سيُسمح لهم بالحصول على اللقاح».

 وفي وقت سابق، ذكرت وسائل الإعلام الإسباني أن وزيرة الصحة الإسبانية كارولينا دياز، قالت إن عناصر الفريق سيتم تطعيمهم بلقاح «فايز-بيونتك»، والذي يحتاج للحصول على جرعتين، من أجل تسهيل مهمة اللاروخا في المعترك القاري.

وكان المنتخب الإسباني قد استدعى 6 لاعبين جدد، وهم كيبا أريزابالاجا، وراؤول ألبيول، وكارلوس سولير، وبرايس منديز، وبابلو فورنالس، ورودريجو مورينو، من أجل تشكيل فقاعة تدريبية موازية لتوفير البديل الجاهز تحسبًا لظهور إصابات جديدة في صفوف الفريق.

ويستهل اللاروخا مشوار البطولة القارية أمام السويد، في المباراة التي تُقام يوم الإثنين المقبل، على ملعب لا كارتوخا بمدينة إشبيلية، لحساب منافسات الجولة الأولى من المجموعة الخامسة لكأس أمم أوروبا.

اقرأ أيضًا:

11 ملعبًا تشارك في تحقيق حلم كأس الأمم الأوروبية

«كورونا» يضرب منتخب إسبانيا قبل ساعات من «يورو 2020»

2021-06-19T19:56:21+03:00 تنفس الجهاز الفني لمنتخب إسبانيا، بقيادة لويس إنريكي، الصعداء قبيل قص شريط منافسات بطولة أمم أوروبا «يورو 2020»، عقب استعادة جهود المدافع دييجو يورنتي، إثر سلبي
«الفحص الكاذب» يمنح إسبانيا دفعة قوية قبل «يورو 2020»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الفحص الكاذب» يمنح إسبانيا دفعة قوية قبل «يورو 2020»

«الفحص الكاذب» يمنح إسبانيا دفعة قوية قبل «يورو 2020»
  • 106
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 شوّال 1442 /  10  يونيو  2021   06:03 م

تنفس الجهاز الفني لمنتخب إسبانيا، بقيادة لويس إنريكي، الصعداء قبيل قص شريط منافسات بطولة أمم أوروبا «يورو 2020»، عقب استعادة جهود المدافع دييجو يورنتي، إثر سلبية نتيجة اختبار فيروس كورونا المستجد، مطالبًا بضرورة التحرك بشكل فوري من أجل تطعيم عناصر اللاروخا.

وأعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، اليوم الخميس، أن نتيجة اختبار يورنتي لعدوى «كوفيد-19» جاءت سلبية، حيث كانت هناك مؤشرات قوية بأن النتيجة الإيجابية لاختبار المدافع صاحب الـ27 عامًا، كانت كاذبة، على أن يتم فحص دييجو بدقة خلال الـ48 ساعة القادمة.

وغادر مدافع ليدز يونايتد الإنجليزي معسكر المنتخب الإسباني استعدادًا لمنافسات يورو 2020، الموجود خارج مدريد، ودخل الحجر الصحي بعد أن ثبتت إصابة سيرخيو بوسكيتس بفيروس كورونا، يوم الأحد الماضي.

ويفتتح الماتادور مباريات بطولة أمم أوروبا بمواجهة صعبة أمام السويد في أشبيلية، يوم الإثنين المقبل، حيث يعمل إنريكي مع لاعبين داخل فقاعة تدريبية موازية تحسبًا لتفشي الوباء في مجموعة اللاعبين الأولية، لكي يكون المنتخب قادرًا على خوض غمار البطولة.

ويخشى إنريكي مخاطر تطعيم اللاعبين مع قرب انطلاق بطولة أمم أوروبا، لكنه يعتقد أن الأمر يستحق المجازفة، حيث شدد على أنه «في حال وجود موافقة على تلك الخطوة، أريد تطعيمهم في أسرع وقت ممكن».

وأضاف لويس، في مؤتمر صحفي قبيل ساعات من قص شريط يورو 2020: «الأمر يزعجني ألا أكون قادرًا أن أخطط مع لاعب بسبب رد فعل التطعيم، لا يوجد أي تأكيد بأن اللاعبين سيُسمح لهم بالحصول على اللقاح».

 وفي وقت سابق، ذكرت وسائل الإعلام الإسباني أن وزيرة الصحة الإسبانية كارولينا دياز، قالت إن عناصر الفريق سيتم تطعيمهم بلقاح «فايز-بيونتك»، والذي يحتاج للحصول على جرعتين، من أجل تسهيل مهمة اللاروخا في المعترك القاري.

وكان المنتخب الإسباني قد استدعى 6 لاعبين جدد، وهم كيبا أريزابالاجا، وراؤول ألبيول، وكارلوس سولير، وبرايس منديز، وبابلو فورنالس، ورودريجو مورينو، من أجل تشكيل فقاعة تدريبية موازية لتوفير البديل الجاهز تحسبًا لظهور إصابات جديدة في صفوف الفريق.

ويستهل اللاروخا مشوار البطولة القارية أمام السويد، في المباراة التي تُقام يوم الإثنين المقبل، على ملعب لا كارتوخا بمدينة إشبيلية، لحساب منافسات الجولة الأولى من المجموعة الخامسة لكأس أمم أوروبا.

اقرأ أيضًا:

11 ملعبًا تشارك في تحقيق حلم كأس الأمم الأوروبية

«كورونا» يضرب منتخب إسبانيا قبل ساعات من «يورو 2020»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك