Menu
تضحية راموس تضع مستقبله الكروي في مهب الريح

يعيش سيرجيو راموس وضعًا صعبًا للغاية بعد إصابته في الركبة وهي الإصابة التي ربما تشكل تهديدًا حقيقيًا لمسيرته في الملاعب؛ حيث يمكن أن تتسبب في عدم تجديد عقده مع ريال مدريد الذي ينتهي في نهاية الموسم الجاري.

وأشارت صحيفة «آس» الإسبانية إلى أن قائد ريال مدريد غامر باللعب ضد ريال سوسيداد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، برغم معاناته من آلام في الركبة، وهو ما فاقم من إصابته.

ويدرك راموس والمقربون منه مدى حساسية الوضع الحالي في مسيرته الكروية، إذ إن تعرض اللاعب لإصابة خطيرة قد تبعده عن الملاعب لمدة طويلة، يمكن أن يفسد إمكانية توقيعه لآخر عقد كبير في مسيرته، سواءً مع ريال مدريد أو مع فريق آخر.

ووفقًا للصحيفة الإسبانية، فإن اللاعب يتعين عليه اتخاذ قرارات مهمة في المستقبل لتجنب تعريض صحته للخطر، وعدم تكرار ما كان يفعله في السابق؛ حيث لعب مصابًا في مرات عديدة سابقة في مسيرته لمساعدة الفريق.

وأشارت صحيفة «آس» إلى حادثة فيكتور فالديس، حارس مرمى برشلونة السابق الذي تعرض لإصابة في الرباط الصليبي في مباراة فريقه ضد سيلتا فيجو في عامه الأخير مع برشلونة؛ حيث كان قد أعلن قبل إصابته عدم تجديد عقده، ورحيله عن النادي الكتالوني في نهاية الموسم.

وكان فالديس يملك اتفاقًا شفهيًا مع موناكو، لكن النادي الفرنسي تراجع عن ضمه بعد إصابته الخطيرة. وبعد الإصابة والتعافي الصعب خسر فالديس آخر عقد كبير في حياته، فلعب لعدة فرق كمانشستر يونايتد الإنجليزي وستاندار دي لياج البلجيكي وميدلسبرة الإنجليزي قبل أن يعلن اعتزاله، وأشارت الصحيفة إلى أن حالة فالديس مهمة بشكل خاص لأنها أظهرت مدى قسوة كرة القدم.

وأكد «آس» أن قوة راموس الجسدية وحرصه على العناية بجسده، منعتا قائد ريال مدريد من التعرض لإصابات خطيرة طوال مسيرته التي بدأت في صفوف إشبيلية في عام 2003.

ولعب قائد ريال مدريد ما يقرب من خمسين مباراة في الموسم في المتوسط باستثناء مبارياته مع منتخب إسبانيا، لكن في موسم 2015-2016 لعب 33 مباراة، وكان ذلك بسبب إصابة في الكتف. ويعد راموس هو ثامن أكثر لاعب مشاركة مع ريال مدريد هذا الموسم، ويتفوق عليه كل من: فاران وبنزيمة وميندي وكروس وكاسيميرو ومودريتش ولوكاس فاسكيز.

ويبقى الوقت كفيلًا بإظهار مدى تأثير الإصابة الأخيرة لسيرجيو راموس على مفاوضات تمديد عقده الذي ينتهي في يونيو المقبل.

اقرأ أيضًا

راموس يضع شرطًا للموافقة على الاستمرار مع ريال مدريد

2021-04-27T22:21:57+03:00 يعيش سيرجيو راموس وضعًا صعبًا للغاية بعد إصابته في الركبة وهي الإصابة التي ربما تشكل تهديدًا حقيقيًا لمسيرته في الملاعب؛ حيث يمكن أن تتسبب في عدم تجديد عقده مع
تضحية راموس تضع مستقبله الكروي في مهب الريح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تضحية راموس تضع مستقبله الكروي في مهب الريح

تحامل على نفسه لمساعدة الريال فأصبح مهددًا بالاعتزال

تضحية راموس تضع مستقبله الكروي في مهب الريح
  • 146
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 جمادى الآخر 1442 /  18  يناير  2021   10:42 ص

يعيش سيرجيو راموس وضعًا صعبًا للغاية بعد إصابته في الركبة وهي الإصابة التي ربما تشكل تهديدًا حقيقيًا لمسيرته في الملاعب؛ حيث يمكن أن تتسبب في عدم تجديد عقده مع ريال مدريد الذي ينتهي في نهاية الموسم الجاري.

وأشارت صحيفة «آس» الإسبانية إلى أن قائد ريال مدريد غامر باللعب ضد ريال سوسيداد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، برغم معاناته من آلام في الركبة، وهو ما فاقم من إصابته.

ويدرك راموس والمقربون منه مدى حساسية الوضع الحالي في مسيرته الكروية، إذ إن تعرض اللاعب لإصابة خطيرة قد تبعده عن الملاعب لمدة طويلة، يمكن أن يفسد إمكانية توقيعه لآخر عقد كبير في مسيرته، سواءً مع ريال مدريد أو مع فريق آخر.

ووفقًا للصحيفة الإسبانية، فإن اللاعب يتعين عليه اتخاذ قرارات مهمة في المستقبل لتجنب تعريض صحته للخطر، وعدم تكرار ما كان يفعله في السابق؛ حيث لعب مصابًا في مرات عديدة سابقة في مسيرته لمساعدة الفريق.

وأشارت صحيفة «آس» إلى حادثة فيكتور فالديس، حارس مرمى برشلونة السابق الذي تعرض لإصابة في الرباط الصليبي في مباراة فريقه ضد سيلتا فيجو في عامه الأخير مع برشلونة؛ حيث كان قد أعلن قبل إصابته عدم تجديد عقده، ورحيله عن النادي الكتالوني في نهاية الموسم.

وكان فالديس يملك اتفاقًا شفهيًا مع موناكو، لكن النادي الفرنسي تراجع عن ضمه بعد إصابته الخطيرة. وبعد الإصابة والتعافي الصعب خسر فالديس آخر عقد كبير في حياته، فلعب لعدة فرق كمانشستر يونايتد الإنجليزي وستاندار دي لياج البلجيكي وميدلسبرة الإنجليزي قبل أن يعلن اعتزاله، وأشارت الصحيفة إلى أن حالة فالديس مهمة بشكل خاص لأنها أظهرت مدى قسوة كرة القدم.

وأكد «آس» أن قوة راموس الجسدية وحرصه على العناية بجسده، منعتا قائد ريال مدريد من التعرض لإصابات خطيرة طوال مسيرته التي بدأت في صفوف إشبيلية في عام 2003.

ولعب قائد ريال مدريد ما يقرب من خمسين مباراة في الموسم في المتوسط باستثناء مبارياته مع منتخب إسبانيا، لكن في موسم 2015-2016 لعب 33 مباراة، وكان ذلك بسبب إصابة في الكتف. ويعد راموس هو ثامن أكثر لاعب مشاركة مع ريال مدريد هذا الموسم، ويتفوق عليه كل من: فاران وبنزيمة وميندي وكروس وكاسيميرو ومودريتش ولوكاس فاسكيز.

ويبقى الوقت كفيلًا بإظهار مدى تأثير الإصابة الأخيرة لسيرجيو راموس على مفاوضات تمديد عقده الذي ينتهي في يونيو المقبل.

اقرأ أيضًا

راموس يضع شرطًا للموافقة على الاستمرار مع ريال مدريد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك