Menu
الهلال يسعى لتعويض لحظة الغدر الآسيوي بحصد لقب الدوري السعودي

على الرغم من أنَّ الدوري السعودي للمحترفين سينطلق مساء اليوم السبت، بأربع مباريات، إلا أنَّ العيون ستكون مركزة حول استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، لمتابعة مباراة الهلال والعين؛ وذلك لأنَّ الهلال هو بطل المسابقة في الموسم الماضي، كما أنَّ الجماهير ستسعى إلى الوقوف على حالة البطل بعدما مر به في الآونة الأخيرة.

بطبيعة الحال، فإنَّ أي لقاء يكون الهلال طرفًا فيه، يحظى باهتمام كبير، غير أنَّ مباراة الليلة سيكون لها وضع خاص، لأن الهلال سيسعى بكل قوة إلى الإعلان عن نفسه مبكرًا من خلال تحقيق فوز كبير وتقديم عرض قوي يثبت به أنه البطل بالرغم مما تعرض له في العاصمة القطرية الدوحة على يد الاتحاد الآسيوي للعبة الذي حرم الفريق من حقه في الدفاع عن لقبه كبطل لدوري أبطال آسيا.

ويريد الهلال أن يؤكد من خلال مباراة اليوم أمام العين أن استبعاده من دوري أبطال آسيا لم يكن لأسباب فنية متعلقة بكرة القدم، بل لأسباب أخرى لازالت في طي الكتمان داخل دهاليز الاتحاد الآسيوي.

ويشعر فريق الهلال وكأنّه أسد فقد عرينه في حظة غدر لم تكن متوقعة على الإطلاق، لذلك فإنه جاهز للتكشير عن أنيابه في الملاعب السعودية إيذانا بقدرته على القتال من جديد والسعي للفوز بلقب الدوري السعودي للمرة الثانية على التوالي، وبالتالي الاستعداد للعودة إلى المعترك الآسيوي مرة أخرى لحصد لقب جديد.

وكان الهلال، إلى جانب النصر، أقرب الفرق للفوز بلقب دوري أبطال آسيا بفضل الأداء الذي قدمه والنتائج التي حققها، كما أنه تأهل إلى دور الثمانية حتى قبل إقامة المباراة الأخيره له بالمجموعة، غير أن توالي إصابة عدد كبير من لاعبيه بفيروس كورونا في الدوحة، حرم الفريق من أهم عناصره، وقد وصل الأمر ذروته بعدم قدرة المدير الفني رازفان لوشيسكو على توفير 13 لاعبًا على الأقل ليدرج أسماءهم في قائمة مباراة الهلال وشباب الأهلي دبي، ما دفع الاتحاد الآسيوي لاتخاذ قرار باعتبار الهلال خاسرًا المباراة واعتباره منسحبًا من دوري أبطال آسيا وشطب نتائجه في المسابقة، وهو ما حرم الهلال من المضي قدمًا في المنافسة مفسحًا المجال لفرق أخرى لتحل محله.

ويشعر الهلاليون بظلم كبير مما تعرض له الفريق في دوري أبطال آسيا، معتبرين أنّه كان يتعيّن على الاتحاد الآسيوي الاستجابة لمطالب الهلال بتأجيل المباريات حتى يتمكن الهلال من توفير العدد الكافي من لاعبيه لخوض المباريات، غير أنّ الاتحاد الآسيوي تعنّت وتمسك بلوائحه في مواجهة الهلال ليقصي البطل من المنافسة.

وهنا تكمن أهمية مواجهة اليوم أمام فريق العين، حيث سيكون الهلال في منتهى الشراسة في أولى مبارياته بالدوري السعودي، وهي شراسة من المتوقع بقوة أن تمتد إلى بقية مباريات الفريق بالموسم الحالي، خاصة في ظل امتلاك الفريق مجموعة من اللاعبين الذين يتمتعون بروح النصر والبحث عن حصد الألقاب.

اقرأ أيضًا

مصدر بالاتحاد الآسيوي: توجُّه لاتخاذ قرار صادم للهلال
هل تضعف تنظيمات الدوري السعودي موقف الهلال في صراعه مع الاتحاد الآسيوي؟
منذ انطلاقه قبل 43 عامًا.. الدوري السعودي تاريخ طويل من التطوير والتغيير
الدوري السعودي.. كيف استعد ثلاثي الصعود لتجنب لعنة الهبوط السريع؟

2020-10-22T09:04:47+03:00 على الرغم من أنَّ الدوري السعودي للمحترفين سينطلق مساء اليوم السبت، بأربع مباريات، إلا أنَّ العيون ستكون مركزة حول استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، لمتابعة مبا
الهلال يسعى لتعويض لحظة الغدر الآسيوي بحصد لقب الدوري السعودي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهلال يسعى لتعويض لحظة الغدر الآسيوي بحصد لقب الدوري السعودي

هل يكون العين «ضحية» غضب «الزعيم»؟

الهلال يسعى لتعويض لحظة الغدر الآسيوي بحصد لقب الدوري السعودي
  • 86
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 صفر 1442 /  17  أكتوبر  2020   09:12 ص

على الرغم من أنَّ الدوري السعودي للمحترفين سينطلق مساء اليوم السبت، بأربع مباريات، إلا أنَّ العيون ستكون مركزة حول استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، لمتابعة مباراة الهلال والعين؛ وذلك لأنَّ الهلال هو بطل المسابقة في الموسم الماضي، كما أنَّ الجماهير ستسعى إلى الوقوف على حالة البطل بعدما مر به في الآونة الأخيرة.

بطبيعة الحال، فإنَّ أي لقاء يكون الهلال طرفًا فيه، يحظى باهتمام كبير، غير أنَّ مباراة الليلة سيكون لها وضع خاص، لأن الهلال سيسعى بكل قوة إلى الإعلان عن نفسه مبكرًا من خلال تحقيق فوز كبير وتقديم عرض قوي يثبت به أنه البطل بالرغم مما تعرض له في العاصمة القطرية الدوحة على يد الاتحاد الآسيوي للعبة الذي حرم الفريق من حقه في الدفاع عن لقبه كبطل لدوري أبطال آسيا.

ويريد الهلال أن يؤكد من خلال مباراة اليوم أمام العين أن استبعاده من دوري أبطال آسيا لم يكن لأسباب فنية متعلقة بكرة القدم، بل لأسباب أخرى لازالت في طي الكتمان داخل دهاليز الاتحاد الآسيوي.

ويشعر فريق الهلال وكأنّه أسد فقد عرينه في حظة غدر لم تكن متوقعة على الإطلاق، لذلك فإنه جاهز للتكشير عن أنيابه في الملاعب السعودية إيذانا بقدرته على القتال من جديد والسعي للفوز بلقب الدوري السعودي للمرة الثانية على التوالي، وبالتالي الاستعداد للعودة إلى المعترك الآسيوي مرة أخرى لحصد لقب جديد.

وكان الهلال، إلى جانب النصر، أقرب الفرق للفوز بلقب دوري أبطال آسيا بفضل الأداء الذي قدمه والنتائج التي حققها، كما أنه تأهل إلى دور الثمانية حتى قبل إقامة المباراة الأخيره له بالمجموعة، غير أن توالي إصابة عدد كبير من لاعبيه بفيروس كورونا في الدوحة، حرم الفريق من أهم عناصره، وقد وصل الأمر ذروته بعدم قدرة المدير الفني رازفان لوشيسكو على توفير 13 لاعبًا على الأقل ليدرج أسماءهم في قائمة مباراة الهلال وشباب الأهلي دبي، ما دفع الاتحاد الآسيوي لاتخاذ قرار باعتبار الهلال خاسرًا المباراة واعتباره منسحبًا من دوري أبطال آسيا وشطب نتائجه في المسابقة، وهو ما حرم الهلال من المضي قدمًا في المنافسة مفسحًا المجال لفرق أخرى لتحل محله.

ويشعر الهلاليون بظلم كبير مما تعرض له الفريق في دوري أبطال آسيا، معتبرين أنّه كان يتعيّن على الاتحاد الآسيوي الاستجابة لمطالب الهلال بتأجيل المباريات حتى يتمكن الهلال من توفير العدد الكافي من لاعبيه لخوض المباريات، غير أنّ الاتحاد الآسيوي تعنّت وتمسك بلوائحه في مواجهة الهلال ليقصي البطل من المنافسة.

وهنا تكمن أهمية مواجهة اليوم أمام فريق العين، حيث سيكون الهلال في منتهى الشراسة في أولى مبارياته بالدوري السعودي، وهي شراسة من المتوقع بقوة أن تمتد إلى بقية مباريات الفريق بالموسم الحالي، خاصة في ظل امتلاك الفريق مجموعة من اللاعبين الذين يتمتعون بروح النصر والبحث عن حصد الألقاب.

اقرأ أيضًا

مصدر بالاتحاد الآسيوي: توجُّه لاتخاذ قرار صادم للهلال
هل تضعف تنظيمات الدوري السعودي موقف الهلال في صراعه مع الاتحاد الآسيوي؟
منذ انطلاقه قبل 43 عامًا.. الدوري السعودي تاريخ طويل من التطوير والتغيير
الدوري السعودي.. كيف استعد ثلاثي الصعود لتجنب لعنة الهبوط السريع؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك