Menu
بسبب «كورونا».. أديبايور يُنهي مغامرة باراجواي سريعًا

قرر الدولي التوجولي إيمانويل أديبايور مهاجم فريق أولمبيا، إسدال الستار سريعًا على المغامرة القصيرة في دوري باراجواي، بعد أقل من 5 أشهر من الانتقال إلى الفريق اللاتيني، بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأمضى هداف توتنهام هوتسبير الإنجليزي السابق صاحب الـ36 عامًا؛ أغلب فترة تفشي فيروس «كوفيد–19» في منزله في توجو؛ حيث أعلن نادي أولمبيا أن عودة أديبايور إلى باراجواي ستتسبب في مشكلات كبيرة تتعلق بالصحة والسلامة.

وأوضح النادي الباراجوائي، في بيان عبر موقع النادي: «لم يكن بوسع أولمبيا التعامل أيضًا مع التكلفة اللوجستية العالية، والموقف الاقتصادي الموجود في البلاد»، وأن قرار الانفصال بين الطرفين جاء بالتراضي.

وكان مهاجم توجو تعرَّض لانتقادات لاذعة في مسقط رأسه؛ لعدم تبرعه لبلاده بسبب انتشار الفيروس الذي ظهر في الصين لأول مرة، على غرار ما فعل العديد من نجوم الكرة الإفريقية، وعلى رأسهم الإيفواري ديدييه دروجبا، والكاميروني صامويل إيتو.

وقال أديبايور، في فيديو نشره عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي: «أنا فعلًا لا أتبرع.. هذا بسيط جدًّا.. لم أُحضر فيروس كورونا إلى توجو.. إنه أمر مؤسف للغاية، ولكن هذا هو الحال وما حدث في البلد، إذن لماذا أتبرع؟!».

وأمضى أديبايور مسيرة رائعة في القارة العجوز، دافع خلالها عن ألوان العديد من الأندية العريقة؛ حيث لعب بين صفوف أرسنال ومانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي، وأكمل مشوار التألق مع ريال مدريد، قبل أن ينضم إلى أولمبيا فجأةً في فبراير الماضي، لكنه لم يحصل تقريبًا على فرصة لترك بصمة بعد توقف المسابقة بسبب الجائحة.

اقرأ أيضًا:

أديبايور يعترض على فوز صلاح وماني بأفضل لاعب في إفريقيا

أديبايور: لم أحضر كورونا إلى توجو.. لماذا أتبرع؟

2020-07-05T21:14:32+03:00 قرر الدولي التوجولي إيمانويل أديبايور مهاجم فريق أولمبيا، إسدال الستار سريعًا على المغامرة القصيرة في دوري باراجواي، بعد أقل من 5 أشهر من الانتقال إلى الفريق ال
بسبب «كورونا».. أديبايور يُنهي مغامرة باراجواي سريعًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بسبب «كورونا».. أديبايور يُنهي مغامرة باراجواي سريعًا

بعد أقل من 5 أشهر فقط

بسبب «كورونا».. أديبايور يُنهي مغامرة باراجواي سريعًا
  • 67
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 ذو القعدة 1441 /  01  يوليو  2020   10:50 ص

قرر الدولي التوجولي إيمانويل أديبايور مهاجم فريق أولمبيا، إسدال الستار سريعًا على المغامرة القصيرة في دوري باراجواي، بعد أقل من 5 أشهر من الانتقال إلى الفريق اللاتيني، بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأمضى هداف توتنهام هوتسبير الإنجليزي السابق صاحب الـ36 عامًا؛ أغلب فترة تفشي فيروس «كوفيد–19» في منزله في توجو؛ حيث أعلن نادي أولمبيا أن عودة أديبايور إلى باراجواي ستتسبب في مشكلات كبيرة تتعلق بالصحة والسلامة.

وأوضح النادي الباراجوائي، في بيان عبر موقع النادي: «لم يكن بوسع أولمبيا التعامل أيضًا مع التكلفة اللوجستية العالية، والموقف الاقتصادي الموجود في البلاد»، وأن قرار الانفصال بين الطرفين جاء بالتراضي.

وكان مهاجم توجو تعرَّض لانتقادات لاذعة في مسقط رأسه؛ لعدم تبرعه لبلاده بسبب انتشار الفيروس الذي ظهر في الصين لأول مرة، على غرار ما فعل العديد من نجوم الكرة الإفريقية، وعلى رأسهم الإيفواري ديدييه دروجبا، والكاميروني صامويل إيتو.

وقال أديبايور، في فيديو نشره عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي: «أنا فعلًا لا أتبرع.. هذا بسيط جدًّا.. لم أُحضر فيروس كورونا إلى توجو.. إنه أمر مؤسف للغاية، ولكن هذا هو الحال وما حدث في البلد، إذن لماذا أتبرع؟!».

وأمضى أديبايور مسيرة رائعة في القارة العجوز، دافع خلالها عن ألوان العديد من الأندية العريقة؛ حيث لعب بين صفوف أرسنال ومانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي، وأكمل مشوار التألق مع ريال مدريد، قبل أن ينضم إلى أولمبيا فجأةً في فبراير الماضي، لكنه لم يحصل تقريبًا على فرصة لترك بصمة بعد توقف المسابقة بسبب الجائحة.

اقرأ أيضًا:

أديبايور يعترض على فوز صلاح وماني بأفضل لاعب في إفريقيا

أديبايور: لم أحضر كورونا إلى توجو.. لماذا أتبرع؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك