Menu
«إثراء» يغلق التسجيل في البرنامج الوطني لدعم المحتوى الثقافي والإبداعي.. الأحد

حدد مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يوم الأحد المقبل  موعدًا نهائيًّا لإغلاق باب التسجيل في البرنامج الوطني لدعم المحتوى الثقافي والإبداعي «إثراء المحتوى»، في نسخته الأولى.

ويهدف إلى تنمية صناعة المحتوى المحلي العربي، وتعزيز فرصه في المملكة، وخلق بيئة محفزة على إنتاج وتبادل المعرفة والإبداع، بشتى القطاعات الثقافية والإبداعية، ويدعم البرنامج مسار «الثقافة» أحد المسارات الخمسة التي تقوم عليها برامج المركز.

وشهد البرنامج منذ الإعلان عن بدء التسجيل وحتى الآن، تسجيل 400 مشاركة في المشاريع التي تندرج تحت ثلاث فئات، وهي: الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، فيما ستقوم لجنة تقييم متخصصة ومختارة من قبل البرنامج بتدقيق وتقييم المشاركات واختيار المشاريع المرشّحة بعد إغلاق باب التسجيل، ليتواصل فريق البرنامج بعد ذلك مع الجهات المرشحة للعمل معها على تطوير المشروع، وبعد الانتهاء من تنفيذ المشروع المرشّح، يقوم مركز (إثراء) بنشر المحتوى على منصاته المختلفة، إضافةً إلى عدد من المنصات الأخرى التي تتوافق مع سمات مشروع المحتوى.

ودعا «إثراء» الراغبين في التسجيل والاشتراك في برنامج «إثراء المحتوى» الدخول عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج اضغط هنا؛ حيث يشترط البرنامج أن تشتمل المشاريع المتقدمة على ثلاث خصائص محددة وهي «الرقمي أو المطبوع» والتي ترتكز على منتجات المحتوى الرقمية التي يمكن نشرها ومشاركتها في فضاءات الإنترنت المختلفة، إلى جانب منتجات المحتوى المطبوع كالكتب أو المواد المقروءة، و«الثقافي والفني والتاريخي»، وهي التي تتناول مشاريع المحتوى الثقافي والفني سواء تلك التي تلقي الضوء على جوانب غير مسبوقة، أو التي تتناول الموضوعات المحلية والعالمية.

 وأخيرًا «المشاريع الجاهزة للتنفيذ» والتي تركز على المشاريع الثقافية مكتملة الخطة والدراسة والتصور، والجاهزة للبدء في تنفيذها وإنتاجها، علاوة على المشاريع ذات الإطار الزمني المحدد الذي يمكن قياسه وتحديد نقطتي بدايته ونهايته بوضوح.

ويستهدف برنامج «إثراء المحتوى» المؤسسات والشركات المتوسطة والصغيرة المهتمة بالمحتوى العربي، للوصول إلى محتوى يقدّم بمواصفات عالمية؛ حيث سيقدم المركز للمرشحين بالتصفيات النهائية دعم مالي ولوجستي ومعرفي يمكّنهم من تنفيذ مشاريعهم وإبرازها للجمهور، ومن المقرر فتح باب المشاركة للأفراد في النسخة الثانية من البرنامج في نهاية العام 2020م.

2020-08-19T22:06:08+03:00 حدد مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يوم الأحد المقبل  موعدًا نهائيًّا لإغلاق باب التسجيل في البرنامج الوطني لدعم المحتوى الثقافي والإبداعي «إثراء ا
«إثراء» يغلق التسجيل في البرنامج الوطني لدعم المحتوى الثقافي والإبداعي.. الأحد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«إثراء» يغلق التسجيل في البرنامج الوطني لدعم المحتوى الثقافي والإبداعي.. الأحد

يهدف إلى الوصول للمستوى العالمي

«إثراء» يغلق التسجيل في البرنامج الوطني لدعم المحتوى الثقافي والإبداعي.. الأحد
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رجب 1441 /  05  مارس  2020   10:18 م

حدد مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يوم الأحد المقبل  موعدًا نهائيًّا لإغلاق باب التسجيل في البرنامج الوطني لدعم المحتوى الثقافي والإبداعي «إثراء المحتوى»، في نسخته الأولى.

ويهدف إلى تنمية صناعة المحتوى المحلي العربي، وتعزيز فرصه في المملكة، وخلق بيئة محفزة على إنتاج وتبادل المعرفة والإبداع، بشتى القطاعات الثقافية والإبداعية، ويدعم البرنامج مسار «الثقافة» أحد المسارات الخمسة التي تقوم عليها برامج المركز.

وشهد البرنامج منذ الإعلان عن بدء التسجيل وحتى الآن، تسجيل 400 مشاركة في المشاريع التي تندرج تحت ثلاث فئات، وهي: الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، فيما ستقوم لجنة تقييم متخصصة ومختارة من قبل البرنامج بتدقيق وتقييم المشاركات واختيار المشاريع المرشّحة بعد إغلاق باب التسجيل، ليتواصل فريق البرنامج بعد ذلك مع الجهات المرشحة للعمل معها على تطوير المشروع، وبعد الانتهاء من تنفيذ المشروع المرشّح، يقوم مركز (إثراء) بنشر المحتوى على منصاته المختلفة، إضافةً إلى عدد من المنصات الأخرى التي تتوافق مع سمات مشروع المحتوى.

ودعا «إثراء» الراغبين في التسجيل والاشتراك في برنامج «إثراء المحتوى» الدخول عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج اضغط هنا؛ حيث يشترط البرنامج أن تشتمل المشاريع المتقدمة على ثلاث خصائص محددة وهي «الرقمي أو المطبوع» والتي ترتكز على منتجات المحتوى الرقمية التي يمكن نشرها ومشاركتها في فضاءات الإنترنت المختلفة، إلى جانب منتجات المحتوى المطبوع كالكتب أو المواد المقروءة، و«الثقافي والفني والتاريخي»، وهي التي تتناول مشاريع المحتوى الثقافي والفني سواء تلك التي تلقي الضوء على جوانب غير مسبوقة، أو التي تتناول الموضوعات المحلية والعالمية.

 وأخيرًا «المشاريع الجاهزة للتنفيذ» والتي تركز على المشاريع الثقافية مكتملة الخطة والدراسة والتصور، والجاهزة للبدء في تنفيذها وإنتاجها، علاوة على المشاريع ذات الإطار الزمني المحدد الذي يمكن قياسه وتحديد نقطتي بدايته ونهايته بوضوح.

ويستهدف برنامج «إثراء المحتوى» المؤسسات والشركات المتوسطة والصغيرة المهتمة بالمحتوى العربي، للوصول إلى محتوى يقدّم بمواصفات عالمية؛ حيث سيقدم المركز للمرشحين بالتصفيات النهائية دعم مالي ولوجستي ومعرفي يمكّنهم من تنفيذ مشاريعهم وإبرازها للجمهور، ومن المقرر فتح باب المشاركة للأفراد في النسخة الثانية من البرنامج في نهاية العام 2020م.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك