Menu
سيناريو 2009 يطارد مدرب بوهانج قبل موقعة الهلال «الآسيوية»

أكد كيم جي دونج، المدير الفني لفريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، أن فريقه سوف يشد الرحال إلى الرياض الشهر المقبل من أجل خطف اللقب القاري من بين أنياب مضيفه الهلال، مشددًا على أن نهائي دوري أبطال آسيا بمثابة فرصة ذهبية لتعويض سيناريو عام 2009.

وحجز الفريق الكوري الجنوبي بطاقة التأهل إلى نهائي دوري الأبطال، بعدما حقق فوزًا دراميًا على حساب مواطنه أولسان هيونداي، حامل اللقب، عبر ركلات الترجيح بنتيجة 5-4، عقب انتهاء زمن المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل طرف، في القمة التي جرت أمس الأربعاء، على ملعب جيونجو، لحساب المحطة قبل الختامية من المسابقة القارية.

وفرض بوهانج موعدًا ثقيلًا أمام الهلال، في مهمة معانقة الكأس الغالية، وذلك في المباراة التي تُقام يوم 23 نوفمبر المقبل، على ملعب الملك فهد، بعدما نجح الزعيم في تجاوز عقبة الجار اللدود بهدفين مقابل هدف، في ديربي الرياض الكبير الذي جرى أمس الأول، على ملعب مرسول بارك.

ويترقب كيم، الذي شكَّل أحد القطع المهمة في فريق بوهانج قبل تعليق الحذاء في عام 2011، حصد اللقب القاري من مقاعد المدير الفني لأول مرة، بعدما كان طرفًا في الكتيبة الكورية التي تربعت على عرش آسيا قبل 12 عامًا، على حساب الإتحاد، وإن غاب جي دونج عن المباراة النهائية.

واعترف مدرب بوهانج بصعوبة المهمة أمام فريق الهلال، الذي يحظى بأفضلية الأرض والأنصار، إلى جانب الخبرات التي يحظى بها الفريق في المواعيد الكبرى، مشيرًا إلى ستيلرز قادر على إدارة المواجهة وبذل ما في وسعه من أجل العودة إلى منصة التتويج بعد غياب طويل.

وحول ذكريات نهائي 2009، أوضح كيم: «حين كنت لاعبًا عشت تجربة رائعة عندما نجح الفريق الكوري في حصد لقب دوري الأبطال، على الرغم من غيابي عن نهائي الذي جرى قبل 12 عامًا، والآن أنا هنا مجددًا لكن على مقاعد المدرب، وأعتقد أن هذا أكثر إمتاعًا وإثارة للعواطف».

وختم المدرب الكوري تصريحاته: «نحزم الحقائب صوب السعودية، ونحن نمثل كوريا الجنوبية، فخور بهذا الأمر، هناك الكثير من الضغوط، لأنه ليس من السهل تمثيل بلادك، لكننا سنبذل أقصى ما بوسعنا لتحقيق اللقب الآسيوي».

وتمثل موقعة الرياض فرصة سانحة لفك الارتباط على زعامة القارة الصفراء، بعدما نجح بوهانج في حصد اللقب في 3 مناسبات سابقة أعوام 1997، 1998، 2009، وهو نفس رصيد الهلال، الذي عانق المجد في 1992، 2000، 2019.

اقرأ أيضًا:

الهلال وبوهانج.. تعرف على سجل مواجهات الفريقين على الساحة الآسيوية

90 دقيقة تفصل الهلال عن تحقيق إنجاز تاريخي للكرة العربية بمونديال الأندية

2021-11-29T13:12:12+03:00 أكد كيم جي دونج، المدير الفني لفريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، أن فريقه سوف يشد الرحال إلى الرياض الشهر المقبل من أجل خطف اللقب القاري من بين أنياب مضيفه اله
سيناريو 2009 يطارد مدرب بوهانج قبل موقعة الهلال «الآسيوية»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سيناريو 2009 يطارد مدرب بوهانج قبل موقعة الهلال «الآسيوية»

سيناريو 2009 يطارد مدرب بوهانج قبل موقعة الهلال «الآسيوية»
  • 682
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 ربيع الأول 1443 /  21  أكتوبر  2021   07:02 م

أكد كيم جي دونج، المدير الفني لفريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، أن فريقه سوف يشد الرحال إلى الرياض الشهر المقبل من أجل خطف اللقب القاري من بين أنياب مضيفه الهلال، مشددًا على أن نهائي دوري أبطال آسيا بمثابة فرصة ذهبية لتعويض سيناريو عام 2009.

وحجز الفريق الكوري الجنوبي بطاقة التأهل إلى نهائي دوري الأبطال، بعدما حقق فوزًا دراميًا على حساب مواطنه أولسان هيونداي، حامل اللقب، عبر ركلات الترجيح بنتيجة 5-4، عقب انتهاء زمن المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل طرف، في القمة التي جرت أمس الأربعاء، على ملعب جيونجو، لحساب المحطة قبل الختامية من المسابقة القارية.

وفرض بوهانج موعدًا ثقيلًا أمام الهلال، في مهمة معانقة الكأس الغالية، وذلك في المباراة التي تُقام يوم 23 نوفمبر المقبل، على ملعب الملك فهد، بعدما نجح الزعيم في تجاوز عقبة الجار اللدود بهدفين مقابل هدف، في ديربي الرياض الكبير الذي جرى أمس الأول، على ملعب مرسول بارك.

ويترقب كيم، الذي شكَّل أحد القطع المهمة في فريق بوهانج قبل تعليق الحذاء في عام 2011، حصد اللقب القاري من مقاعد المدير الفني لأول مرة، بعدما كان طرفًا في الكتيبة الكورية التي تربعت على عرش آسيا قبل 12 عامًا، على حساب الإتحاد، وإن غاب جي دونج عن المباراة النهائية.

واعترف مدرب بوهانج بصعوبة المهمة أمام فريق الهلال، الذي يحظى بأفضلية الأرض والأنصار، إلى جانب الخبرات التي يحظى بها الفريق في المواعيد الكبرى، مشيرًا إلى ستيلرز قادر على إدارة المواجهة وبذل ما في وسعه من أجل العودة إلى منصة التتويج بعد غياب طويل.

وحول ذكريات نهائي 2009، أوضح كيم: «حين كنت لاعبًا عشت تجربة رائعة عندما نجح الفريق الكوري في حصد لقب دوري الأبطال، على الرغم من غيابي عن نهائي الذي جرى قبل 12 عامًا، والآن أنا هنا مجددًا لكن على مقاعد المدرب، وأعتقد أن هذا أكثر إمتاعًا وإثارة للعواطف».

وختم المدرب الكوري تصريحاته: «نحزم الحقائب صوب السعودية، ونحن نمثل كوريا الجنوبية، فخور بهذا الأمر، هناك الكثير من الضغوط، لأنه ليس من السهل تمثيل بلادك، لكننا سنبذل أقصى ما بوسعنا لتحقيق اللقب الآسيوي».

وتمثل موقعة الرياض فرصة سانحة لفك الارتباط على زعامة القارة الصفراء، بعدما نجح بوهانج في حصد اللقب في 3 مناسبات سابقة أعوام 1997، 1998، 2009، وهو نفس رصيد الهلال، الذي عانق المجد في 1992، 2000، 2019.

اقرأ أيضًا:

الهلال وبوهانج.. تعرف على سجل مواجهات الفريقين على الساحة الآسيوية

90 دقيقة تفصل الهلال عن تحقيق إنجاز تاريخي للكرة العربية بمونديال الأندية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك