Menu
توصيات هيئة كبار علماء المسلمين في العشر الأواخر من رمضان

قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء موصية عموم مسلمين، إن العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم من أعظم أيام العام ولياليه فضلًا، وأكثرها أجرًا، مطالبة باستقبالها بالجد والاجتهاد في الطاعة والعبادة.

وأضافت في بيان لها:«العشر الأواخر من أعظم أيام العام ولياليه فضلًا، وأكثرها أجرًا، فلقد أقسم الله تعالى بالعشر، فقال: (والفجر، وليال عشر) وجعل ليلة القدر خيرًا من ألف شهر، وكان النبي صلى الله عليه وسلم ــ كما في الصحيحين من حديث عائشة ــ (إذا دخل العشر شدَّ مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله)».

وتابعت: «من أفضل الأعمال في هذه العشر أداء ما افترض الله، والورع عما حرّم الله، وصدق النية مع الله، ففي الحديث القدسي: (ما تقرّب إليّ عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه)، ثم يكون بعد ذلك الاجتهاد في أنواع القربات والطاعات من صلاة وقراءة وذكر وصدقة، ففي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم (كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره)، وهذا شامل للاجتهاد في جميع أنواع العبادة، فقدموا لأنفسكم وجدوا وتضرعوا، واجتهدوا في الدعاء، قال الله تعالى: (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)».

وأشارت إلى أن للدعاء أثر عظيم في جلب الخيرات ودفع المكروهات، وصلاح الحال والمآل، والتوفيق في الأعمال والبركة في الأرزاق، وأن من أعظم ما يرجى ويتحرى في هذه العشر الأواخر: ليلة القدر؛ التي من قامها إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.

وسألت الأمانة، الله تعالى أن يوفق الجميع لاستغلال فرص الخير في هذه العشر، وأن يمنّ بالتوبة والمغفرة والرحمة، ويلطف بعباده، ويحفظ ولاة الأمر والمسلمين أجمعين.

أقرأ أيضًا:

وزير الشؤون الإسلامية: مشروع «الإخوان المسلمين» قائم على تدمير الدول

قرارات تنظيمية لرابطة العالم الإسلامي.. واعتماد مسمى «هيئة علماء المسلمين»

2020-07-15T03:57:38+03:00 قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء موصية عموم مسلمين، إن العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم من أعظم أيام العام ولياليه فضلًا، وأكثرها أجرًا، مطالبة باستقباله
توصيات هيئة كبار علماء المسلمين في العشر الأواخر من رمضان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

توصيات هيئة كبار علماء المسلمين في العشر الأواخر من رمضان

للدعاء أثر عظيم في جلب الخيرات

توصيات هيئة كبار علماء المسلمين في العشر الأواخر من رمضان
  • 1106
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 رمضان 1441 /  13  مايو  2020   01:43 م

قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء موصية عموم مسلمين، إن العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم من أعظم أيام العام ولياليه فضلًا، وأكثرها أجرًا، مطالبة باستقبالها بالجد والاجتهاد في الطاعة والعبادة.

وأضافت في بيان لها:«العشر الأواخر من أعظم أيام العام ولياليه فضلًا، وأكثرها أجرًا، فلقد أقسم الله تعالى بالعشر، فقال: (والفجر، وليال عشر) وجعل ليلة القدر خيرًا من ألف شهر، وكان النبي صلى الله عليه وسلم ــ كما في الصحيحين من حديث عائشة ــ (إذا دخل العشر شدَّ مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله)».

وتابعت: «من أفضل الأعمال في هذه العشر أداء ما افترض الله، والورع عما حرّم الله، وصدق النية مع الله، ففي الحديث القدسي: (ما تقرّب إليّ عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه)، ثم يكون بعد ذلك الاجتهاد في أنواع القربات والطاعات من صلاة وقراءة وذكر وصدقة، ففي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم (كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره)، وهذا شامل للاجتهاد في جميع أنواع العبادة، فقدموا لأنفسكم وجدوا وتضرعوا، واجتهدوا في الدعاء، قال الله تعالى: (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)».

وأشارت إلى أن للدعاء أثر عظيم في جلب الخيرات ودفع المكروهات، وصلاح الحال والمآل، والتوفيق في الأعمال والبركة في الأرزاق، وأن من أعظم ما يرجى ويتحرى في هذه العشر الأواخر: ليلة القدر؛ التي من قامها إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.

وسألت الأمانة، الله تعالى أن يوفق الجميع لاستغلال فرص الخير في هذه العشر، وأن يمنّ بالتوبة والمغفرة والرحمة، ويلطف بعباده، ويحفظ ولاة الأمر والمسلمين أجمعين.

أقرأ أيضًا:

وزير الشؤون الإسلامية: مشروع «الإخوان المسلمين» قائم على تدمير الدول

قرارات تنظيمية لرابطة العالم الإسلامي.. واعتماد مسمى «هيئة علماء المسلمين»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك