Menu
كيف تحوّل ميليشيا الحوثي أطفال اليمن لـ«قنابل موقوتة»؟

أكد وزير الإعلام في الحكومة اليمنية الشرعية معمر الإرياني، اليوم السبت، أن «ميليشيا الحوثي الإرهابية تضاعف عمليات تجنيد الأطفال بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد في مخزونها البشريق».

وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، بث وزير الإعلام معمر الإرياني مقطع فيديو لأحد الأطفال، معقبًا بالقول: «الطفل سامي العرشي من مديرية الحيمة.. واحد من آلاف الأطفال الذين انتزعتهم ميليشيا الحوثي من مقاعد الدراسة، وغسلت أدمغتهم، وعبأتهم بشعارات الموت وثقافة الكراهية، والأفكار الإرهابية المتطرفة، وألقتهم في محارق الموت؛ دون اكتراث بمصيرهم ومعاناة أسرهم».

وأضاف الإرياني: «تضاعف ميليشيا الحوثي عمليات تجنيد الأطفال وتخضعهم لما تسميها دورات ثقافية وعسكرية بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد في مخزونها البشري؛ وذلك في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وقوانين حماية الأطفال ومنع استغلالهم في الحروب والصراعات».

وطالب الإرياني، المجتمع الدولي بـ«موقف حازم إزاء جريمة تجنيد ميليشيا الحوثي لعشرات الآلاف من الأطفال، وتحويلهم إلى أدوات للقتل، وقنابل موقوتة تهدد حاضر ومستقبل البلد والأمن والسلم الإقليمي والدولي».

وجدد الإرياني التأكيد على أهمية «تصنيف جماعة الحوثي كتنظيم إرهابي؛ لضمان مستقبل آمن يستحقه أطفال اليمن».

اقرأ أيضًا:

الحكومة اليمنية: ميليشيا الحوثي حولت مطار صنعاء إلى مخابئ للتدريب وتخزين الأسلحة

2021-11-24T16:15:45+03:00 أكد وزير الإعلام في الحكومة اليمنية الشرعية معمر الإرياني، اليوم السبت، أن «ميليشيا الحوثي الإرهابية تضاعف عمليات تجنيد الأطفال بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغط
كيف تحوّل ميليشيا الحوثي أطفال اليمن لـ«قنابل موقوتة»؟
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كيف تحوّل ميليشيا الحوثي أطفال اليمن لـ«قنابل موقوتة»؟

انتزعتهم من مقاعد الدراسة وعبأت أدمغتهم بشعارات الموت..

كيف تحوّل ميليشيا الحوثي أطفال اليمن لـ«قنابل موقوتة»؟
  • 476
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الآخر 1442 /  05  ديسمبر  2020   08:09 م

أكد وزير الإعلام في الحكومة اليمنية الشرعية معمر الإرياني، اليوم السبت، أن «ميليشيا الحوثي الإرهابية تضاعف عمليات تجنيد الأطفال بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد في مخزونها البشريق».

وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، بث وزير الإعلام معمر الإرياني مقطع فيديو لأحد الأطفال، معقبًا بالقول: «الطفل سامي العرشي من مديرية الحيمة.. واحد من آلاف الأطفال الذين انتزعتهم ميليشيا الحوثي من مقاعد الدراسة، وغسلت أدمغتهم، وعبأتهم بشعارات الموت وثقافة الكراهية، والأفكار الإرهابية المتطرفة، وألقتهم في محارق الموت؛ دون اكتراث بمصيرهم ومعاناة أسرهم».

وأضاف الإرياني: «تضاعف ميليشيا الحوثي عمليات تجنيد الأطفال وتخضعهم لما تسميها دورات ثقافية وعسكرية بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد في مخزونها البشري؛ وذلك في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وقوانين حماية الأطفال ومنع استغلالهم في الحروب والصراعات».

وطالب الإرياني، المجتمع الدولي بـ«موقف حازم إزاء جريمة تجنيد ميليشيا الحوثي لعشرات الآلاف من الأطفال، وتحويلهم إلى أدوات للقتل، وقنابل موقوتة تهدد حاضر ومستقبل البلد والأمن والسلم الإقليمي والدولي».

وجدد الإرياني التأكيد على أهمية «تصنيف جماعة الحوثي كتنظيم إرهابي؛ لضمان مستقبل آمن يستحقه أطفال اليمن».

اقرأ أيضًا:

الحكومة اليمنية: ميليشيا الحوثي حولت مطار صنعاء إلى مخابئ للتدريب وتخزين الأسلحة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك