Menu
ريمديسيفير وأكسفورد.. اليابان وبريطانيا تتسابقان من أجل هزيمة فيروس كورونا

يواصل العلماء حول العالم، على مدار الساعة، رحلة البحث عن لقاح بإمكانه هزيمة فيروس كورونا المستجد «COVID-19»، ومحاولة التوصل إلى علاجات فعالة تجاهه. ولكن حتى الآن بينما لا يوجد دواء معين لعلاج عدوى الفيروس المستجد حتى الآن.

ورغم تأكيد منظمة الصحة العالمية، أن العالم اليوم لا يزال بعيدًا جدًا عن موعد انتهاء أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب نحو أكثر من 3.1 مليون شخص حول العالم، إلا أن هناك بعض الأخبار من بريطانيا واليابان ربما قد تحمل بارقة أمل للبشرية.

اليابان تعتمد «ريمديسيفير» لعلاج كورونا

و كشفت الحكومة اليابانية، على لسان كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهايد سوغا، عن قرارها باعتماد عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات، كعلاج لمرضى كوفيد-19 في البلاد، موضحًا أن اليابان شاركت في اختبار متعدد الجنسيات خارج البلاد للعقار منذ مارس الماضي.

ومن المتوقع أن يكون العقار، الذي أنتجته شركة جلعاد ساينسز، أول دواء لفيروس كورونا المستجد تتم الموافقة عليه في اليابان، قبل دواء فافيبيرافير المضاد للإنفلونزا، الذي طورته طوكيو، ووفقًا لنتائج دراسة أخرى صادرة عن معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH)، أثبت الريمديسفير فاعليته في الوقاية من أمراض SARS وMERS عند نوع معين من القرود، وكذلك أدى إلى تحسُّن استجابة القرود المريضة بشكل كبير. ويرتبط الأخير ارتباطًا وثيقًا بالفيروس المسبب لـ كوفيد– 19، الذي يندرج تحت عائلة الفيروسات التاجية.

وتم تطوير ريمديسيفير في الأصل لعلاج إيبولا، لكن التسريبات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية حول التجارب السريرية الصينية تشير إلى أن الدواء لم يكن فعالًا في حالات متطورة، كما تم استخدام الدواء أيضًا لعلاج سارس وميرس، لكنه لا يزال قيد التجارب بشأن استخدامه لعلاج فيروس كورونا المستجد.

ولكن يعتقد بعض الباحثين أنه من المبكر الحكم على مدى فاعلية الريمديسفير على البشر، ويعدون حالة المريض الأمريكي «استثنائية»، إذ تقررت معالجته بالريمديسفير نظرًا لتفاقم الحالة، وكان الأمر محملًا بالمخاطر.

بريطانيا تكشف عن اللقاح «أوكسفورد»

وفي هذا المضمار، أعلن باحثون في جامعة أوكسفورد البريطانية، بدء اختبار لقاح تجريبي ضد فيروس كورونا المستجد تم تطويره من فيروس غير مؤذٍ وجرى تعديله وراثيًا، الخميس الماضي، وسط تفاؤل كبير بنجاح هذا المشروع الطبي، وهو ما أثار الفضول تجاه المعلومات المتوافرة عن هذا اللقاح الواعد.

وأوضحت صحف إخبارية بريطانية، أن مشروع اللقاح الذي أطلق عليه اسم "ChAdOx1 nCoV-19" يشرف عليه معهد جينر بجامعة أكسفورد ومجموعة أكسفورد للقاحات، مشيرة إلى أنه سيحصل على تمويل حكومي لدعم الاختبارات ومنحه أفضل فرص النجاح.

وأشار خبراء الصحة بأوكسفورد، إلى إن هذا اللقاح قادر على توليد استجابة مناعية قوية من جرعة واحدة فقط؛ حيث تم تطويره في سرعة قياسية وجرى في وقت سابق اختباره على بضعة قرود، فاكتسبت أجسامهم مناعة ضد فيروس كورونا المستجد؛ رغم تعريضهم لمستويات عالية من الإصابة.

اقرأ أيضًا :

بعد استخدامها في مدغشقر لعلاج كورونا.. هل يكون الحل في نبتة الشيح الصيني؟

شكوك في فعالية دواء الملاريا الذى روج له ترامب لعلاج كورونا

مصر تعلن استخدام تقنيتين جديدتين في علاج إصابات كورونا

2020-04-29T21:53:50+03:00 يواصل العلماء حول العالم، على مدار الساعة، رحلة البحث عن لقاح بإمكانه هزيمة فيروس كورونا المستجد «COVID-19»، ومحاولة التوصل إلى علاجات فعالة تجاهه. ولكن حتى الآ
ريمديسيفير وأكسفورد.. اليابان وبريطانيا تتسابقان من أجل هزيمة فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ريمديسيفير وأكسفورد.. اليابان وبريطانيا تتسابقان من أجل هزيمة فيروس كورونا

عقاران جديدان يبديان نجاحًا أوليًا أمام «كوفيد- 19»

ريمديسيفير وأكسفورد.. اليابان وبريطانيا تتسابقان من أجل هزيمة فيروس كورونا
  • 129
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رمضان 1441 /  29  أبريل  2020   09:53 م

يواصل العلماء حول العالم، على مدار الساعة، رحلة البحث عن لقاح بإمكانه هزيمة فيروس كورونا المستجد «COVID-19»، ومحاولة التوصل إلى علاجات فعالة تجاهه. ولكن حتى الآن بينما لا يوجد دواء معين لعلاج عدوى الفيروس المستجد حتى الآن.

ورغم تأكيد منظمة الصحة العالمية، أن العالم اليوم لا يزال بعيدًا جدًا عن موعد انتهاء أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب نحو أكثر من 3.1 مليون شخص حول العالم، إلا أن هناك بعض الأخبار من بريطانيا واليابان ربما قد تحمل بارقة أمل للبشرية.

اليابان تعتمد «ريمديسيفير» لعلاج كورونا

و كشفت الحكومة اليابانية، على لسان كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهايد سوغا، عن قرارها باعتماد عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات، كعلاج لمرضى كوفيد-19 في البلاد، موضحًا أن اليابان شاركت في اختبار متعدد الجنسيات خارج البلاد للعقار منذ مارس الماضي.

ومن المتوقع أن يكون العقار، الذي أنتجته شركة جلعاد ساينسز، أول دواء لفيروس كورونا المستجد تتم الموافقة عليه في اليابان، قبل دواء فافيبيرافير المضاد للإنفلونزا، الذي طورته طوكيو، ووفقًا لنتائج دراسة أخرى صادرة عن معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH)، أثبت الريمديسفير فاعليته في الوقاية من أمراض SARS وMERS عند نوع معين من القرود، وكذلك أدى إلى تحسُّن استجابة القرود المريضة بشكل كبير. ويرتبط الأخير ارتباطًا وثيقًا بالفيروس المسبب لـ كوفيد– 19، الذي يندرج تحت عائلة الفيروسات التاجية.

وتم تطوير ريمديسيفير في الأصل لعلاج إيبولا، لكن التسريبات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية حول التجارب السريرية الصينية تشير إلى أن الدواء لم يكن فعالًا في حالات متطورة، كما تم استخدام الدواء أيضًا لعلاج سارس وميرس، لكنه لا يزال قيد التجارب بشأن استخدامه لعلاج فيروس كورونا المستجد.

ولكن يعتقد بعض الباحثين أنه من المبكر الحكم على مدى فاعلية الريمديسفير على البشر، ويعدون حالة المريض الأمريكي «استثنائية»، إذ تقررت معالجته بالريمديسفير نظرًا لتفاقم الحالة، وكان الأمر محملًا بالمخاطر.

بريطانيا تكشف عن اللقاح «أوكسفورد»

وفي هذا المضمار، أعلن باحثون في جامعة أوكسفورد البريطانية، بدء اختبار لقاح تجريبي ضد فيروس كورونا المستجد تم تطويره من فيروس غير مؤذٍ وجرى تعديله وراثيًا، الخميس الماضي، وسط تفاؤل كبير بنجاح هذا المشروع الطبي، وهو ما أثار الفضول تجاه المعلومات المتوافرة عن هذا اللقاح الواعد.

وأوضحت صحف إخبارية بريطانية، أن مشروع اللقاح الذي أطلق عليه اسم "ChAdOx1 nCoV-19" يشرف عليه معهد جينر بجامعة أكسفورد ومجموعة أكسفورد للقاحات، مشيرة إلى أنه سيحصل على تمويل حكومي لدعم الاختبارات ومنحه أفضل فرص النجاح.

وأشار خبراء الصحة بأوكسفورد، إلى إن هذا اللقاح قادر على توليد استجابة مناعية قوية من جرعة واحدة فقط؛ حيث تم تطويره في سرعة قياسية وجرى في وقت سابق اختباره على بضعة قرود، فاكتسبت أجسامهم مناعة ضد فيروس كورونا المستجد؛ رغم تعريضهم لمستويات عالية من الإصابة.

اقرأ أيضًا :

بعد استخدامها في مدغشقر لعلاج كورونا.. هل يكون الحل في نبتة الشيح الصيني؟

شكوك في فعالية دواء الملاريا الذى روج له ترامب لعلاج كورونا

مصر تعلن استخدام تقنيتين جديدتين في علاج إصابات كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك