Menu
أمريكا: وصول سوريين ومرتزقة روس إلى ليبيا بدعم تركي.. ومستعدون للحد من تواجدهم

أكدت السفارة الأمريكية في ليبيا، وصول مقاتلين سوريين تدعمهم تركيا، ومرتزقة روس إلى ليبيا، مُحذرة من التدهور الذي سيُحدثه التدخل الأجنبي السام في طرابلس.

وأدانت السفارة الأمريكية، بشدة التصعيد العسكري الذي شهدته العاصمة طرابلس في الأيام الأخيرة، مُشيرة إلى أن جميع الأطراف الليبية تتحمّل مسؤولية إنهاء مشاركة قوات أجنبية.

وأعلنت السفارة الأمريكية في ليبيا، استعدادها للحد من تدخل تلك القوات ودعم جهود إنهاء العنف، مُجددة دعمها لإطلاق حوار سياسي تديره الأمم المتحدة.

وخلال مؤتمر صحفي أمس الأحد، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن وحدات من الجيش التركي بدأت التحرك باتجاه ليبيا.

وحول مقتل سليماني، قال أردوغان: «إن الأمر لن يقف عند هذا الحد فمن المؤكد أن مرحلة أخرى ستعقبها (..) فاختيار الولايات المتحدة لسليماني على وجه التحديد من شأنه تصاعد حدة التوترات في المنطقة».

وأشار الرئيس التركي إلى أن «سليماني قتل بعد 4-5 ساعات من محادثة هاتفية بيني وبين ترامب، لقد صدمنا بخبر مقتله فقد كان عملًا مدبرًا له (..) أعتقد أن قتل قائد رفيع المستوى لدولة لن يبقى دون رد».

وأوضح أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور تركيا الأربعاء؛ لبحث جميع القضايا الإقليمية، مطالبًا بضرورة السيطرة على هذا التوتر قبل أن يصل لمرحلة من شأنها إلحاق الضرر بجميع الأطراف.

2020-01-06T02:20:15+03:00 أكدت السفارة الأمريكية في ليبيا، وصول مقاتلين سوريين تدعمهم تركيا، ومرتزقة روس إلى ليبيا، مُحذرة من التدهور الذي سيُحدثه التدخل الأجنبي السام في طرابلس. وأدانت
أمريكا: وصول سوريين ومرتزقة روس إلى ليبيا بدعم تركي.. ومستعدون للحد من تواجدهم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


أمريكا: وصول سوريين ومرتزقة روس إلى ليبيا بدعم تركي.. ومستعدون للحد من تواجدهم

حذرت من تبعات التدخل الأجنبي

أمريكا: وصول سوريين ومرتزقة روس إلى ليبيا بدعم تركي.. ومستعدون للحد من تواجدهم
  • 381
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 جمادى الأول 1441 /  06  يناير  2020   02:20 ص

أكدت السفارة الأمريكية في ليبيا، وصول مقاتلين سوريين تدعمهم تركيا، ومرتزقة روس إلى ليبيا، مُحذرة من التدهور الذي سيُحدثه التدخل الأجنبي السام في طرابلس.

وأدانت السفارة الأمريكية، بشدة التصعيد العسكري الذي شهدته العاصمة طرابلس في الأيام الأخيرة، مُشيرة إلى أن جميع الأطراف الليبية تتحمّل مسؤولية إنهاء مشاركة قوات أجنبية.

وأعلنت السفارة الأمريكية في ليبيا، استعدادها للحد من تدخل تلك القوات ودعم جهود إنهاء العنف، مُجددة دعمها لإطلاق حوار سياسي تديره الأمم المتحدة.

وخلال مؤتمر صحفي أمس الأحد، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن وحدات من الجيش التركي بدأت التحرك باتجاه ليبيا.

وحول مقتل سليماني، قال أردوغان: «إن الأمر لن يقف عند هذا الحد فمن المؤكد أن مرحلة أخرى ستعقبها (..) فاختيار الولايات المتحدة لسليماني على وجه التحديد من شأنه تصاعد حدة التوترات في المنطقة».

وأشار الرئيس التركي إلى أن «سليماني قتل بعد 4-5 ساعات من محادثة هاتفية بيني وبين ترامب، لقد صدمنا بخبر مقتله فقد كان عملًا مدبرًا له (..) أعتقد أن قتل قائد رفيع المستوى لدولة لن يبقى دون رد».

وأوضح أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور تركيا الأربعاء؛ لبحث جميع القضايا الإقليمية، مطالبًا بضرورة السيطرة على هذا التوتر قبل أن يصل لمرحلة من شأنها إلحاق الضرر بجميع الأطراف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك