Menu
بالصور.. البيئة تفتح بوابات سدَّي بيش ووادي جازان لمدة شهر

بدأت وزارة البيئة والمياه والزراعة، فتح بوابات سد وادي بيش في محافظة بيش بمنطقة جازان.

وأوضحت الوزارة أن فتح البوابات سيستمر لمدة شهر، لتصريف ما يزيد عن المخزون الاستراتيجي لتأمين مياه الشرب المقدر بـ140 مليون متر مكعب من مخزون مياه السدح وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وبينت الوزارة، أن فتح البوابات تم بالتنسيق مع إمارة المنطقة والدفاع المدني والجهات ذات العلاقة، ليتم تصريف المياه بمعدل تصريف (4 م3/ثانية)، مواكبةً لتوقعات الهيئة العامة للأرصاد بهطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة على منطقة جازان، وما يتم تسجيله يوميًّا عن كميات مياه الأمطار الهاطلة على المنطقة من محطات الرصد الهيدرولوجي الأرضية، وبعد أن وصل المخزون في بحيرة السد إلى 148.8 مليون متر مكعب.

وأشارت إلى أن سد وادي بيش أنشئ في عام 1430هـ، بسعة تخزينية تبلغ 193.6 مليون متر مكعب، من النوع الخرساني، ويبلغ ارتفاعه 106 أمتار، فيما يبلغ طوله عند القمة 340 مترًا، وزُود بأربع بوابات لتصريف المياه، قادرة على تصريف ما يقارب 34 مليون متر مكعب في اليوم.

وأكدت أن سد وادي بيش يُعد من السدود المهمة في جنوب غرب المملكة، وتم إنشاؤه بهدف التحكم في مياه السيول وتأمين مياه الشرب؛ حيث أقيم عليه محطات تنقية لإمداد منطقتي (عسير، وجازان) بمياه الشرب بطاقة إنتاجية تصل إلى 220 ألف متر مكعب يوميًّا.

وشددت الوزارة على أن الغرض من فتح بوابات السد، خفض مخزونه إلى حدود 140 مليون متر مكعب لاستقبال أي كميات إضافية من السيول، وللمساهمة في تلبية حاجات المزارعين، ورفع منسوب المياه في الآبار الجوفية أسفل السد.

ودعت وزارة البيئة والمياه والزراعة المواطنين، إلى الابتعاد عن مجرى الوادي، وتحريره بعدم إقامة عقوم أو عوائق فيه، والتقيد بتعليمات السلامة التي تصدرها الجهات الرسمية في مثل هذه الحالات.

يذكر أنه نظرًا إلى الحالة المطرية التي تشهدها المنطقة خلال هذه الفترة، فقد تم فتح بوابات سد وادي جازان الساعة الواحدة مساء اليوم السبت 16/9/1441 لتخفيض مخزون المياه بالسد بتصريف ٥م٣/ث والوصول إلى الموازنة المائية.

2020-10-03T00:22:45+03:00 بدأت وزارة البيئة والمياه والزراعة، فتح بوابات سد وادي بيش في محافظة بيش بمنطقة جازان. وأوضحت الوزارة أن فتح البوابات سيستمر لمدة شهر، لتصريف ما يزيد عن المخزو
بالصور.. البيئة تفتح بوابات سدَّي بيش ووادي جازان لمدة شهر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. البيئة تفتح بوابات سدَّي بيش ووادي جازان لمدة شهر

لتصريف الزيادة بمخزون مياه الشرب الاستراتيجي..

بالصور.. البيئة تفتح بوابات سدَّي بيش ووادي جازان لمدة شهر
  • 203
  • 0
  • 0
علي الجريبي
16 رمضان 1441 /  09  مايو  2020   08:26 م

بدأت وزارة البيئة والمياه والزراعة، فتح بوابات سد وادي بيش في محافظة بيش بمنطقة جازان.

وأوضحت الوزارة أن فتح البوابات سيستمر لمدة شهر، لتصريف ما يزيد عن المخزون الاستراتيجي لتأمين مياه الشرب المقدر بـ140 مليون متر مكعب من مخزون مياه السدح وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وبينت الوزارة، أن فتح البوابات تم بالتنسيق مع إمارة المنطقة والدفاع المدني والجهات ذات العلاقة، ليتم تصريف المياه بمعدل تصريف (4 م3/ثانية)، مواكبةً لتوقعات الهيئة العامة للأرصاد بهطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة على منطقة جازان، وما يتم تسجيله يوميًّا عن كميات مياه الأمطار الهاطلة على المنطقة من محطات الرصد الهيدرولوجي الأرضية، وبعد أن وصل المخزون في بحيرة السد إلى 148.8 مليون متر مكعب.

وأشارت إلى أن سد وادي بيش أنشئ في عام 1430هـ، بسعة تخزينية تبلغ 193.6 مليون متر مكعب، من النوع الخرساني، ويبلغ ارتفاعه 106 أمتار، فيما يبلغ طوله عند القمة 340 مترًا، وزُود بأربع بوابات لتصريف المياه، قادرة على تصريف ما يقارب 34 مليون متر مكعب في اليوم.

وأكدت أن سد وادي بيش يُعد من السدود المهمة في جنوب غرب المملكة، وتم إنشاؤه بهدف التحكم في مياه السيول وتأمين مياه الشرب؛ حيث أقيم عليه محطات تنقية لإمداد منطقتي (عسير، وجازان) بمياه الشرب بطاقة إنتاجية تصل إلى 220 ألف متر مكعب يوميًّا.

وشددت الوزارة على أن الغرض من فتح بوابات السد، خفض مخزونه إلى حدود 140 مليون متر مكعب لاستقبال أي كميات إضافية من السيول، وللمساهمة في تلبية حاجات المزارعين، ورفع منسوب المياه في الآبار الجوفية أسفل السد.

ودعت وزارة البيئة والمياه والزراعة المواطنين، إلى الابتعاد عن مجرى الوادي، وتحريره بعدم إقامة عقوم أو عوائق فيه، والتقيد بتعليمات السلامة التي تصدرها الجهات الرسمية في مثل هذه الحالات.

يذكر أنه نظرًا إلى الحالة المطرية التي تشهدها المنطقة خلال هذه الفترة، فقد تم فتح بوابات سد وادي جازان الساعة الواحدة مساء اليوم السبت 16/9/1441 لتخفيض مخزون المياه بالسد بتصريف ٥م٣/ث والوصول إلى الموازنة المائية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك