Menu

الإفراج عن ضابط كويتي في قضية قتل بعد دفع أكبر دية في التاريخ

تقدر قيمتها بـ 33 مليون دولار

أفرجت السلطات الكويتية، مساء الخميس، عن المواطن خالد نقا العازمي، بعد أن قام بسداد دية قيمتها عشرة ملايين دينار (33 مليون دولار)، وهي أكبر قيمة مالية يتم سدادها
الإفراج عن ضابط كويتي في قضية قتل بعد دفع أكبر دية في التاريخ
  • 56100
  • 0
  • 7
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أفرجت السلطات الكويتية، مساء الخميس، عن المواطن خالد نقا العازمي، بعد أن قام بسداد دية قيمتها عشرة ملايين دينار (33 مليون دولار)، وهي أكبر قيمة مالية يتم سدادها في مثل هذه القضايا.

وقد أدين العازمي بقتل الإعلامية هداية السلطان قبل نحو 19 عامًا، وتمّ الإفراج عنه عقب أيام من إصدار مرسوم العفو الخاص به، بعد أن تم جمع دية بقيمة عشرة ملايين دينار، للعفو عنه بعد التوافق مع ورثة القتيلة.

وتداول النشطاء في الكويت مقاطع فيديو للحظات الأولى لخروج العازمي من السجن أعرب فيها عن شكره وامتنانه لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده، وقبيلة العوازم التي ينحدر منها ومختلف القبائل، التي ساهمت في الإفراج عنه منذ انطلاق حملة جمع التبرعات في نهاية أبريل الماضي.

وقد  نظمت قبيلة العوازم حملة في نهاية أبريل الماضي؛ لجمع التبرعات لدفع دية الإعلامية الراحلة السلطان، بعد التوافق مع ورثتها والتسامح معهم وترضيتهم بدفع دية حددت بمبلغ 10 ملايين دينار، مقابل التنازل عن حقهم والاكتفاء بالمدة التي سجن فيها خالد، وهي قرابة 19 عامًا.

وشارك عدد كبير من النشطاء والمشاهير، إضافة إلى نواب سابقين وحاليين من قبائل مختلفة في الكويت بحملة التبرعات والدعوة إلى مساندة عائلة السجين العازمي؛ للمساهمة في الإفراج عنه، بعد أن قضى هذه الأعوام الطويلة في السجن.

وتعود وقائع حادثة قتل الإعلامية هداية السلطان إلى شهر مارس 2001، حيث تعرَّضت لإطلاق نار داخل سيارتها من قبل خالد العازمي الذي كان ضابطًا في الشرطة الكويتية، والذي اعترف بقتله للإعلامية بسبب مقال نشرته في مجلة «المجالس» التي كانت تترأسها، يمسّ فتيات عشيرة العوازم التي ينحدر منها القاتل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك