Menu


دراسة: تصفح الأطفال الجوال قبل النوم يسبب الأرق والسمنة

أكثر عرضة للاكتئاب

أوصت دراسة طبية أجراها باحثون أمريكيون، بعدم تصفح الأطفال لهواتفهم الجوالة في الظلام قبل النوم؛ لتجنبيهم الأرق والسمنة، أنماط النوم غير الصحية. وأضافت الدراسة
دراسة: تصفح الأطفال الجوال قبل النوم يسبب الأرق والسمنة
  • 97
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أوصت دراسة طبية أجراها باحثون أمريكيون، بعدم تصفح الأطفال لهواتفهم الجوالة في الظلام قبل النوم؛ لتجنبيهم الأرق والسمنة، أنماط النوم غير الصحية.

وأضافت الدراسة التي أجريت في جامعة واشنطن، أن المراهقين مستخدمي الجوال أو من يشاهدون التلفاز قبل ساعة النوم، يواجهون خطر عدم كفاية معدلات النوم الأمر الذي قد يؤدي بهم إلى الاكتئاب، وذلك بالمقارنة بمن يتابع تلك الأجهزة في أماكن مضاءة أو يتجنبون استخدامها بالمرة، وفقًا لمجلة البيئة الدولية.

واعتمدت الدراسة على جمع بيانات، 6 آلاف و616 مراهقًا في عمر بين 11 و12 عامًا، وتبين أن من يستخدمون الجوال أو يشاهدون التلفاز في غرفة مضاءة، يكونون أكثر عرضة بنسبة 31% لمعدلات نوم أقل ممن يقومون باستخدام تلك الأجهزة بأنفسهم، وتبين أن 90% من المراهقين على مستوى العالم لا ينامون بمعدلات النوم الصحية، وتتراوح معدلات نومهم يوميًّا ما بين 9 و11 ساعة ليلًا، وذلك بالمقارنة مع زيادة مشاهدتهم للأجهزة المشار إليها.

كان باحثو جامعة كاليفورنيا بمدينة بيركيلي رجحوا وجود علاقة بين تزايد الآلام المزمنة والأرق في مجتمع العصر الحديث، وذلك بعد أن درسوا العلاقة بين النوم والشعور بالألم من خلال تجارب على 25 شابًا صحيحًا، في مختبر مخصص لأبحاث النوم؛ حيث أرسل الباحثون هؤلاء المتطوعين إلى مختبر لأبحاث النوم، ثم اختبروا مدى شعورهم بالألم بعد النوم ليلة في هذا المختبر.

ولاختبار الشعور بالألم استثار الباحثون هؤلاء الشباب باستخدام حرارة متزايدة تدريجيًّا حتى شعر بها المشاركون بشكل مؤلم، مع استنتاج الأطباء لنشاط المخ في مناطق مختلفة منه، وشعر المشاركون بالحرارة، واعتبروها غير مريحة عند درجة 44 في المتوسط.

ثم كرر الباحثون نفس التجربة بعد قضاء المشاركين ليلة من الأرق. وهنا بدأ معظم المتطوعين يشعرون بألم الحرارة عند درجة حرارة أقل، بلغت 42 درجة في المتوسط.

وتعد الدراسات بشأن خطورة قلة ساعات النوم؛ استكمالًا للدراسات السابقة بشأن الربط بين الحالة الصحية للجسم والحصول على قسط كافٍ من النوم؛ حيث أجمعت الأبحاث على أن النوم بمعدل ساعات كافية يقي الجسم أضرار الاضرابات التي يتعرض لها جراء الخلل في الساعة البيولوجية فضلًا عن فوائد النوم الصحي؛ حيث ارتفاع معدلات التحصيل الدراسي، وتحسن الجهاز الهضمي والحالة النفسية بما يجنب الإنسان خطر القلق والأرق والاكتئاب، ويقوي الجهاز المناعي بشكل عام. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك