Menu
ميسي يكشف عن الرقم القياسي الأجمل في مسيرته

أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهدَّاف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، عن سعادته بكل ما حققه رفقة الفريق الكتالوني في الليجا، مشددًا على أنه يركز على مساعدة البلوجرانا لتحقيق الانتصارات، وانتزاع الألقاب أكثر من التفكير في الأرقام الفردية وإحراز الأهداف.

واعترف ميسي، في حواره لرابطة الليجا بمناسبة مرور 90 عامًا على إنشائها، بأنه حظي بنصائح ثمينة في بداية مسيرته مع البارسا من كبار الفريق، وهي التي أسهمت بشكل كبير في المردود، الذي يقدمه الآن مع النادي الكتالوني.

وأوضح البرغوث: «لا يمكن أن أنسى حديث الكاميروني صامويل إيتو، أن اللحظة التي تسجل فيها سوف تأتي بعدها الأهداف تباعًا، عندما كنت أهدر الفرص آنذاك، وقتها بالفعل حين سجلت، أتى الهدف تلو الآخر».

وأضاف قائد البيسيليستي: «كنت أعاني في أعوامي الأولى من عدم تسجيل الكثير من الأهداف، أتذكر أن إيتو ظل يحفزني بأن اليوم، الذي ستبدأ فيه الكرات في الدخول، سأكون أنا الهدَّاف؛ لأنني أخلق الكثير من الفرص».

وحول التربع على عرش هدافي الليجا، بعد تحطيم رقم الأسطورة تيلمو زارا في 2014، قال ليو: «تصدر قائمة الهدافين التاريخيين لليجا، بكل ما يعنيه الدوري الإسباني، يمثل أمرًا خاصًا، إنه من أجمل الأرقام القياسية التي تروق لي».

وحطَّم المتوج ست مرات بجائزة الكرة الذهبية، الرقم القياسي كهداف للدوري الإسباني في 2014، بتخطي عدد أهداف تيلمو زارا بـ«252 هدفًا»، قبل أن يصل إلى 432 هدفًا في الليجا، كما يتربع هذا الموسم على قمة الهدافين برصيد 13 هدفًا.

وعن سر تسجيل الكثير من الأهداف عبر الركلات الحرة، أوضح أيقونة الأرجنتين: «تحسنت أرقامي بفضل العمل والتدريب، الحقيقة أنني اليوم أدرس بشكل أكثر طريقة تسديدها، كيف وأين أسدد وحركات قدمي ومكان الحائط البشري، لكن كل شيء يأتي مع العمل والتدرب».

وتابع: «بدأت أنظر وأرى أثناء التسديد، إذا كان الحارس يتحرك في وقت مبكر، وإذا كان يأخذ خطوة أو لا، وكيف هي ردة فعله، ووضع الحائط، والآن أقوم بمزيد من الدراسة، وأتدرب بشكل دائم على هذه التسديدات».

واختتم ميسي حديثه: «الأمور في منزلي تسير بوتيرة سريعة جدًا، والأمر كله يعتمد على أولادي، أعود من التدريب لتناول الغداء بشكل سريع، قبل أن أذهب لإعادة الأولاد من المدرسة، نعم حياتي تعتمد عليهم كثيرًا».

2020-09-05T21:59:45+03:00 أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهدَّاف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، عن سعادته بكل ما حققه رفقة الفريق الكتالوني في الليجا، مشددًا على أنه يركز على مساع
ميسي يكشف عن الرقم القياسي الأجمل في مسيرته
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميسي يكشف عن الرقم القياسي الأجمل في مسيرته

نصيحة إيتو وإنجاز زارا

ميسي يكشف عن الرقم القياسي الأجمل في مسيرته
  • 96
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 ربيع الآخر 1441 /  26  ديسمبر  2019   07:22 م

أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهدَّاف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، عن سعادته بكل ما حققه رفقة الفريق الكتالوني في الليجا، مشددًا على أنه يركز على مساعدة البلوجرانا لتحقيق الانتصارات، وانتزاع الألقاب أكثر من التفكير في الأرقام الفردية وإحراز الأهداف.

واعترف ميسي، في حواره لرابطة الليجا بمناسبة مرور 90 عامًا على إنشائها، بأنه حظي بنصائح ثمينة في بداية مسيرته مع البارسا من كبار الفريق، وهي التي أسهمت بشكل كبير في المردود، الذي يقدمه الآن مع النادي الكتالوني.

وأوضح البرغوث: «لا يمكن أن أنسى حديث الكاميروني صامويل إيتو، أن اللحظة التي تسجل فيها سوف تأتي بعدها الأهداف تباعًا، عندما كنت أهدر الفرص آنذاك، وقتها بالفعل حين سجلت، أتى الهدف تلو الآخر».

وأضاف قائد البيسيليستي: «كنت أعاني في أعوامي الأولى من عدم تسجيل الكثير من الأهداف، أتذكر أن إيتو ظل يحفزني بأن اليوم، الذي ستبدأ فيه الكرات في الدخول، سأكون أنا الهدَّاف؛ لأنني أخلق الكثير من الفرص».

وحول التربع على عرش هدافي الليجا، بعد تحطيم رقم الأسطورة تيلمو زارا في 2014، قال ليو: «تصدر قائمة الهدافين التاريخيين لليجا، بكل ما يعنيه الدوري الإسباني، يمثل أمرًا خاصًا، إنه من أجمل الأرقام القياسية التي تروق لي».

وحطَّم المتوج ست مرات بجائزة الكرة الذهبية، الرقم القياسي كهداف للدوري الإسباني في 2014، بتخطي عدد أهداف تيلمو زارا بـ«252 هدفًا»، قبل أن يصل إلى 432 هدفًا في الليجا، كما يتربع هذا الموسم على قمة الهدافين برصيد 13 هدفًا.

وعن سر تسجيل الكثير من الأهداف عبر الركلات الحرة، أوضح أيقونة الأرجنتين: «تحسنت أرقامي بفضل العمل والتدريب، الحقيقة أنني اليوم أدرس بشكل أكثر طريقة تسديدها، كيف وأين أسدد وحركات قدمي ومكان الحائط البشري، لكن كل شيء يأتي مع العمل والتدرب».

وتابع: «بدأت أنظر وأرى أثناء التسديد، إذا كان الحارس يتحرك في وقت مبكر، وإذا كان يأخذ خطوة أو لا، وكيف هي ردة فعله، ووضع الحائط، والآن أقوم بمزيد من الدراسة، وأتدرب بشكل دائم على هذه التسديدات».

واختتم ميسي حديثه: «الأمور في منزلي تسير بوتيرة سريعة جدًا، والأمر كله يعتمد على أولادي، أعود من التدريب لتناول الغداء بشكل سريع، قبل أن أذهب لإعادة الأولاد من المدرسة، نعم حياتي تعتمد عليهم كثيرًا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك