Menu
خبراء يحذرون من مشروبات الصودا: تقودك لـ«السكّري»

أظهرت دراسة أن التقليل من تناول المشروبات السكرية يعد من أبسط الطرق للحفاظ على صحتك، ومؤخرًا خرجت دراسة حديثة حول مقدار التأثير الذي يمكن أن يحدثه هذا التغيير السهل، ووفقًا للدراسة التي نشرتها مجلة رعاية مرضى السكري الأمريكية، يمكن لمبادلة الصودا أو العصير باختيار واحد فقط غير محلي مثل الماء أو القهوة أو الشاي، أن يخفض خطر الإصابة بالسكري من الدرجة الثانية بنسبة تصل إلى 10 في المئة، كما ارتبطت زيادة استهلاك المشروبات السكرية بأكثر من نصف حصة يوميًّا خلال فترة الدراسة بزيادة مخاطر الإصابة بنفس النوع من السكري بنسبة 16 في المئة.

الدراسة استخدمت البيانات الغذائية المقدَّمة من قرابة 160 ألف امرأة، بالإضافة إلى ما يقرب من 35 ألف رجل، وقد أكمل المشاركون المسوحات الغذائية كل أربع سنوات لمدة تصل إلى 26 عامًا، وقدموا للباحثين معلومات حول صحتهم وأسلوب حياتهم بشكل عامّ، بما في ذلك ما إذا كانوا قد أصيبوا بمرض السكري من الدرجة الثانية، ثم راقب الباحثون التغيرات في استهلاك المشروبات والوزن والصحة العامة.

ومع مرور الوقت ارتبط شرب المزيد من المشروبات الحلوة بفرصة أكبر لزيادة الوزن وتطوير السكري من الدرجة الثانية، وذكر الباحثون أن أيًّا من هذه النتائج لا تعد مفاجأة، نظرًا لأن مشروبات مثل الصودا غنية بالسعرات الحرارية والسكر الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، وهو عامل خطر رئيس للإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية، لكن الدراسة تشير إلى أن المشروبات السكرية مرتبطة بخطر الإصابة بالدرجة الثانية من مرض السكري بشكل مستقل عن زيادة الوزن.

فقد شكلت التغيرات في وزن الجسم حوالي 28 في المئة فقط من العلاقة بين استهلاك المشروبات الحلوة ومخاطر مرض السكري، مما يشير إلى أن هناك عوامل أخرى تتدخل هنا، وإحدى النظريات كما يعتقد الباحثون، هي أن المشروبات السكرية يمكن أن تؤدي إلى تراكم الدهون في الكبد مما قد يعطل نشاط الأنسولين.

وقد تكون النتائج حول عصير الفاكهة والمشروبات المُحلّاة صناعيًّا مثل صودا الدايت -ويُنظر إليها كثيرًا على أنها خيارات صحية أكثر من الصودا- قد تكون أكثر إثارة للدهشة، فقد وجد الباحثون أن شرب حتى 100 في المئة من عصير الفواكه كان مرتبطًا بدرجة عالية من خطر الإصابة بالسكري، ولذلك أكدوا في ورقتهم البحثية أنه يجب أن يعامل عصير الفاكهة بشكل يشبه الصودا أكثر من تناول الفاكهة الكاملة، التي تكون مغذية وأكثر فائدة للجسم من العصير لأنها تحتوي على الألياف.

وحسب الدراسة فإن شرب نصف كمية إضافية من المشروبات المحلاة صناعيًّا كل يوم كان مرتبطًا أيضًا بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 18في المئة بمرور الوقت، وهو أعلى من المخاطر المرتبطة بالمشروبات السكرية، بالإضافة إلى ذلك يبدو أن تبديل مشروب سكري بمشروب غذائي لا يغير بشكل كبير من خطر الإصابة بالسكري، لكن الباحثين المشاركين في الدراسة من جامعة هارفارد شددوا على أن الارتباط بين المشروبات المحلاة صناعيًّا ومرض السكري لا يعني بالضرورة أن مشروبات الحمية الغذائية لا تقل خطورة عن تناول المشروبات السكرية؛ لأن بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل طبية حالية قد يتحولون إلى نسخ من النظام الغذائي للحصول على فوائد صحية ملحوظة.

ورغم ذلك أكد الباحثون أن دراستهم مثل أي دراسة قائمة على الملاحظة، لم تستطع إثبات السبب والنتيجة، حيث نظرت فقط في الأنماط المتعلقة بالصحة والخيارات الغذائية، ولكن بالنظر إلى الكم الكبير من الأدلة التي تشير إلى أن المشروبات السكرية ضارة بصحتك فإن هذه الورقة البحثية تقوّي هذا الاستنتاج فقط.

اقرأ ايضا :

بالفيديو.. «الصحة» تحذر من أمراض خطيرة تسببها المشروبات الغازية

دراسة حديثة: المشروبات الغازية سبب للوفاة

دراسة: المشروبات الغازية تؤدي إلى الإصابة بأنواع خطيرة من السرطان

2020-10-30T06:47:04+03:00 أظهرت دراسة أن التقليل من تناول المشروبات السكرية يعد من أبسط الطرق للحفاظ على صحتك، ومؤخرًا خرجت دراسة حديثة حول مقدار التأثير الذي يمكن أن يحدثه هذا التغيير ا
خبراء يحذرون من مشروبات الصودا: تقودك لـ«السكّري»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خبراء يحذرون من مشروبات الصودا: تقودك لـ«السكّري»

دراسة استخدمت بيانات 160 ألف امرأة..

خبراء يحذرون من مشروبات الصودا: تقودك لـ«السكّري»
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 جمادى الأول 1441 /  21  يناير  2020   04:56 م

أظهرت دراسة أن التقليل من تناول المشروبات السكرية يعد من أبسط الطرق للحفاظ على صحتك، ومؤخرًا خرجت دراسة حديثة حول مقدار التأثير الذي يمكن أن يحدثه هذا التغيير السهل، ووفقًا للدراسة التي نشرتها مجلة رعاية مرضى السكري الأمريكية، يمكن لمبادلة الصودا أو العصير باختيار واحد فقط غير محلي مثل الماء أو القهوة أو الشاي، أن يخفض خطر الإصابة بالسكري من الدرجة الثانية بنسبة تصل إلى 10 في المئة، كما ارتبطت زيادة استهلاك المشروبات السكرية بأكثر من نصف حصة يوميًّا خلال فترة الدراسة بزيادة مخاطر الإصابة بنفس النوع من السكري بنسبة 16 في المئة.

الدراسة استخدمت البيانات الغذائية المقدَّمة من قرابة 160 ألف امرأة، بالإضافة إلى ما يقرب من 35 ألف رجل، وقد أكمل المشاركون المسوحات الغذائية كل أربع سنوات لمدة تصل إلى 26 عامًا، وقدموا للباحثين معلومات حول صحتهم وأسلوب حياتهم بشكل عامّ، بما في ذلك ما إذا كانوا قد أصيبوا بمرض السكري من الدرجة الثانية، ثم راقب الباحثون التغيرات في استهلاك المشروبات والوزن والصحة العامة.

ومع مرور الوقت ارتبط شرب المزيد من المشروبات الحلوة بفرصة أكبر لزيادة الوزن وتطوير السكري من الدرجة الثانية، وذكر الباحثون أن أيًّا من هذه النتائج لا تعد مفاجأة، نظرًا لأن مشروبات مثل الصودا غنية بالسعرات الحرارية والسكر الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، وهو عامل خطر رئيس للإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية، لكن الدراسة تشير إلى أن المشروبات السكرية مرتبطة بخطر الإصابة بالدرجة الثانية من مرض السكري بشكل مستقل عن زيادة الوزن.

فقد شكلت التغيرات في وزن الجسم حوالي 28 في المئة فقط من العلاقة بين استهلاك المشروبات الحلوة ومخاطر مرض السكري، مما يشير إلى أن هناك عوامل أخرى تتدخل هنا، وإحدى النظريات كما يعتقد الباحثون، هي أن المشروبات السكرية يمكن أن تؤدي إلى تراكم الدهون في الكبد مما قد يعطل نشاط الأنسولين.

وقد تكون النتائج حول عصير الفاكهة والمشروبات المُحلّاة صناعيًّا مثل صودا الدايت -ويُنظر إليها كثيرًا على أنها خيارات صحية أكثر من الصودا- قد تكون أكثر إثارة للدهشة، فقد وجد الباحثون أن شرب حتى 100 في المئة من عصير الفواكه كان مرتبطًا بدرجة عالية من خطر الإصابة بالسكري، ولذلك أكدوا في ورقتهم البحثية أنه يجب أن يعامل عصير الفاكهة بشكل يشبه الصودا أكثر من تناول الفاكهة الكاملة، التي تكون مغذية وأكثر فائدة للجسم من العصير لأنها تحتوي على الألياف.

وحسب الدراسة فإن شرب نصف كمية إضافية من المشروبات المحلاة صناعيًّا كل يوم كان مرتبطًا أيضًا بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 18في المئة بمرور الوقت، وهو أعلى من المخاطر المرتبطة بالمشروبات السكرية، بالإضافة إلى ذلك يبدو أن تبديل مشروب سكري بمشروب غذائي لا يغير بشكل كبير من خطر الإصابة بالسكري، لكن الباحثين المشاركين في الدراسة من جامعة هارفارد شددوا على أن الارتباط بين المشروبات المحلاة صناعيًّا ومرض السكري لا يعني بالضرورة أن مشروبات الحمية الغذائية لا تقل خطورة عن تناول المشروبات السكرية؛ لأن بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل طبية حالية قد يتحولون إلى نسخ من النظام الغذائي للحصول على فوائد صحية ملحوظة.

ورغم ذلك أكد الباحثون أن دراستهم مثل أي دراسة قائمة على الملاحظة، لم تستطع إثبات السبب والنتيجة، حيث نظرت فقط في الأنماط المتعلقة بالصحة والخيارات الغذائية، ولكن بالنظر إلى الكم الكبير من الأدلة التي تشير إلى أن المشروبات السكرية ضارة بصحتك فإن هذه الورقة البحثية تقوّي هذا الاستنتاج فقط.

اقرأ ايضا :

بالفيديو.. «الصحة» تحذر من أمراض خطيرة تسببها المشروبات الغازية

دراسة حديثة: المشروبات الغازية سبب للوفاة

دراسة: المشروبات الغازية تؤدي إلى الإصابة بأنواع خطيرة من السرطان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك