Menu


بومبيو: حلف الناتو يواجه الانقراض ما لم يتكيف مع الواقع

أكد أن مواجهة الأنظمة السلطوية مهمة صعبة

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) يواجه خطر الانقراض إذا لم تساهم الدول الأعضاء بما يكفي من أجل الدفاع المشترك، داعيًا الحلف إلى
بومبيو: حلف الناتو يواجه الانقراض ما لم يتكيف مع الواقع
  • 183
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) يواجه خطر الانقراض إذا لم تساهم الدول الأعضاء بما يكفي من أجل الدفاع المشترك، داعيًا الحلف إلى تبنِّي حقائق السياسة الجغرافية الحديثة.

جاء تصريح بومبيو في إطار فعاليات «حوار القادة العالمي» الذي تدعو إليه مؤسسة «كوربر»، رؤساء دول وحكومات وخبراء في السياسة الأمنية والخارجية، بعد يوم من تشكيك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في فعالية حلف الناتو.

وقال بومبيو إن مواجهة الأنظمة السلطوية مثل الصين وروسيا و«حماية الحرية» مهمة صعبة تحتاج مزيدًا من الجهد المشترك من أعضاء الناتو.

وحسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج، انتقد بومبيو الصين بسبب اتباع أساليب وصفها بأنها «مألوفة للألمان الشرقيين وتثير الشعور بالترويع»، كما انتقد روسيا بسبب «غزو جيرانها وقتل المعارضين السياسيين».

وأضاف بومبيو خلال الحوار: «إذا اعتقدت الدول أنها يمكن أن تحصل على المساعدة الأمنية دون إمداد الناتو بالموارد التي يحتاجها، وإذا لم تفِ بالتزاماتها، فهناك خطر من أن يصبح الناتو غير فعّال أو عتيق».

وقال بومبيو إنه يتعين على الحلف أن «ينمو ويتطور»، حتى يمكن مواجهة التحديات الراهنة، مشيرًا إلى أن السؤال الأساسي هو: «كيف ستظل هذه المؤسسة فعالة ومهمة عقب 70 عامًا أخرى؟».

وفي سياق متصل، أشار بومبيو إلى أن هناك هياكل استبدادية ظهرت مجددًا، مضيفًا أنه يتعين إدراك أن الدول الحرة في نزاع الآن حول القيم مع الدول غير الحرة، وقال: «البعبع ينتشر مجددًا... يتعين علينا الدفاع عن حريتنا ومستقبلنا... لنتحد ونتحالف ونكون أصدقاء... إذا لم تقودوا ولم تقد أمريكا، فمن إذًا سيقود؟».

وردًّا على سؤال حول النزاعات التجارية التي تخوضها الولايات المتحدة حتى مع أوروبا، اعترف بومبيو بأنه من الأفضل ألا يكون هناك جمارك وجدران حامية، مثل التي تشيدها الولايات المتحدة حاليًّا، وقال: «هذا ليس هو أسلوب التعامل الذي ينبغي أن يكون بين الشعوب الحرة».

وفي إشارة إلى سقوط جدار برلين قبل 30 عامًا، قال بومبيو إن الولايات المتحدة كانت على علم بأن نظامًا غير حر مثل نظام ألمانيا الشرقية سابقًا سينهار حتمًا في وقت ما، إلا أنه لم يكن من الممكن تخمين في أي وقت سيسقط، مشيدًا بـ«شجاعة الألمان الشرقيين، الذين تسببوا في سقوط الجدار»، مضيفًا أنه نفسه عندما كان جنديًّا أمريكيًّا غادر ألمانيا في أكتوبر عام 1989، قبل بضعة أسابيع من سقوط الجدار.

واعترف بومبيو بحسابات خاطئة في أعقاب سقوط الجدار، موضحًا أنه كان هناك اعتقاد بأنه يمكن تدشين مجتمعات حرة في كل مكان في ذلك الحين، وبالتالي يمكن سحب قوات الأمن، وقال: «أخطأنا في ذلك»، مشيرًا على وجه الخصوص إلى النزاع في أوكرانيا، وضم روسيا لشبه جزيرة القرم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك