Menu
إيداع 1.6 مليار ريال بحسابات العاملين في خدمة التوصيل عبر التطبيقات

أودع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، 1.6 مليون ريال في الحسابات البنكية للسعوديين المستفيدين من مبادرة الصندوق؛ لدعم المواطنين والمواطنات العاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات.

ويمثل هذا المبلغ، الدفعة الأولى من دعم المبادرة عن شهر أبريل الماضي، كما يجري استكمال متطلبات صرف الدعم لعدد آخر من المستفيدين والمستفيدات من المبادرة لشهر أبريل، وسيتم الانتهاء من إجراءات الصرف خلال الأيام المقبلة.

يُشار إلى أن برنامج «دعم العمل الحر للعاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات»، يأتي ضمن مبادرات الصندوق الهادفة لرفع مستويات التوطين في هذا النشاط، وخلق فرص عمل جديدة تلبي أنماط العمل المختلفة ومنها العمل الحر.

ويمثل البرنامج، استجابة للإجراءات الصحية الاحترازية التي اعتمدتها الدولة، من خلال عددٍ من المؤسسات الحكومية والمحفزات المالية؛ للحد من التبعات الاقتصادية والصحية لجائحة «كورونا»؛ حيث يقدم البرنامج دعمًا ماليًا لقائدي مركبات توصيل الطلبات السعوديين، يصل إلى 3000 ريال شهريًا، لمدة شهرين ميلاديين.

2020-11-24T10:17:16+03:00 أودع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، 1.6 مليون ريال في الحسابات البنكية للسعوديين المستفيدين من مبادرة الصندوق؛ لدعم المواطنين والمواطنات العاملين في خدمة تو
إيداع 1.6 مليار ريال بحسابات العاملين في خدمة التوصيل عبر التطبيقات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إيداع 1.6 مليار ريال بحسابات العاملين في خدمة التوصيل عبر التطبيقات

دفعة أولى من هدف ضمن مستحقات أبريل..

إيداع 1.6 مليار ريال بحسابات العاملين في خدمة التوصيل عبر التطبيقات
  • 2192
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 رمضان 1441 /  22  مايو  2020   11:49 م

أودع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، 1.6 مليون ريال في الحسابات البنكية للسعوديين المستفيدين من مبادرة الصندوق؛ لدعم المواطنين والمواطنات العاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات.

ويمثل هذا المبلغ، الدفعة الأولى من دعم المبادرة عن شهر أبريل الماضي، كما يجري استكمال متطلبات صرف الدعم لعدد آخر من المستفيدين والمستفيدات من المبادرة لشهر أبريل، وسيتم الانتهاء من إجراءات الصرف خلال الأيام المقبلة.

يُشار إلى أن برنامج «دعم العمل الحر للعاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات»، يأتي ضمن مبادرات الصندوق الهادفة لرفع مستويات التوطين في هذا النشاط، وخلق فرص عمل جديدة تلبي أنماط العمل المختلفة ومنها العمل الحر.

ويمثل البرنامج، استجابة للإجراءات الصحية الاحترازية التي اعتمدتها الدولة، من خلال عددٍ من المؤسسات الحكومية والمحفزات المالية؛ للحد من التبعات الاقتصادية والصحية لجائحة «كورونا»؛ حيث يقدم البرنامج دعمًا ماليًا لقائدي مركبات توصيل الطلبات السعوديين، يصل إلى 3000 ريال شهريًا، لمدة شهرين ميلاديين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك