Menu


إنتر في مهمة محفوفة بالمخاطر لإخماد ثورة لاتسيو

يوفنتوس يترقَّب قمة الأولمبيكو

تتعلق أنظار عشاق كرة القدم بالعاصمة الإيطالية روما، على وقع مواجهة من العيار الثقيل، ربما تحدد شكل المنافسة على اللقب في الأسابيع القادمة، حينما ينزل إنتر ميلان
إنتر في مهمة محفوفة بالمخاطر لإخماد ثورة لاتسيو
  • 17
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تتعلق أنظار عشاق كرة القدم بالعاصمة الإيطالية روما، على وقع مواجهة من العيار الثقيل، ربما تحدد شكل المنافسة على اللقب في الأسابيع القادمة، حينما ينزل إنتر ميلان ضيفًا عصيًّا على لاتسيو، بعد غد الأحد، ضمن المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي.

القمة الإيطالية التي تُقَام على ملعب الأولمبيكو، تأتي بعد أربعة أيام فقط من خسارة النيرازوري أمام ضيفه نابولي، بهدف دون رد، في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس إيطاليا، التي نالت كثيرًا من مخزون الثقة لدى رجال المدرب المخضرم أنطونيو كونتي.

لعبة الكراسي الموسيقية

واستعاد الأفاعي صدارة الكالتشيو، بعدما تفوقوا بفارق الأهداف على أقرب ملاحقيهم (يوفنتوس بطل المسابقة في المواسم الثمانية الأخيرة، المتساوي معه في الرصيد)؛ وذلك عقب فوزه المثير على جاره اللدود ميلان، برباعية مقابل هدفين، في ديربي الغضب، يوم الأحد الماضي، قبل أن يسقط على نحو مفاجئ في الكأس أمام نابولي.

وعلق كونتي على المشهد الحالي: «انتزع الديربي الكثير منا بالتأكيد.. لقد تكبدنا الكثير من الطاقة العصبية بشكل خاص، ورغم ذلك أجرينا خمسة تغييرات في قائمة الفريق أمام نابولي، مقارنةً بلقاء الأحد الماضي».

وأضاف المدرب الإيطالي: «ينبغي ألا ننسى أن نابولي يمتلك خصائص ممتازة، بغض النظر عن موقعه في جدول ترتيب الدوري -حيث يحتل المركز الحادي عشر- كما  أن لديه لاعبين أكفاء، وهو ما ظهر بوضوح خلال فوزه على يوفنتوس في الدوري، وعلى لاتسيو بدور الثمانية لبطولة الكأس».

ويترقَّب إنتر العديد من المواجهات الهامة في الأسابيع القليلة المقبلة؛ فبعدما ينتهي من مواجهة لاتسيو، سوف يحل ضيفًا على يوفنتوس في الأول من مارس المقبل، قبل أن يخرج لملاقاة مضيفه نابولي في إياب قبل نهائي الكأس بعدها بأربعة أيام.

ثورة نسور العاصمة

ويقدم لاتسيو أداءً لافتًا في بطولة الدوري هذا الموسم؛ حيث حافظ على سجله خاليًا من الهزائم في مبارياته الـ18 الأخيرة في المسابقة، وتلقَّت شباكه 20 هدفًا في 23 مباراة لعبها في البطولة حتى الآن، ليتقاسم صدارة قائمة أقوى خط دفاع في المسابقة مع إنتر حاليًّا.

وفي خط الهجوم، يعول النسور على تألُّق النجم الرائع تشيرو إيموبيلي متصدر قائمة هدافي المسابقة حاليًّا، الذي سجَّل 25 هدفًا من إجمالي 53 هدفًا أحرزها الفريق في البطولة حتى الآن هذا الموسم، في حين سجل الأفاعي 48 هدفًا.

السيدة العجوز تترنح

في المقابل، يبدو الجو العام ليوفنتوس غير جيد، عقب تلقيه خسارتين في مبارياته الثلاث الأخيرة في المسابقة، غير أنه يواجه اختبارًا سهلًا في تلك المرحلة، حينما يستضيف بريشيا صاحب المركز قبل الأخير، بعد غدٍ؛ حيث تأتي تلك المباراة بعد ثلاثة أيام فقط من لقائه مع مضيفه ميلان بذهاب قبل نهائي مسابقة الكأس، التي انتهت على إيقاع التعادل بهدف لكل فريق.

وخسر يوفنتوس بهدفين مقابل هدف، في مباراتيه الأخيرتين خارج ملعبه أمام نابولي وفيرونا؛ ما تسبب في تعرُّض مدربه ماوريتسيو ساري لانتقادات شديدة، عقب فشل السيدة العجوز في الحفاظ على التركيز في اللقاءات الأخيرة.

وبعد العشاء الذي أقامه مع أندريا أنييلي رئيس يوفنتوس هذا الأسبوع، أثار بعض المعلقين احتمال وصول الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي إلى مدينة تورينو الإيطالية إذا استمر اهتزاز نتائج البيانكونيري في نهاية الموسم.

ضغوط «مكتب البريد»

وقال ساري، الذي يقضي موسمه الأول مع يوفنتوس: «إذا لم أكن أرغب في مواجهة التحديات والضغوط، لكنت حصلت على وظيفة في مكتب بريد.. نسعى إلى تحقيق الأهداف التي حددناها في بداية الموسم: التتويج بالدوري الإيطالي للموسم التاسع على التوالي، والفوز ببطولتي دوري أبطال أوروبا وكأس إيطاليا».

وأوضح مدرب يوفنتوس: «خرجنا من مباراة سيئة في فيرونا، وكان من الواضح أنها كانت لها تداعيات في الخارج أكثر من داخل النادي».

واتخذت هيئة البريد بإيطاليا، رد فعل صريحًا بشأن تصريحات ساري، التي ذكرت أن خدماتها يتم فحصها يوميًّا من جانب المواطنين والشركات الخاصة والعامة.

لكن ساري بإمكانه أن يواسي نفسه، في ظل السلسلة التهديفية الرائعة لنجم الفريق البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو، الذي أحرز 20 هدفًا ببطولة الدوري هذا الموسم حتى الآن.

الدون يغرد خارج السرب

ويتطلع رونالدو، الذي تمكن من هز الشباك في المباريات العشر الأخيرة ليوفنتوس بالبطولة، إلى معادلة الرقم القياسي الذي يحمله النجم المخضرم فابيو كوالياريلا، والأرجنتيني المعتزل جابرييل باتيستوتا، بالتسجيل في 11 مباراة متتالية في الدوري.

وبعيدًا عن صراع الكراسي الموسيقية في المقدمة، تنطلق منافسات المرحلة الرابعة والعشرين بلقاء ليتشي مع ضيفه سبال، غدًا السبت، الذي يشهد أيضًا مباراتي بولونيا مع ضيفه جنوا، وأتالانتا مع ضيفه روما.

وتعاقد سبال مؤخرًا مع المدرب لويجي دي بياجيو، الذي تولى قيادة الفريق خلفًا لليوناردو سيمبليسي.

وتُجرَى، بعد غدٍ، لقاءات أودينيزي مع فيرونا، وسامبدوريا مع فيورنتينا، وساسولو مع بارما، وكالياري مع نابولي، قبل أن يلتقي ميلان مع ضيفه تورينو، يوم الاثنين المقبل، في ختام مباريات المرحلة.

اقرأ أيضًا:

الإمارات تمنح رونالدو الإقامة الذهبية

كابيللو يكشف مفاجأة بشأن رغبة يوفنتوس في ضم ميسي

مفاجآت كبرى.. تعرف على قائمة أكثر 10 أندية جماهيرية هذا الموسم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك